ديوكو: أملك عروضا كثيرة وسأحدد مستقبلي مع إدارة الأهلي

سيبقى الموسم الحالي في ذاكرة آلان ديوكو المحترف الكونغولي في صفوف الأهلي بعد أن عرف نجاحا كبيرا له في دوري النجوم القطري وتخطيه حاجز العشرين هدفا ولذلك لم يكن لائقا أن نمر مرور الكرام على ما حققه اللاعب دون أن نتوقف عند هذا المشوار الرائع.
 
والتقى موقع الكأس بهداف الأهلي ودوري النجوم على هامش تدريب الفريق الأربعاء حيث كشف عن العديد من النقاط وأهمها العروض التي وصلته في نهاية الموسم الحالي ومستقبله مع الأهلي، إضافة إلى مواضيع أخرى تطالعونها في نص الحوار أدناه..
 
 
عناوين الحوار:
هناك من قال أن الأهلي سيهبط لكننا أدينا موسما جيدا
لاعبون كبار لم يكونوا هدافين للدوري وديوكو "البسيط" فعلها
ماتشالا مدرب جيد وأراه الأفضل حاليا رفقة مدرب السيلية
الريان فريق كبير ولو الأمر بيدي أقول يبقى بدوري النجوم
البرازيل الأوفر حظا للفوز بكأس العالم لو تظهر بأدائها
المشاكل وفوضى التسيير سبب تراجع  الكونغو الديموقراطية
تقليص عدد المحترفين سيكون صعبا على الفرق الغير  كبيرة 
 
 
نص الحوار: 
 
ـ ماذا تقول عن موسم الأهلي وهل هو مرضي بالنسبة إليكم؟
ــ نحن جد سعداء بالموسم الذي أديناه وخصوصا بالنسبة للنادي..لقد أدينا موسما جيدا وأنهينا الدوري في المركز السادس وهذا شيء جيد جدا بالنسبة لنا، عشنا لحظات جيدة في الموسم وخاصة بالنسبة لي حيث سجلت أهدافا عديدة وأنا سعيد بكل هذا.
 
ـ لكن الأهلي لم يفز بألقاب..
ــ نعم لم نتمكن من الفوز بألقاب، ولكن الهدف الذي كان مسطرا هو تحقيق البقاء في دوري الدرجة الأولى ولهذا نحن سعداء بما حققناه حيث قمنا بعمل كبير وكان هناك البعض ممن لم يؤمنوا بالأهلي في مرحلة الذهاب وكانوا يقولون أننا سنهبط ولكننا كذبنا كل هذا وحققنا نتائج طيبة.
 
ـ ماذا يعني لك لقب هداف الدوري القطري؟
ــ حقا أنا سعيد بهذا، لأنه كي تكون هدافا في الدوري القطري فهذا أمر ليس سهلا تماما، خاصة مع وجود لاعبين كبار يأتون للعب هنا من أوروبا وأمريكا ولكنهم لا ينالون هذا الشرف في حين يناله ديوكو، آلان ديوكو "البسيط" بعد أن سجلت 22 هدفا، ولكننا نعمل كمجموعة هنا و كل زملائي في الأهلي والمدربين ساعدوني على تحقيق هذا التتويج.
 
ـ بما أنك أنهيت الدوري هدافا فالأكيد أن لك عروضا..
ــ لديّ عروض كثيرة ولكنني مرتبط حاليا مع الأهلي..عندي عروض من أندية قطرية ومن دبي وعرض آخر من ناد فرنسي أيضا لكنني لا أستطيع ذكر الأسماء لأنني ما أزال لاعبا في الأهلي القطري ، الأمر سيناقش لاحقا مع إدارة الفريق.
 
ـ هل ستواصل مع الأهلي أم سترحل؟
ــ لا أستطيع أن أعطي إجابة محددة، أنا حتى الآن أنا لاعب في الأهلي وهناك أمور يجب أن تُدرس قبل اتخاذ الموقف الرسمي..المدة المتبقية من عقدي مع الأهلي هي عام ويجب المرور على إدارة النادي لمناقشة العروض ولا أدري ما الذي سيحدث.
 
ـ ما هي نسبة احتمال بقائك و مغادرتك؟
ــ أنا مع الأهلي مؤقتا لكن عندما أفاتح مسؤولي الفريق سيتضح إن كنت سأستمر أم أغادر..قلت أنه مازال لي عام مع الفريق ولذلك لا يجوز أن أقرر دون مشاورة الإداريين في الأهلي..هناك خيار الاحتراف في أوربا ولكنني مازلت أتعلم بعض الأشياء وأحسّن إمكاناتي وسأكون سعيدا لو أستمر موسما آخر مع الأهلي.
 
