معلول: فاغنز كان مدللاً في الجيش..واستمراري في علم الغيب

مافعله المدرب التونسي نبيل معلول مع نادي الجيش هذا الموسم، يؤكد أنه ليس مدربا عادياً، ويملك امكانيات تدريبية عالية .
 
في يناير الماضي بدأ معلول مسيرته مع الجيش بمواجهة السد بعد 6 هزائم متتالية خلال 15 مباراة مع المدرب السابق لوسيسكو ، مما اعتبر البعض قبول معلول لتلك المهمة بمثابة مغامرة كبيرة، خصوصا في ظل انهيار معنويات الفريق، وملاقاة فريق قوي مثل السد بعد أيام قليلة من تولي المهمة.
 
وبمرور الوقت ، كسب معلول الرهان وقاد سفينة الجيش لبر الأمان باحراز الانتصار تلو الآخر.
موقع قناة الكاس حاور نبيل معلول ، وتحدث معنا بكل صراحة، عن تلك التجربة ،و عن العديد من الأمور الهامة،وفيما يلي أبرز عناوين هذا الحوار:
 
"اللاعب المتميز" ليس بالكلام فقط أو التدليل بل بقيادة فريقه للبطولات
فاغنز كان مدللاً في الجيش لكن أصبح مثل بقية اللاعبين
الجيش تغيّر تماماً في وجودي وزرعت في لاعبيه "روح النصر"
هدفنا الفوز ببطولة محلية هذا الموسم..ونحلم بكأس الأمير
الجيش الفريق الوحيد الذي يواجه 3 أبطال في مجموعته الآسيوية 
أهلاً بالنجاح في الآسيوية إذا تحقق..والإدارة لم تطالبنا بشيء
عقدي مع الجيش ممتد للموسم المقبل..لكن استمراري في علم الغيب
 
في البداية قال معلول أن الاستعداد لمباراة ضيفه بونيودكور الاوزبكي غدا الاربعاء في الجولة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا، يسير بشكل جيد رغم ظروف ضغط المباريات وضيق الوقت الذي يعاني منه الفريق في الفترة الأخيرة.
 
وأضاف: نحاول فقط التجهيز تكتيكيا للمباراة الهامة والحاسمة ، لأنه من الصعب التجهيز بدنيا في ظل تتابع المباريات، ونعرف المنافس جيدا ، وتفوقنا عليه في المباراة الأولى بملعبه، ونسعى لتكرار التفوق وتأكيد وصولنا للدور الثاني.
 
وتابع المدرب التونسي: في بداية مشوارنا بدوري أبطال آسيا، لم يكن في حساباتنا المنافسة على التأهل ومواصلة المشوار، وذلك بالاتفاق مع الادارة، لأن هدفنا كان تجهيز فريق جيد، والسعي للفوز ببطولة محلية، وتحديدا كأس سمو الأمير.
 
وقال معلول أنه رغم عدم مطالبة الادارة بشيئ بخصوص مشوار الآسيوية، فنحن نسعى للتأهل ومواصلة المشوار، فأهلا بالنجاح اذا تحقق ، لأن تلك البطولة هامة ، واللاعبون سيكتسبون خبرة كبيرة خلال المشاركة فيها.
 

وبخصوص ما يقال حول أن الجيش مهمته سهلت في الآسيوية لأن منافسيه ليسوا أقوياء، قال معلول: هذا الكلام يعود للاراء الشخصية، وكل شخص حر في رأيه، لكن على أرض الواقع، فإن مجموعة الجيش هو الوحيد التي تضم 3 فريق أبطال للدوري في بلادهم العام الماضي هم الفتح السعودي و بونيودكور الاوزبكي وفولاد الايراني، ونجح الجيش في مجاراتهم وحصد 8 نقاط حتى الآن ، وقادرون على الوصول للدور الثاني.  
 
تجربة الجيش وازمة ضغط المباريات
 
وحول تجربته بعد الجيش بعد مرور 4 أشهر تقريبا، قال معلول: الحمد لله نجحت حتى الآن في تلك المهمة الصعبة، حيث تسلمت الفريق وهو في ظروف صعبة بالخسارة في 6 مباريات متتالية، ونجحت في احداث تغيّر كبير في الفريق وتحقيق انتصارات في اغلب المباريات.
 
