search

مدير استاد الثمامة: الصرح المونديالي سيترك إرثاً مستداماً يعود بالنفع على أفراد المجتمع

خيرالدين روبة

 أكد المهندس خليفة المانع، مدير استاد الثمامة، أحد الاستادات الثمانية المستضيفة لكأس العالم FIFA قطر 2022، أن الاستاد المونديالي سيترك إرثا مستداما لأفراد المجتمع، انطلاقا من موقعه وسط الأحياء السكنية في منطقة الثمامة.
 
وقال المانع، في حوار مع موقع Qatar2022.qa، إن اختيار موقع الاستاد تم بعد دراسة العديد من الخيارات، والتشاور مع سكان المناطق المحيطة، بشأن احتياجات أفراد المجتمع في تلك المناطق، حيث تبينت الحاجة إلى منشأة رياضية متكاملة، لخدمة الثمامة والمناطق المجاورة لها.
 
وأضاف أن المنطقة المحيطة بالاستاد تضم العديد من المرافق الرياضية، من بينها مسارات للجري والدراجات الهوائية، ومساحات خضراء شاسعة، فضلا عن عدد من ملاعب التدريب التي ستخدم الأندية القطرية بعد إسدال الستار على منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022.
 
ويتميز استاد الثمامة بتصميمه الفريد، الذي استوحاه المعماري القطري إبراهيم الجيدة من القحفية البيضاء، وهي غطاء الرأس التقليدي للرجال في العالم العربي، حيث عمل على إبراز الخيوط والفتحات التي تميز القحفية، ليبدع تصميما يحاكي الثقافة العربية الأصيلة.
 
ويقع الاستاد، الذي أعلن عن جاهزيته يوم 22 أكتوبر 2021 خلال استضافته نهائي كأس الأمير، على مسافة 12 كيلومترا من وسط مدينة الدوحة.
 
وأوضح مدير إدارة استاد الثمامة أنه سيقام المزيد من المرافق الرياضية المتنوعة في المنطقة المحيطة بالاستاد، من بينها ملاعب لكرة اليد وكرة السلة، وحمامات سباحة، وصالات متعددة الاستخدامات، وصالة تدريب داخلية وغيرها.
 
وأشار إلى أنه من المقرر تفكيك 20 ألفا من مقاعد الطبقة العلوية للاستاد، الذي يتسع لـ 40 ألف مشجع، والتبرع بها لصالح مشاريع رياضية في دول تفتقر للبنية التحتية الرياضية، ثم الاستفادة من الاستاد بطاقته الاستيعابية المخفضة، لاستضافة منافسات كرة القدم وغيرها من الأحداث الرياضية الأخرى، إضافة إلى إنشاء متاجر لبيع التجزئة، وعيادة رياضية، وفندق صغير بالمنطقة العلوية من الاستاد.
 
وحصل استاد الثمامة على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس" التي تمنحها المنظمة الخليجية للبحث والتطوير "جورد" من فئة الخمس نجوم، حيث راعى التصميم المبتكر للاستاد جوانب الاستدامة كافة، ونجحت أعمال بناء الاستاد في توفير 40 بالمئة من المياه النقية، مقارنة بمشاريع إنشاء الاستادات التقليدية، فيما تمت إعادة استخدام المياه المعاد تدويرها في ري المساحات الخضراء، حيث تضم المنطقة المحيطة بالاستاد حديقة تبلغ مساحتها 50 ألف متر مربع، وتضم حوالي 400 شجرة.
 
وتولى أعمال المقاول الرئيسي لمشروع بناء استاد الثمامة تحالف ضم شركتي /هندسة الجابر/ و/تكفين/ للإنشاءات، كما أسندت مهمة الإشراف على المشروع لشركة /تايم قطر/.
 
وسيتضيف استاد الثمامة ثماني مباريات في مرحلة المجموعات ودور الستة عشر خلال نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، تبدأ في 21 نوفمبر بمباراة السنغال وهولندا ضمن المجموعة الأولى، ثم مباراة إسبانيا وكوستاريكا لحساب المجموعة الخامسة يوم 23 نوفمبر، وقطر والسنغال ضمن منافسات المجموعة الأولى يوم 25 نوفمبر.
 
كما تقام على الاستاد، في دور المجموعات أيضا، مباراة بلجيكا والمغرب في المجموعة السادسة يوم 27 نوفمبر، وإيران وأمريكا في المجموعة الثانية يوم 29 نوفمبر، وكندا والمغرب يوم 1 ديسمبر في ختام منافسات المجموعة السادسة.
 
وتختتم المباريات التي سيشهدها الاستاد بالمواجهة التي ستجمع بين أول المجموعة الرابعة وثاني المجموعة الثالثة، يوم 4 ديسمبر المقبل، ضمن منافسات دور الستة عشر.