search

مجدي صديق : أسعى للعودة للمنتخب

شادي السمور .

قبل أيام قليلة ، استقبل نادي الغرافة لاعباً جديداً انضم لقعلة الفهود خلال فترة الانتقالات الشتوية ، هو مجدي صديق الذي لا يختلف اثنان على امكانياته الفنية الهائلة التي آهلته للعب لعدد من الفرق الكبيرة على مستوى دوري نجوم قطر مثل الريان والسد والعربي وقبلهم الخور ، بجانب وجوده أساسياً ضمن التشكيل العنابي في فترات كثيرة.

ومع انضمام مجدي صديق لصفوف الفهود حرص موقع نادي الغرافة على الالتقاء به للتعرف منه على انطباعاته الأولى بعد انضمامه للفريق وطموحاته خلال المرحلة المقبلة والعديد من الأمور الأخرى التي تطرق لها في الحوار التالي:

وهذه أبرز محاور اللقاء :

أسعى للبطولات مع الفهود

الأجواء في الغرافة تساعد على العطاء وبذل الجهد

سأبذل أقصى ما عندي لخدمة الفريق والعودة للمنتخب

الآسيوية تحتاج جهداً كبيراً ونفساً طويلاً ونخطط لأبعد نقطة فيها

بداية .. كيف ترى خطوة انضمامك للغرافة ؟

الحمد لله ، أرى أن الله سبحانه وتعالى وفقني في خطوة انتقالي لنادي كبير بحجم الغرافة ، بالطبع أنا سعيد بهذه الخطوة ، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع وأقدم أفضل ما عندي وأكون اضافة للفريق في المرحلة المقبلة.

ما هو انطباعك المبدئي بعد يومين من التدريب مع الفريق ؟

بصراحة ..شاهدت أجواء رائعة داخل النادي ، وشعرت بالراحة الشديدة منذ اليوم الأول ، بجانب الاستقبال الطيب للغاية التي وجدته من قبل اللاعبين والجهازين الاداري والفني ، وأعتقد أن تلك الأجواء المميزة تساعد على العطاء وأتمنى من كل قلبي ترجمة هذه الاجواء الايجابية لجهد كبير داخل الملعب ومساعدة الفريق بقدر المستطاع.

هل ترى أن انضمامك لأكثر من نادٍ كبير أكسبك خبرات ستفيدك بالغرافة ؟

بالتأكيد .. كما ذكرت ، لعبت للعديد من الفرق الكبيرة ، وحصلت من كل نادٍ لعبت له على خبرة معينة واستفدت بالطبع بشكل تراكمي من الاحتكاك بمدارس مختلفة سواء من اللاعبين أو المدربين وكلاهما على مستوى عال من الكفاءة ، وأتمنى أن أفيد فريقي الجديد وهو الغرافة بكل ما اكتسبته من خبرات.

هل تتوقع أن يختلف الوضع بالغرافة عن أي ناد لعبت له ؟

من الصعب الحكم على شيء الآن خاصة أنني انتقلت للغرافة منذ وقت قصير للغاية يصعب معه الحكم على الأمور ، ولكن ما أستطيع قوله إن الأمور مبشرة بالخير وكما قلت أشعر براحة كبيرة من الأجواء الطيبة التي وجدتها وأتمنى أن اترجمها لجهد وفائدة للفريق داخل الملعب.

ماهي طموحاتك في الفترة المقبلة؟

بالطبع امتلك طموحات كثيرة أسعى لتحقيقها ، وبصراحة أتمنى الحصول على بطولة وهو طموح أي لاعب كرة خاصة أنني منذ فترة لم أحصل على أي بطولة مع أي فريق لعبت له ، وأتمنى أن أحقق أمنيتي في صفوف الغرافة وتكون الفترة المقبلة بداية لعودة البطولات إن شاء الله بالنسبة لي، وبجانب أمنية الحصول على البطولات ، أتمنى أن أكون اضافة حقيقية للفريق ، وأكون عند حسن ظن إدارة الغرافة التي تعاقدت معي وأن أقدم كل ما لدي من أجل إسعاد الجماهير الغرفاوية ، كما أتمنى التوفيق للنادي العربي الذي عشت فيه فترة طيبة للغاية ، ولكن الاحتراف والتنقل بين الأندية هو حال كرة القدم.

ما تقييمك لمستواك في الفترة الماضية من الموسم الحالي ؟

سأكون كاذباً لو قمت بتقييم نفسي خاصة أنه من الصعب على أي لاعب أن يقيم نفسه ، وعموماً لم أشارك كثيراً في الموسم الحالي الذي بدأته بالمشاركة مع الفريق ولكن تعرضت بعد ذلك لإصابة ، وبالتالي منذ فترة لم أشارك بصفة منتظمة وهو ما يصعب معه التقييم ، وكل ما أستطيع قوله في هذا الشأن أنني سأبذل قصارى جهدي لا ثبات ذاتي من جديد وسيكون ذلك هو شغلي الشاغل في المرحلة المقبلة لتقديم أفضل ما عندي وكي أعود من جديد.

ماذا عن عودتك للعنابي ؟

طموح أي لاعب هو الانضمام لمنتخب بلاده وارتداء فانلته في الاستحقاقات التي يشارك بها ، وسأسعى بقوة للعودة مجدداً كي أنال هذا الشرف ، وأعيد نفسي لصفوف العنابي من جديد ، وذلك من خلال تقديم أفضل مستوى عندي مع الغرافة وتقديم مستوى يؤهلني للعودة بقوة لمنتخبنا.

هل ترى أن الغرافة قادر على العودة لمكانته المرموقة ؟

إن شاء الله ، وأرى أن ذلك ممكن جداً خاصة إذا تكاتفنا جميعا وبذلنا أقصى ما لدينا من جهد ، وعموماً الغرافة نادٍ كبير ودائماً على منصات التتويج ، وأعتقد أن النادي دعم صفوفه بأسماء من اللاعبين الكبار خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة ، ونتمنى أن يكون هؤلاء اللاعبون عند حسن الظن ويساعدوا الفريق بالشكل المطلوب.

كيف تنظر لدوري الأبطال الآسيوي ؟

الكلام عن دوري الأبطال الآسيوي سابق لأوانه في الفترة الحالية ، وعموماً البطولة الآسيوية تحتاج جهداً كبيراً ونفساً طويلاً ، ونحن كلاعبين سنقدم أقصى ما لدينا من جهد وخبرات ومستوى للوصول لأبعد نقطة ممكنة في هذه البطولة التي لن تكون سهلة على الإطلاق على جميع الفرق.