search

انطلاق أعمال النسخة الخامسة من منتدى التمكين

محمد جمال

أكد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أن بطولة كأس العالم قطر 2022 ستكون النسخة الأفضل على الإطلاق لافتا إلى أن الملاعب الثمانية لكأس العالم شُيدت بأعلى المعايير لضمان سهولة الوصول والمشاهدة دون صعوبات.

جاء ذلك خلال كلمة إنفانتينو الافتتاحية اليوم في "منتدى التمكين" الذي تنظمه اللجنة العليا للمشاريع والإرث في نسخته الخامسة تحت شعار "بطولة للجميع" والذي يشكل منصة تجمع بين الأشخاص ذوي الإعاقة والمؤسسات الخاصة والمنظمات غير الحكومية وممثلين عن الجهات الحكومية بهدف مناقشة أفضل السبل لضمان تجربة شاملة تتسم بسهولة الوصول للمشجعين خلال بطولة كأس العالم قطر 2022.

وتابع رئيس فيفا: "كأس العالم قطر 2022 ستكون الأكثر تيسيرا في الحركة والتنقل من بين بطولات كأس العالم التي نظمتها الفيفا (منذ 1930)".

وأشار إلى أنه تم تدريب أكثر من 6500 متطوع على التعامل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة.

ويهتم منتدى التمكين بإشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في بطولة وصناعة إرث مستدام لهم، حيث سيحظى مشجعو كرة القدم من المكفوفين وضعاف البصر بالاستمتاع بتجربة الحفلين الافتتاحي والختامي للبطولة عبر خدمات الوصف الصوتي التي يتم استخدامها للمرة الأولى.

من جانبه، أكد سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، أن جهود "منتدى التمكين" باتت واضحة، حيث نجح على مدار النسخ السابقة في توفير منبر لتواصل فعال بين الأشخاص ذوي الإعاقة في قطر ومختلف المؤسسات والإدارات الحكومية التي عملت على إعداد البنية التحتية الخاصة ببطولة كأس العالم.

وأضاف في تصريح له اليوم: "بعد أسبوعين من الآن سنرى جهود المنتدى الذي ساهم في جعل الوصول إلى كافة منشآت المونديال ميسرة للجميع".

وتابع الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "كان الالتزام بتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة للوصول إلى كافة مرافق البطولة والاستمتاع بها في صميم عملنا منذ بداية التخطيط للبطولة، ليس خلال فترة المونديال فحسب، بل أردنا أن يمتد هذا الإرث للأجيال القادمة".

وأوضح "بجانب الإرث المادي للبطولة هناك إرث معنوي سنلمسه نتيجة تلك الجهود في مختلف القطاعات الصحية والتعليمية وفي بيئة العمل لتمكين ذوي الإعاقة.. ونجحنا في تلبية المعايير المطلوبة، بل وقمنا بتحسينها والتعديل عليها لتصبح أفضل ما يكون".

وأشار الذوادي إلى أن اللجنة العليا تسعى بالتعاون مع شركائها لضمان أن يحظى كل شخص يحضر منافسات البطولة بتجربة مريحة وميسرة، سواء في الاستادات، أو أماكن الإقامة والفنادق، أو في الأماكن العامة في قطر، مشددا على أن اللجنة العليا حريصة على إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة في رحلة استضافة البطولة على قدم المساواة مع كافة فئات المجتمع، إلى جانب حرصها على ضمان أن تترك البطولة إرثا مستداما لذوي الإعاقة في قطر.