search

    مدرب منتخبنا الوطني يؤكد سعيه لتحقيق الانتصار في مواجهة الهند

    عـــــــــادل هـيـبـــــــــة

    أكد الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم جاهزية المنتخب لمواجهة الغد أمام نظيره الهندي التي يستضيفها استاد جاسم بن حمد لحساب الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027.

    وكان المنتخب الفائز بكأس آسيا 2023 قد تأهل رسميا إلى الدور الثالث والحاسم من تصفيات المونديال المقرر في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك عام 2026، وحجز أيضا مقعده في النهائيات القارية التي تستضيفها السعودية عام 2027، متصدرا المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة جمعها من أربعة انتصارات وتعادل، على كل من: أفغانستان في الدوحة ذهابا 8 / 1 وإيابا 0/ 0 في السعودية، وعلى الهند خارج الأرض 3 / صفر، وعلى الكويت ذهابا وإيابا 3 / صفر و 2 / 1.

    ويحل بالمركز الثاني المنتخب الهندي برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف أمام المنتخب الأفغاني ثم يأتي المنتخب الكويتي رابعا برصيد 4 نقاط.

    وأضاف مدرب المنتخب القطري في تصريح له خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق المواجهة أن هدف المنتخب تحقيق الانتصار في مواجهة الغد، مشيرا إلى أن المهمة ستكون صعبة أمام المنتخب الهندي الساعي لبلوغ الدور الثالث في ظل تساويه بعدد النقاط مع المنتخب الأفغاني الذي سيواجه نظيره الكويتي في التوقيت نفسه.

    وأبدى لوبيز سعادته بالأداء الذي أظهره المنتخب في اللقاء السابق أمام المنتخب الأفغاني رغم الخروج بنتيجة التعادل السلبي بدون أهداف فقد لعب الجميع بجدية كبيرة.

    وأوضح المدرب الإسباني أن جميع اللاعبين المتواجدين مع المنتخب يملكون مهارات هائلة فقد خاض هؤلاء اللاعبون الشباب عددا من المباريات الهامة وهم بنفس قيمة أكرم عفيف والمعز علي ولديهم إمكانات كبيرة.

    بدوره، لم يخف همام الأمين لاعب المنتخب القطري صعوبة المهمة التي تنتظر الأدعم غدا، معربا في الوقت ذاته عن ثقته الكبيرة بقدرة جميع اللاعبين على الظهور بالصورة المأمولة وتحقيق النتيجة التي تطمح لها الجماهير القطرية.

    وأشار الأمين إلى أن صعوبة المواجهة تكمن في فرصة المنتخب الهندي بالعبور نحو الدور الثالث وسيكون هاجسه الفوز كي يحقق مراده.

    وأكد اللاعب أن المنتخب جاهز لخوض المباراة وجميع اللاعبين لديهم القدرة على إسعاد الجماهير بتحقيق الانتصار.

    وشدد لاعب فريق الغرافة في ختام تصريحاته على أن انضمام اللاعبين الجدد هو أمر إيجابي للغاية وقد أبلى الجميع بلاء حسنا في اللقاء السابق أمام المنتخب الأفغاني رغم أنهم خاضوا أول مباراة دولية رسمية مع المنتخب الأول.

    وحسب نظام التصفيات المشتركة، فسيتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في المجموعات التسع التي تم توزيع المنتخبات الـ36 عليها، إلى المرحلة الثالثة من تصفيات المونديال، على أن تضمن المنتخبات الـ18 المتأهلة، المشاركة في كأس آسيا 2027 في السعودية.

    وسيتم توزيع المنتخبات الـ18 المتأهلة إلى المرحلة الثالثة على ثلاث مجموعات، تضم كل مجموعة ستة منتخبات، تلعب فيما بينها مواجهات ذهاب وإياب، بحيث يتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى نهائيات كأس العالم 2026 مباشرة، في حين تبلغ المنتخبات الستة صاحبة المركزين الثالث والرابع في المجموعات الثلاث، المرحلة الرابعة والتي سيتم فيها توزيع المنتخبات على مجموعتين، حيث يتأهل أول كل مجموعة إلى المونديال مباشرة، فيما يلعب صاحبا المركز الثاني في كل مجموعة، ملحقا قاريا من أجل التأهل إلى الملحق العالمي، ليصبح المجموع الكلي لمقاعد قارة آسيا في المونديال ثمانية مقاعد ونصف المقعد.