وقال معلول: نمر بمرحلة صعبة بسبب ضغط المباريات الغير مقبول أبدا، حيث كان لابد من مراعاة الموقف ، حيث تشارك الاندية القطرية في دوري أبطال آسيا، وكان من المفترض ترتيب المواعيد بشكل جيد ، مثلما حدث مع ريال الذي تأجلت مباراته في الدوري الاسباني لاتاحة الفرصة أمامه للمشاركة في دوري أبطال أوروبا ، والحال نفسه مع بايرن ميونيخ الذي تأجلت مباراته في نهائي كأس ألمانيا.
 
وتساءل مدرب الجيش: لماذا لم يحدث ذلك قطر ،، وما المشكلة لو تأخرت كأس قطر لبعض الوقت وتقام انتهاء بعد الدور الاول للبطولة الاسيوية،فمن المفترض أن تتكيف مؤسسة دوري نجوم قطر مع روزنامة الاتحاد الاسيوي وليس العكس؟!
 
  روح الفوز وكأس قطر
 
وتحدث نبيل معلول عن مواجهة لخويا في نهائي كأس قطر المقرر الجمعة المقبل، وقال: بالطبع مباراة صعبة لأنها تجمع أقوى فريقين ، والاكثر تميز هذا الموسم، وهدفنا الفوز باللقب لأن التواجد في المباراة النهائية يجبرنا على ذلك، فأنا بطبعي احب الفوز حتى لو في مباراة ودية، ولذلك أحرص على غرس روح النصر داخل الفريق.
 
وحول مصيره مع نادي الجيش، قال المدرب التونسي أنه مرتبط بعقد ينتهي الموسم المقبل، لكن المستقبل في علم الغيب ، لأن استمرار أي مدرب مرهون بالنتائج والنجاح ،فالكرة قد تضرب في القائم وتدخل المرمى ووقتها طلع يكون المدرب هو الأفضل، وقد تضرب في القائم ولا تدخل المرمى، ووقتها يتحمل المدرب المسؤولية، فهذا هو حال كرة القدم.
 
وقال معلول أن رسالته وأسلوبه أصبح مفهومة للاعبين ، مشيرا إلى أنه حرص على تغيير عقلية اللاعبين ، وغرس الحماس والروح داخلهم ، واهتم كثيرا بوجود المساواة بين اللاعبين، والاعتماد على المستوى الفني فقط في تقييم اللاعبين ، واختيار الأفضل من بينهم لدخول تشكيلة الفريق.
 
لا أعرف التدليل
 
وحول اتباعه سياسة عدم وجود اللاعب النجم في الفريق، قال معلول: بالطبع لابد أن يكون هناك نجوما في الفريق، لكن يتم ذلك وفقا للمستوى الفني والنجاح والاستمرارية في التألق وافادة الفريق،فالنجومية ليست بالكلام .
 
وبخصوص أن الجيش كان يضم بعض اللاعبين المدللين مثل فاغنز الذي كان نجم الفريق ويشارك ويسجل دائما، ثم اختفى في وجود نبيل معلول، قال المدرب: كم بطولة حصل عليها واغنر؟؟.. كم بطولة فاز بها الجيش؟؟ هذا هو المعيار الوحيد للنجومية،.
 
وأضاف: بالنسبة للاعب فاغنر فهو من اللاعبين المتميزين، لكنه مر بفترة صعبة نفسيا وربما تشعر أنه كان مدللاً لكنه أصبح مثل بقية اللاعبين في الفريق.
 
واختتم المدرب التونسي حواره بقوله : كما قلت الفيصل بين اللاعبين الأداء الفني والاستمرارية في التألق، وقبل تدريبي للجيش لم أكن أعرف فاغنز أو غيره، واللاعب الوحيد الذي كنت أعرفه هو وسام رزق الذي كان ضمن صفوف السد عندما واجه الترجي في مونديال الاندية عام 2011.
 

اقراء ايضا