ناجي الجويني: يا ماجد لا تضيع وقتك مع التحكيم

وضع ناجي الجويني المحاضر الدولي والمدير التنفيذي للجنة الحكام باتحاد كرة القدم النقاط فوق الحروف فيما يخص الجدل الذي أثاره ماجد الخليفي مستشار برنامج المجلس عبر قنوات الكأس بخصوص ركلة الجزاء المعادة للسد في مواجهة الغرافة في نصف نهائي كأس سمو الأمير.

ووجه الجويني انتقادات لاذعة للخليفي بسبب هجومه على التحكيم ولجنة الحكام وادلى جويني بحوار خاص لموقع قنوات الكأس  وكانت هذه أبرز عناوينه:

  • الخليفي يسير بمنطق خالف تعرف
  • نصيحتي لماجد: اترك التحكيم لاصحابه
  • أتمنى من الخليفي أن يخصص وقته لجريدته
  • قاسم برهان ومدربه سبب خروج الغرافة
  • غياب الحكام القطريين عن المونديال مسؤولية الآسيوي
  • لا يوجد في القانون مادة تتعلق بتمركز الحكام الإضافيين

وقال الجويني: للأسف الموضوع بسيط ولكن الخليفي عمل منه موضوعا ويبدو إنه لم يكتف بالبروز في المجلس لكنه حاول البروز في أشياء يجهلها.

وشرح الجويني: بداية هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها احتساب ركلة جزاء وليست الأولى التي تعاد فيها ركلة جزاء بسبب تحرك الحارس قبل تسديد المهاجم للكرة وبطولة الدوري حافلة بالعديد من الوقائع المشابهة إضافة إلى أن هذا حدث في مباريات كثيرة في كأس قطر وكأس سمو الأمير وفي كل الحالات كان نفس التمركز للحكام المساعدين والإضافيين.

وتابع الجويني: لماذا يا ماجد تهدر وقتك في أشياء لا تهمك نصيحتي لك أن تهتم بجريدتك وتحسين مبيعاتها واترك التحكيم لأصحابه.

وأوضح جويني: هناك 17 مادة في قانون التحكيم وهناك لبس بين المواد والتعليمات والحكام الإضافيون تجربة جديدة يطبقها الاتحاد الأوروبي ولا توجد فيها صورة تحدد تمركز الحكام الإضافيين أو المساعدين في ركلات الجزاء ولا يوجد نص في القانون يحدد ذلك ونحن في قطر اخذنا على عاتقنا تطبيق التجربة للحكام الأوروبين التي لم تعتمد من الاتحاد الدولي ومازالت في مرحلة التجارب وقد ساهمنا على مدار 4 سنوات بالتنسيق مع الاتحادين الدولي والأوروبي والتجربة مازالت في مرحلة التصحيح والوضع ليس نهائيا ونحن كاتحاد قطري سباقون وغيَرنا أشياء كثيرة وما يحدث هو مجرد زوبعة في فنجان.

واستطرد الجويني: كنت أتمنى من ماجد أن يقدم التهنئة للحكام القطريين على نجاحهم في إدارة نصف نهائي كأس سمو الأمير وهي المرة الأولى التي يقود فيها حكام قطريون نصف النهائي منذ 12 عاما وقدموا مردودا إيجابيا وعلى الأقل كان على ماجد أن يدعمهم معنويا.

وأوضح الجويني: ماجد عمل بمبدأ خالف تعرف فالصورةواضحة والحارس تحرك والجميع شاهد ذلك حتى خارج قطر ولكن ماجد أراد خطف الأنظار ولماذا لم يتكلم عندما قام الحكم عبدالرحمن الجاسم بإعادة ركلة ترجيح ضد قاسم برهان حارس الغرافة في المباراة السابقة أمام الجيش.. الواضح أن الأمر سببه الغرافة.

وحمل الجويني مسؤولية خروج الغرافة لحارس الغرافة ومدرب حراس المرمى بالنادي قائلا: اعتقد أن تكرار قاسم برهان الخروج قبل التسديد هو السبب وكان على مدربه أن يراعي ذلك ويدربه على ذلك قبل مباراة نصف النهائي.

وتطرق الجويني للحديث عما وصفه الخليفي بفشل الحكام القطريين بدليل عدم تواجدهم في المونديال وقال: هذا قصر نظر من الخليفي وعندما يربط العمل الذي تم في التحكيم القطري بكاس العالم وهو يعلم ويدرك تماما أن التحكيم القطري تأخر بسبب الاتحاد الآسيوي وكل حكام آسيا سبقوا عبدالرحمن عبدو والسؤال لماجد: وين كنت عندما كان الاتحاد الآسيوي قبل 4 سنوات يتجاهل التحكيم القطري؟

وبسؤاله عن هوية طاقم حكام المباراة النهائية لكأس سمو الأمير التي ستجمع السد والسيلية يوم السبت المقبل قال الجويني: سوف يتم الإعلان عن أسماء الحكام بعد يومين.

 

اقراء ايضا