الفضلي : الشيخ أحمد الفهد يخدم نفسه وليس الكويت

خالد الفضلي أحد أعمدة المنتخب الكويتي السابق وأول لاعب كويتي يحصل على جميع البطولات المحليه من نادين مختلفين  فجر قنبلة من العيار الثقيل حول أحوال الكرة الكويتية  وفي حوار "الكأس " معه كان صريحا كعادته وبعيدا عن المجاملة او الكلمات المعسولة  أو مسك العصى من المنتصف .
 
أبرز عناوين الحوار :
 
تسويق إتحاد الكرة لبطولة كأس الأمير "سكراب"
 
منظومة التحكيم الكويتي فاسدة وأداءهم مخزي
 
 لجان إتحاد الكرة كمبارس و أداء شكلي لطلال الفهد
 
طلال الفهد يمتلك كل المناصب وكل القرارات
 
لايوجد من يحاسب طلال الفهد اداريا وماليا
 
أين العشرة ملايين حق الرعاية لشركة فيفا وأموال لجنة الإنضباط
 
أطالب بإبعاد طلال الفهد عن إتحاد الكرة الكويتي
 
توقع الفضلي ان يصل القادسية والكويت للنهائي في كأس الأمير وهذا شيئ عادي إعتدنا عليه منذ سنوات لحسابات خاصه .
 
وإنتقد الفضلي الاتحاد الكويتي قائلا لاتوجد بلد في العالم تفرض على فريق أن يلعب ثلاثة مباريات في خمس أيام منقدا طريقة الذهاب والاياب وكان يفترض أن تكون مباراة واحدة ،لذا فإتحاد الكرة يهدم الكرة الكويتية  وهدم للمتعة .
 
وأكد الفضلي أن طريقة الذهاب والإياب لاتنفع لأن الوقت ضيق وكان يجب على الاتحاد ان تكون مباراة واحدة والغريب أن ألعب الجمعة والأحد ، فكيف تطلب منهم تقديم مستوى والمسافة الزمنية قصيرة جدا، هذه خطوة لتدمير الكرة الكويتية أكثر ماهى مدمرة .
 
وقال الفضلي للأسف هذا لم يحدث بأي دولة في العالم ، وأعتقد أن الفيفا لويعلم بهذا كان يرفض إقامة البطولة ويسبب مشكلة لأن هذا لايقبلها أي عقل ان تقام ثلاث مباريات في خمس أيام .
 
وإستغرب الفضلي قائلا الجهد البدني للإنسان لايتحمل ذلك هذا بالإضافة لدرجة الحرارة التي تفوق الخمسين درجة ، بالنسبة لي لم أستطيع استيعابها .
 
بالأضافة للتروج السيئ للبطولة وسوء التنظيم والاستعداد لابد من تسويق البطولة بالشكل اللائق للأسف التسويق صفر "سكراب" وماأراه في الدوحة من تسويق ممتاز .
 
وتسأل الفضلي عن كيفية إقامة مبارتين في توقيت واحد فأمس كانت القادسية والعربي وفي نفس التوقيت مباراة الكويت والجهراء فبأي منطق يترك الجمهور المباراة الأولى ليذهب للمباراة الثانية ، فكان من الممكن أن تقيم مباراة في وقت والآخري في وقت آخر فهذا دمار اتهحاد الكرة يتفنن فى قتل الكرة الكويتية فالعامل الفني والبدني والصحي و..كلهم ليسوا في مصلحة الكرة الكويتية، هذه كرة قدم وليس كرة صالات أو دورة رمضانية  حتى الدورات الرمضانية لايلعبون بهذه الطريقه .
 
واتهم الفضلي اتحاد الكرة قائلا شيئ مخزي مايدور بالكرة الكويتية ، وهذا القرار لرجل واحد هو الشيخ طلال الفهد رئيس الإتحاد لأنه يملك كل القرارات ويتحكم فيها كما شاء والجهه المشكلة بالاتحاد فقط شكلية فقط لتطفوا على الاجتماعات صفة الرسمية والقرار اصلا متخذ من رجل واحد وأنا أتكلم واتحمل ما أقوله وأكرر القرار يتخذ من رجل واحد ، وتلك هي طامة كبرى .
 
