search

ميشنيفيتش: تجربتي في المونديال رائعة وكان لدينا الأفضل لنقدمه أمام فرنسا

أحمد حسن

أكّد تشيسلاف ميشنيفيتش مدرب المنتخب البولندي الأول لكرة القدم، أن تجربته في بطولة كأس العالم قطر 2022، كانت رائعة على كافة المستويات، مشيراً إلى أنه سيحتفظ بذكريات جميلة في هذه البطولة، خاصة بعد تأهل بلاده إلى الدور ثمن النهائي للمرة الأولى منذ 36 عاماً.

ورداً على سؤال لوكالة الأنباء القطرية، قال ميشنيفيتش في المؤتمر الصحفي الرسمي عقب مباراة بولندا وفرنسا في الدور ثمن النهائي: "سأحتفظ بذكريات رائعة عشتها في مونديال قطر، فالملاعب مميزة وفريدة، والفنادق رائعة، والأجواء المناخية مميزة".

وأضاف :"لقد رأينا هنا في قطر أناساً رائعين، وكل الأمور كانت تسير بصورة سلسة، فالبطولة حتى الآن ظهرت بمستويات تنظيمية رائعة".

ورأى مدرب المنتخب البولندي أن مونديال قطر يشهد مستويات فنية رائعة في كرة القدم.

وودّعت بولندا مونديال قطر بعدما توقفت مسيرتها من الدور ثم النهائي، بعد خسارتها أمام فرنسا (1 - 3) في المباراة التي جرت بينهما على استاد الثمامة الدولي.

وأعرب ميشنيفيتش عن حزنه للخروج من المونديال بعد الخسارة أمام فرنسا، حيث شدد على أنه كان من الممكن أن تقدم بولندا الأفضل خلال البطولة، منوهاً في الوقت نفسه بوصول المنتخب البولندي إلى الدور ثمن النهائي في المونديال بعد غياب دام 36 عاماً.

وقدم مدرب بولندا التهنئة لمنتخب فرنسا بطل العالم، واعتبر أنهم قدموا مباراة أفضل، واستحقوا الفوز في ظل ما يمتلكون من لاعبين كبار وفي مقدمتهم كلياني مبابي أحد أفضل اللاعبين في العالم والذي صنع الفارق في هذه المباراة بتمريرة قاتلة في الشوط الأول وسجل هدفين في الثاني.

واعتبر ميشنيفيتش أن لاعبيه ارتكبوا عدة أخطاء ساذجة، مشيراً إلى أن منتخب بولندا في المجمل قدم أفضل ما لديه خلال نهائيات مونديال قطر، ونوّه بأداء اللاعبين والتزامهم، معتبراً أن مستقبل روبرت ليفاندوفيسكي مع المنتخب، سيقرره اللاعب نفسه بقدرته على الاستمرار والعطاء في الملاعب.