البرازيلي مانيلي: قطر تملك الوقت والمال للإيفاء بمتطلبات الفيفا

أكد  البرازيلي مانيلي أول مدرب برازيلي  للمنتخب السعودي ان البرازيل تملك الإمكانيات للفوز بكأس العالم وبرأيي الخاص ان البرازيل وتحت قيادة "فيليباو" ستكون المرشح الأقوى للفوز باللقب وحتى لو لعب المنتخب خارج البلاد وحيث أن الضغط هنا لا يطاق وعندما قيام بعض اللاعبين بالأخطاء فيبدؤون بإيجاد الأعذار كي لا يشاركوا في المباريات القادمه  فبعضهم يتعذر بالإصابات في عدة مناطق من جسده كي لا يشارك وهنا يكون الفريق ضائعا ولا يجد الطريق الصحيح .
 
وقال  مانيلي لبرنامج"من البرازيل "على قناة الكأس نعم لدينا فريق قوي ولكن لا ندري إذا ما كان بالإمكان الانتصار في المباريات القادمة
و كرة القدم مختلفة كثيرا عن الرياضات الأخرى فلاعي كرة المضرب بإمكانه الفوز بـ9 مباريات عندما يلعب 10 مباريات و فريق كرة سلة قوي بإمكانه الفوز بـ8 مباريات إذا ما شارك في 10 مباريات وفريق كرة طائرة قوي بإمكانه الفوز أيضا بتسع مباريات إذا ما شارك في 10 مباريات ولكن فريق كرة قدم قوي للغاية باستطاعته الفوز فقط في 6 مباريات إذا ما شارك في 10 مباريات
لأن عدد لاعبي فريق كرة القدم كبير للغاية لذلك يوجد تذبذب في مستوى الفريق نتيجة الأخطاء الفردية وهذه هي نظرتي للموضوع .
 
وأضاف  مانيلي ان لاعب كرة القدم البرازيلي يشابه اللاعب العربي و يتقاضى مبالغ طائلة ولا تتم محاسبته كثيرا وهذا يؤدي إلى عدم الانضباط في الفريق ويجب أن ينصاع اللاعب للتعليمات وذلك مهما كلف الأمر و لا أعلم ما هو مستوى المنتخب القطري حاليا حيث لم أشاهده يلعب من فترة طويلة وأتذكر المنتخب القطري عندما كان تحت قيادة المدرب "إيفاريستو" حيث كنت أعمل في السعودية وكان منتخبا متوسط المستوى مقارنة بالمنتخبات العربية الأخرى ولا أعلم ما هو مستوى المنتخب القطري حاليا ليس هناك أي مشكلة في البنية التحتية في قطر ولأنهم يملكون الوقت والمال للإيفاء بمتطلبات الفيفا ولا أتذكر ما هي إمكانيات اللاعب القطري
 
وواصل  مانيلي يتوجب على المنتخب القطري التعاقد مع مدرب يستطيع العمل مع إمكانيات اللاعب القطري والبدء فورا بتنفيذ خطة عمل تدريبي وتكتيكي وكما قلت لك مسبقا بأن اللاعب في البرازيل ينضج كرويا وبشكل سريع والأمر ليس كذلك في قطر لذا يتوجب البدء بالعمل على القاعدة منذ الآن ويجب تأهيل اللاعبين منذ الآن للمشاركة في مونديال 2022  ويجب التعاقد مع مدربين وبدء العمل الذهني مع اللاعبين والمشاركة في المباريات الودية الدولية في كافة الفئات السنية وخاصة تحت 17 و20 عاما ويتوجب تدريبهم وتحميلهم المسؤولية كي يستطيعوا التواجد دائما في المنتخب الأول .
 
وأكمل  مانيلي ان البدء بتكوين منتخب منذ الآن كي يكون جاهزا للمشركة كفريق أول ويتوجب العمل بشكل احترافي في منتخبات الفئات السنية و يتوجب المشاركة في كافة البطولات الدولية ومن خلال مواجهة لاعبين دوليين فإن اللاعب المحلي سيتعلم طرق لعب جديدة ومهارات واكتساب شخصية مميزة ولا يتوجب التعاقد مع مدرب مغمور يتقاضى مبالغ زهيدة و للعمل في قطر سواء كان برازيليا أو أرجنتينيا يتوجب علينا معرفة سيرته الذاتية والأندية لتي عمل بها يتوجب علينا معرفة كم سنة قضاها في كل ناد
 
واردف  مانيلي ان مدرب الفئات السنية الذي يعمل فقط لعام في كل ناد فإنه لن يكون جيدا لفريقك ولا يجب التعاقد معه ومدرب الفئات السنية يقضي 5 سنوات مع الفريق ويجب التفكير في المشاركات الدولية
 

اقراء ايضا