وكرر الفضلي أن لجان إتحاد الكرة كمبارس و أداء شكلي ولايوجد نجاحات لطلال الفهد طوال رئاسته للإتحاد ، الغريب نحن من سنوات لانعرف أندية جديدة تنافس فقط وكأن الكويت لايوجد بها سوى القادسية والكويت ،تطور الكرة يأتي من التنافس وظهور أندية أخرى وهم يرسخون لتواجد القادسية والكويت فقط لاغير ، ويسهلون لهم كل الامور ، وهما الفريقان المستفيدان من الذهاب والاياب وتم تطبيق ذلك من 2010 لان فريق الشباب أخرج القادسية وهم يصعبون الأمور على الفرق الصغيرة بطريقة الذهاب والإياب .
 
وصوب الفضلي سهامه تجاه منظومة التحكيم الكويتي واتهمها بالفاسدة وأداءهم مخزي جدا، وأداءهم خارجيا ناجحة ومشرفة ، وهنا نقطة الخلاف فهناك تأثيرات عليهم من قبل الإتحاد ، وهناك مباراة الكويت والقادسية في نهائي ولي العهد وهي أقرب مثال شوف الكوارث التي وقعت فيها فالاتحاد عندة حكام دوليين لماذا تضع حكام درجة أولى في المباراة وسبب كارثة في المحاكم وتم إيقاف الحكم .
 
وإستطرد قائلا نهائي كأس الامير فيه مكافأة من الديوان الأميري لذا من يختير في تلك المباراة له مكافأة خاصة ، وأطالب كل ذي حقا حقة .
 
وطالب الفضلي بأن يرحل الفهد عن الإتحاد والكرة الكويتية لم تتطور إلا بإبتعاد طلال الفهد ، وكل منظومة الاتحاد الآن حبايب حاليا ،والآن اصبح مرزوق الغانم صديق الفهد وأمورهم طيبة مع بعض  .
 
وأضاف الفضلي كيف لرجل واحد أن يمتلك كل الأمور والمناصب فالآن طلال الفهد رئيس اللجنة الأولمبية وفي نفس الوقت رئيس اتحاد الكرة ، يعنى هو من يحسب نفسه يعني اللجنة الألمبية رئيسة الاتحادات وتدعمهم ، واليوم الفهد يدعم نفسه ويرأس نفسه ويحاسب نفسه واتسأل 10000000 رعاية شركة فيفا والدوري بإسمها "دوري فيفا" اين ذهبت؟
ماشوفنا ليها أي شيئ لاإعلانات ولاتسويقات ،ثم أن لجنة الإنضباط وأرقمها الفلكية وفيها دخل كبير للاتحاد فأين تذهب تلك الأموال ؟! .
 
 
وسخر الفضلي من المنتخبات التي يتم الاتفاق معها لتلاقي المنتخب وقال ان الدولة تصرف على المعسكرات الخاصة بالمنتخب ، والموضوع سياحى بحت انتخابي ،ألعب مع افغانستان او باكستان اوتايلاند من أجل حصد الأصوات فقطلدعم الفهد الأبن مستقبلا لانه هو القادم ويجب التحضير له وذلك لإعداده كرئيس للإتحاد الأسيوي، ثم أن الشيخ أحمد الفهد الأب ماالذي افاد الكرة الكويتية بتلك المناصب ونمر من سيئ لأسوأ مع العلم أنه أقوى رجل بآسيا فقط الاستفادة شخصية بحته ويخدمون فقط اصدقاءهم ، لايوجد تطوير للمنشاءات الكويتية وحتى بنية رياضية محترمة قادرة على اقامة بطولات .
 
وإختتم الفضلي ان الكويت غير قادرة على تنظيم حتى اقل بطولة خليجية لم نملك منشأة  محترمة قادرة على اقامة بطولة للأسف لايوجد.
 

اقراء ايضا