 
ـ ماذا تقول عن عمل ماتشالا وهل هو الأفضل؟
ــ نعم نعم، الكوتش ماتشالا مدرب كبير ويقوم بعمل رائع مع المجموعة بشهادتي الشخصية، عندما تكون هناك أمور تسير جيدا نتحدث عنها وعندما نلاحظ أن هناك أمورا غير جيدة نناقشها أيضا بشكل جماعي وأنت تشاهد كيف تسير الحصة التدريبية...بالنسبة إلي هو الأفضل في الوقت الحالي رفقة مدرب السيلية...هناك مدربون جيدون لكن في نهاية الموسم الحالي أرى ماتشالا ومدرب السيلية الأفضل.
 
ـ كيف استقبلتم في الأهلي حدث هبوط الريان؟
ــ في كل الأحوال ما يُمكن قوله هو أن الريان فريق كبير في قطر وله شعبية جارفة بين الجماهير ولكن المتتبع لمباريات الفريق كان سيلاحظ أنهم لا يسيرون بشكل جيد..لا أدري لماذا والأفضل أن يُطرح هذا السؤال على الريانيين لأنهم هم المعنيون أما لو يعود الأمر لي فأنا أتمنى أن يبقى الريان في الدرجة الأولى.
 
ـ كيف ترى النسخة المقبلة من كأس العالم؟
ــ في رأيي الشخصي كل بلد من البلدان المشاركة له حظوظ في هذه التظاهرة، فكرة القدم ليس كلاما وإنما عطاء على أرض الملعب..أتمنى حظا موفقا لكل المنتخبات ولكنني أعتقد بأن البرازيل ستفعل شيئا ما في هذه النسخة لو تؤدي بطريقتها المعهودة..بالنسبة للمنتخبات الإفريقية أتمنى أيضا أن تُوفق الجزائر، نيجيريا، الكاميرون، كوت ديفوار وغانا وبصفتي إفريقي فبالتأكيد كلنا خلفهم لأنهم إذا فعلوا شيئا في هذه الكأس فإن هذا سيكون شرفا لإفريقيا ولذلك نتمنى لهم كل التوفيق. 
 
ـ ماذا عن غياب بلدك الكونغو الديموقراطية عن الساحة؟
ــ في بلدي الكونغو الديموقراطية نعيش مشاكل كثيرة وكثيرة جدا وخاصة في كرة القدم..هناك مشاكل في التنظيم وفوضى في التسيير وعلى كل المستويات هناك مشاكل ولكن على مستوى اللاعبين هناك لاعبون جيدون جدا وبإمكاننا فعل شيء ما..هذا الأمر يُحزنني كثيرا ولكن إذا تحسنت الأمور فإمكاننا فعل الكثير وأتمنى ذلك.
 
ـ وماذا تقول عن الكرة القطرية؟
ــ هنا في قطر لا يوجد ضغط وهناك إمكانات كبيرة وملاعب جيدة ودعاية وإعلان وكل شيء موجود..هذا أمر جيد،  وما أحببته في هذا الموسم تحديدا هو تواجد 14 فريقا في الدوري مما أعطى تنافسية أكبر مقارنة بدوري من 12 فريقا.
 
ـ هل أنت مع أو ضد تقليص عدد اللاعبين الأجانب؟
ــ لست في منصب يسمح لي بالقول هذا جيد وهذا لا..لكن أرى أن تقليص عدد المحترفين الأجانب قرار صعب نوعا ما، فلو ترى في كل بلدان العالم والأندية هناك لاعبون محترفون يصل عددهم إلى 4 و5 لاعبين ولكنهم في قطر قلصوا العدد إلى 3 لاعبين فقط..هذا قد يكون جيدا لفرق مثل السد، الريان، الجيش ولخويا التي لن يكون لها مشكل بحكم أنها أندية كبيرة ولكن الأندية الصغيرة هي التي ستعاني من مشكل تقليص عدد اللاعبين المحترفين لأنها تعتمد عليهم أساسا.
 
ـ ما الذي حدث لكم في ركلات الترجيح أمام السيلية؟
ــ قد يكون الأمر غريبا لأننا أضعنا 3 ركلات متتالية ولكنه وارد في كرة القدم..لاعبون كبار يضيعون ركلات الترجيح ويلعب الحظ الدور الأكبر ولذلك تسمى بركلات الحظ.
 
 
ـ كلمة أخيرة ديوكو..
ــ على كل حال أشكركم، وأنا سعيد لأنكم جئتم إلى هنا لإجراء حوار معي..أقول شكرا لك ولـ "الكأس"..أنا هنا في الأهلي قبل أن أذهب في إجازة وآمل أنه إذا كان هناك كلام عن بقائي أو رحيلي فسأطلعكم عليه دون أدنى إشكال. 

اقراء ايضا