إسيار ديا: أريد فسخ عقدي مع لخويا والعودة إلى أوروبا

قال السينغالي إسيار ديا لاعب نادي لخويا في النصف الأول من الموسم المنقضي أنه فرح كثيرا بلقب دوري النجوم الذي عاد لفريقه، وذلك عبر تصريحات أدلى بها لموقع سينغالي مختص في الرياضة.
 
وتحدث إسيار ديا المتواجد بفرنسا حاليا عن تجربته القطرية قائلا:  لقد سعدت كثيرا بتتويج لخويا بلقب الدوري القطري، كان هذا أحد أحلامي عندما وصلت لقطر..منذ سنوات وأنا ألعب على الألقاب وهذا دليل على أنني موجود.
 
وحول عدم مشاركته كثيرا أوضح السينغالي قائلا: صحيح لم ألعب كثيرا ولكن ذلك يُفسر بكثرة الإصابات التي تلقيتها، بقيت تقريبا 3 أشهر بعيدا عن الملاعب دون أن ألعب أي لقاء...لذلك لم يكن بالإمكان اللحاق على المنافسة لأن الدوري في قطر ينتهي منتصف أبريل...لقد تراجعت خطوة للوراء لأنها كانت الإصابة الأخطر في مشواري.
 
وأضاف إسيار ديا متحدثا عن مستقبله: لقد أثبتّ الكثير من الأشياء في قطر ويبقى لي موسم واحد مع فريق لخويا وسأثبت أنني لم أنته، لأنني أبرهن في كل مكان.
 
وقال  لخويا أنه كان يريد العودة لأوروبا نهاية العام الماضي لكن الأمور لم تسر بشكل جيد خاصة وأن الدوريات الأوروبية ليست سهلة وفيها ضغط جماهيري كبير، ولكنه سيعمل على نفس المخطط جيدا ويأمل أن تتحرك الأمور في هذا الصيف.
 
وحول وضعه مع نادي لخويا الذي ما يزال مرتبطا معه أضاف ديا قائلا: لقد تحدثت مع رئيس الفريق لأعلم وضعيتي في ظل أنني مرتبط بعام آخر مع لخويا..إلى هنا أنا أرغب في المغادرة وأعتقد أنني سأحد الحل الجيد برفقة رئيس النادي..والحل المناسب في رأيي هو مغادرة قطر وإيجاد دوري في أوروبا.
 
وتابع القول: سيكون هذا فرصة لي للبرهنة على إمكاناتي وخاصة العودة لصفوف المنتخب في أمم إفريقيا 2015..هناك بطولة إفريقيا وأنا أضع لها مكانا في رأسي.
 
وقال إسيار ديا أنه يرى أن بإمكانه العودة إلى أوروبا حيث أمامه الوقت الكافي حتى يكون جاهزا قبل انطلاق الموسم الجديد كما أن عمره لا يتعد 26 سنة ومازال شابا.
 
وكشف لاعب لخويا أنه تلقى في الميركاتو الشتوي عرضا من مرسيليا الفرنسي الذي تحدث مسؤولوه فعلا مع إداريي لخويا ولكن الإصابة والمشاكل الشخصية حالا دون إتمام الانتقال.
 

اقراء ايضا