لاعبنا أحمد معين وناصر الشمراني الأفضل في آسيا

توج أحمد معين لاعب منتخبنا الوطني للشباب بجائزة أفضل لاعب شاب في آسيا، بعدما كان قد ساهم في فوز منتخبنا الوطني بلقب بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاما، حيث نال آنذاك جائزة أفضل لاعب في البطولة.
 
وتوج منتخبنا الوطني بلقب بطولة آسيا للشباب للمرة الأولى في تاريخه، بعدما تغلب على كوريا الشمالية 1-0 في المباراة النهائية بشهر أيلول/سبتمبر الماضي.
 
 إلى ذلك ، فاز السعودي ناصر الشمراني بجائزة أفضل لاعب في آسيا 2014، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوية 2014 الذي أقيم يوم الأحد في العاصمة الفلبينية مانيلا.
وتنافس الشمراني على الفوز بهذه الجائزة مع الإماراتي اسماعيل أحمد لاعب العين، والقطري خلفان إبراهيم لاعب نادي السد.
 
وفاز الشمراني بجائزة الهداف منفردا أو شراكة خمس مرات خلال السنوات السبع الأخيرة في الدوري السعودي، وقد قدم مستويات مميزة ساهمت في تأهل الهلال إلى إلى قبل نهائي دوري أبطال آسيا.
 
وسجل المهاجم المميز 10 أهداف مع نادي الهلال خلال مشوار دوري أبطال آسيا هذا العام.
فاز الغاني اسامواه جيان بجائزة أفضل لاعب أجنبي في قارة آسيا 2014، في حين نال الأسترالي مايل جيديناك جائزة أفضل لاعب آسيوي محترف خارج القارة، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوية 2014 الذي يقام يوم الأحد في العاصمة الفلبينية مانيلا.
وكان جيان تصدر ترتيب هدافي دوري أبطال آسيا 2014 برصيد 12 هدفا، وساهم في تأهل فريقه العين الإماراتي إلى ربع نهائي البطولة قبل أن يخسر أمام الهلال السعودي.
 
وفي المقابل فإن جيديناك يقدم مستويات مميزة مع نادي كريستال بالاس، حيث أنه يحمل شارة الكابتن في الفريق، وساهم مؤخرا في تحقيقهم الفوز على ليفربول.
 
وتنافس على الفوز بجئازة أفضل لاعب أجنبي في قارة آسيا إلى جانب جيان كل من خوان كارلوس رودريغيز لاعب كيتشي من هونغ كونغ وعبدالعزيز برادة لاعب الجزيرة الإماراتي.
 
وفي المقابل تنافس مع جيديناك على الفوز بجائزة أفضل لاعب آسيوي محترف خارج القارة، كل من الأسترالي الآخر تيم كاهيل والكوري الجنوبي كي سونغ-يونغ لاعب سوانزي سيتي الإنكليزي.
 
وفي الفئات الأخرى، فاز الإيراني علي أشقر حسن زاده بجائزة أفضل لاعب لكرة الصالات، بعدما كان فاز بجائزة أفضل لاعب في بطولة آسيا لكرة الصالات 2014 حيث حصلت إيران على المركز الثاني.
 
وخسر المنتخب الإيراني في المباراة النهائية أمام اليابان بفارق ركلات الترجيح 0-3 بعد التعادل 2-2 في الوقت الأصلي، حيث توجت اليابان بلقب نسخة عام 2014 ونالت جائزة أفضل فريق لكرة الصالات 2014.
 
ونال الأسترالي ماثيو كريم جائزة أفضل حكم مساعد في آسيا 2014، في حين حصلت الكورية الجنوبية كيم كيونغ-مين على جائزة أفضل حكمة مساعدة 2014.
 
ويشار إلى أن جائزة أفضل فريق للسيدات وأفضل لاعبة شابة تم تقديمهما في حدث سابق، حيث فاز منتخب اليابان للناشئات بجائزة أفضل منتخب للسيدات بعد فوزه بلقب كأس العالم تحت 17 عاما في كوستاريكا.
 
من جهتها حصلت اليابانية هينا سوغيتا لاعبة منتخب اليابان للناشئات على جائزة أفضل لاعبة شابة في آسيا 2014.
 
وتم تقديم هاتين الجائزتين خلال ورشة العمل الخاصة بكأس آسيا للسيدات 2014 التي أقيمت مطلع هذا الشهر في كوالالمبور، وقامت بتقديم الجوائز مويا دود نائبة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
 
هذا وفاز منتخب فلسطين بطل كأس التحدي الآسيوي 2014، بجائزة أفضل منتخب وطني في قارة آسيا، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوية 2014 الذي أقيم يوم الأحد في العاصمة الفلبينية مانيلا.
وقد تغلب المنتخب الفلسطيني على الفلبين 1-0 في المباراة النهائية من البطولة التي أقيمت في المالديف خلال شهر أيار/مايو الماضي، ليحجز بطاقة التأهل الأخيرة إلى نهائيات كأس آسيا 2015 التي تقام في أستراليا.
 
وجاء هدف الفوز للمنتخب الفلسطيني خلال الشوط الثاني عن طريق المهاجم أشرف نعمان، خلال المباراة التي أقيمت على الستاد الوطني في مالي عاصمة المالديف.
 
وسجل أشرف نعمان أربعة أهداف في هذه البطولة، حيث أنهى منتخب فلسطين مشوار المنافسة في البطولة دون أي خسارة، وقد أوقعته قرعة نهائيات كأس آسيا 2015 ضمن المجموعة الرابعة التي تضم أيضا اليابان حاملة اللقب والعراق والأردن.
 
وحظي إنجاز منتخب فلسطين بقيادة المدرب جمال محمود بتقدير كبير، حيث اعتبر أبرز إنجاز في تاريخ كرة القدم الفلسطينية.
 كما فاز الاتحاد الكوري الجنوبية لكرة القدم بجائزة اللعب النظيف للاتحادات الوطنية، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز السنوية 2014 الذي أقيم يوم الأحد في العاصمة الفلبينية مانيلا.
وجمع الاتحاد الكوري الجنوبي 613.51 نقطة في معايير اللعب النظيف، وهو أعلى رصيد من النقاط بين الاتحادات الوطنية هذا العام.
 
وكان رصيد الاتحاد الكوري أعلى بمجموع 44.09 نقطة عن اليابان صاحبة المركز الثاني، في حين جاءت إيران ثالثة بمجموع 487.26 نقطة.
 
وتمنح نقاط اللعب النظيف للاتحادات الوطنية خلال مباريات المنتخبات الوطنية والأندية في بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
 
ويتم احتساب النقاط بالاعتماد على اللعب الإيجابي والسلوك داخل وخارج الملعب وسلوك الجماهير في الملعب، حيث يتم اختصام نقاط على البطاقات الصفراء والحمراء التي يتم رفعها خلال المباراة.
 
وقال تشونغ مونغ-غيو رئيس الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم: نحن نتشرف بالحصول على هذه الجائزة المميزة، وسوف نواصل العمل من أجل الترويج لمبادئ اللعب النظيف، هذه الجائزة مهمة جدا لأن اللعب النظيف يعتبر من أهم عناصر كرة القدم، وسوف نحاول دائما ضمان سيادة اللعب النظيف، ولهذا نحن نتشرف بهذه الجائزة.

 

اقراء ايضا