تعادل مثير في قمة الدحيل والسد

 انتهت القمة الكروية القطرية بين القطبين السد والدحيل بتعادل مثير بواقع ثلاثة أهداف لكل منهما، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم، على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة ضمن مباريات الجولة التاسعة من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB ) للموسم2021 / 2022 . 
   وبهذه النتيجة رفع السد رصيده الى 25 نقطة وحافظ على موقعه في الصدارة وحيدا بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه الدحيل المستمر في تشديد الخناق في مركز الوصافة برصيد 22 نقطة. 
   وهذا التعادل هو الاول لنادي السد في هذا الموسم بعد ثمانية انتصارات متتالية، ونفس الامر بالنسبة للدحيل بعد تحقيقه لسبعة انتصارات، وخسارة وحيدة كانت أمام الوكرة في مواجهة مؤجلة لحساب الجولة الخامسة. 
  وبادر السد بافتتاح النتيجة عن طريق بغداد بونجاح في الدقيقة الثالثة، وعدل الدحيل النتيجة عن طريق الكيني ميشيل اولونجا في الدقيقة الـ24 ، وسجل بيدرو مدافع السد بالخطأ في مرماه هدف الدحيل الثاني في الدقيقة الـ31 . 
   وفي الشوط الثاني نجح السد في العودة وتذليل الفارق عن طريق خوخي بوعلام في الدقيقة الـ73 ...ثم أضاف تاباتا الهدف الثالث للسد في الدقيقة الـ74 ...لكن الدحيل عادة مرة اخرى وعدل النتيجة عن طريق اولونجا في الدقيقة الـ89 . 
   وأوفت القمة الكروية بين القطبين السد والدحيل بكل وعودها وباحت بكل اسرارها على ارضية الملعب، من خلال طبق كروي مميز بحضور جماهير غفيرة زينت مدارج ملعب ثاني بن جاسم ،حيث قدم كلاهما مستوى راقيا يليق بسمعة الكرة القطرية ..وشهدت المواجهة تسجيل ستة أهداف كاملة. 
   بداية المواجهة كانت سريعة من جانب السد، حيث باغت خصمه الدحيل مبكرا وبالتحديد في الدقيقة الثالثة عن طريق هداف الدوري بغداد بونجاح بطريقة مميزة عندما غالط حارس الخصم بكرة رأسية  خطفها من بين يدي الحارس. 
   نجح الدحيل في خطف التعادل عبر هدافه اولونجا من كرة ركنية لم يجد الكيني صعوبة في ايداعها في الشباك بعدما حلق وحيدا ووضع كرة سهلة غالطت الحارس مشعل برشم ..لكن الحكم لم يحتسب الهدف الا بعد العودة لتقنية الفيديو المساعد /الفار/ التي اقرت الهدف في الدقيقة الـ24 . 
   ومن ركلة ركنية نفذت بدقة، ارتقى لها الكيني اولونجا مرة اخرى عاليا ليضعها برأسه لكن بيدرو مدافع السد اكمل المهمة بنجاح من خلال وضعه للكرة بالخطأ في شباك زميله، ويمنح الدحيل الاسبقية بهدفين مقابل هدف في الدقيقة الـ31 . 
 

 

اقراء ايضا