search

لخويا أملنا بالاسيوية يطيح بزعيم الكرة السعودية

صفوت عبد الحليم..تصوير محمد العبيدلي

بعد مباراة ماراثونية ولحظات عصيبة ، نجح نادي لخويا في مواصلة مشواره بدوري أبطال اسيا بعد التعادل مع الهلال السعودي بهدفين لكل منهما في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم بملعب عبد الله بن خليفة بنادي لخويا ضمن اياب دور الـ 16.

وصعد لخويا لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخه خلال المشاركة الثانية له بالبطولة الاسيوية، مستفيدا من فوزه في لقاء الذهاب بهدف نظيف على زعيم الكرة السعودية.

وصار لخويا الأمل الوحيد للكرة القطرية في البطولة الاسيوية بعد خروج الغرافة والجيش على يد الشباب السعودي ومواطنه الأهلي، حيث انتقم لخويا للكرة القطرية من نظريتها السعودية بالاطاحة بزعيمها الهلال من البطولة.

وكان بإمكان لخويا الخروج فائزا من مواجهة اليوم بعدد كبير من الأهداف ، لكن رعونة واستهتار لاعبيه أهدرت الفوز ، حيث كادوا يدفعون الثمن غاليا بعد هبوط مستواهم في آخر 20 دقيقة ، ليستغل الهلال الموقف وينفض بقوة ويحرز هدفين ، وحاول خطف الهدف الثالث ليصعد على حساب لخويا ، لولا يقظة لاعبي الفريق القطري في اللحظات الأخيرة والدفاع عن مرماهم ببسالة.

دخل فريق لخويا المباراة بتشكيل مكون من: كلود أمين ومحمد موسى ومجيد بوقرة ودامي تراوري وخالد مفتاح ولويز مارتن وكريم بوضيف وإسماعيل محمد ونام تاي هاي ويوسف المساكني وأسيار ديا.

بينما لعب الهلال السعودي بتشكيل مكون من: عبد الله السديري وعبد الله الدوسري جوستافو وياسر الشهراني وسلمان الفرج ونواف العابد وماجد المرشدي وسالم الدوسري وأوزيا وويسلي وياسر القحطاني .

ومنذ البداية كشر لاعبو الهلال عن انيابهم بتكثيف الهجمات ، بحثا عن هدف مبكر يعود المواجهة لنقطة الصفر بعد الخسارة في الذهاب بهدف نظيف.

ورغم هجمات الهلال كان لخويا حاضرا بقوة ، حيث شهدت الدقيقة 10 هجمة منظمة للخويا عن طريق اسماعيل محمد الذي مرر الى اسيار ديا لكن دفاع الهلال أنقذ الموقف.

ونجح اسيار ديا في تسجيل الهدف الأول لفريق لخويا في الدقيقة 14 بعد اختراق دفاعات الهلال من تمريرة يوسف المساكني واقتحم منطقة الجزاء وسدد في شباك عبد الله السديري.

 وحرمت العارضة فريق لخويا من احراز الهدف الثاني في الدقيقة 21 حيث تصدت لتسديدة نام تاي هي الذي تلقى تمريرة رائعة من المتألق اسيار ديا.

وكان بامكان لخويا احراز اكثر من هدف خلال هذا الشوط لكن عدم التركيز أدى لضياع الفرص ، لينتهي الشوط الأول بتقدم لخويا بهدف وحيد.

وشهدت بداية الشوط الثاني مشاركة محمد الشلهوب و بيونغ مع الهلال بدلا من نواف العابد وويسلي.

وساهم التغييران في زيادة نشاط الهلال ووضحت الفاعلية الهجومية لديه.

وفي ظل هجمات الهلال نجح لخويا في اضافة الهدف الثاني في شباك الهلال عن طريق محمد موسى في الدقيقة 51 من ضربة رأس متقنة اثر عرضية نام تاي هي التي عبرت مدافعي الهلال.

ويبدو أن لاعبي لخويا تسرب لنفوسهم انتهاء المواجهة ، حيث هبط مستواهم بشكل غريب ، وانتفض الهلال في آخر 20 دقيقة.

وقلص سلمان الفرج الفارق بتسجيل هدف للهلال في الدقيقة 64 بعد اختراق دفاع لخويا.

وفي ظل الهجوم المكثف للهلال أحرز محمد الشلهوب التعادل في شباك لخويا من ركلة جزاء اثر عرقلة محمد موسى له في الدقيقة 78.

واشتعلت المباراة ، وشن الفريقان هجمات كثيرة ، على امل خطف هدف ، لكن دفاع لخويا تصدى بقوة.

وكاد علي عفيف يحرز هدف الفوز للخويا في اللحظات الاخيرة لكن الحارس انقذها ببراعة ، لتنتهي بعدها المباراة بالتعادل 2-2 ليصعد لخويا لدور الثمانية للبطولة الاسيوية.