search

لخويا يتعادل مع سلانجور الماليزي استعدادا لبطل الصين

خالد محمد - موفد قناة الكأس - كوالالمبور

خاض الفريق الكروي الأول لنادي لخويا تجربة ودية مفيدة أمام فريق سيلانجور الماليزي في معسكره الإعدادي في كوالالمبور انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 في إطار استعدادات لخويا للمواجهة المرتقبة أمام غوانغزهو الصيني في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال آسيا حيث يلتقيا ذهابا في الصين يوم الحادي والعشرين من الشهر الحالي على  ان يكون الاياب في الدوحة في الثامن عشر من سبتمبر القادم.
 
لخويا وسط غياب المحترفين التونسي يوسف المساكني والجزائري مجيد بو قره لارتباطهما مع منتخبي بلادهما والحارس الدولي بابا مالك للإصابة بدا التشكيلة بكل من ليكموند امين في حراسة المرمى وفي خط الدفاع تريسور ومحمد موسى ودامي تراوري وخالد مفتاح وفي خط الوسط كريم بوضيف ولويس مارتن وعادل لامي ونام تي هي أما في المقدمة سيار ديا وسبستيان سوريا  .
 
أما فريق سلنجور فقد بدا بتشكيلته المثالية المدججة بستة لاعبين من المنتخب الوطني يتقدمهم الهداف امري يايا والذي كان آخر أهدافه في مرمى برشلونة في المباراة الدوية التي جمعت المنتخب الماليزي مع الفريق الكتلوني بداية هذا الأسبوع .
 
ومع بداية المباراة باغت أصحاب الارض فريق لخويا بهدف مبكر في الدقيقة الأولى عن طريق الخطير الهداف امري يايا بعدها اصبحت المباراة سجالاً بين الطرفين دون اي خطورة تذكر نظرا لتكتل أصحاب الأرض في المناطق الدفاعية حتى الدقيقة الخامسة والأربعين ومن ضربة ركنية نفذها عادل لامي على راس سبستيان سوريا استطاع حارس المرمى من التصدي لها لكن الكرة عادت الى قدم سيار ديا الذي اسكنها المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لهدف .
 
الشوط الثاني كان كسابقه سجالاً بين الفريقين مع بعض الفرص من هنا وهناك كما قام المدربين بإجراء التبديلات على مدار الشوط حيث قام جيرتس باستبدال كل من لويس مارتن و سبستيان سوريا و محمد موسى ونام تي هي وعادل لامي وكريم بوضيف وإشراك حسين شهاب ولاسانا ديابي وطلال القحطاني وإسماعيل محمد واحمد العمادي وعلي محمد بامتداد شوط المباراة الثاني الذي انتهى كما بدأ .