عمر: ظروف لخويا سهّلت مهمتنا في المباراة الحاسمة..ولكن

تحدث محمد عمر قائد نادي قطر عن الأيام الصعبة التي عاشها الفريق خلال الفترة الماضية بعدما وجدوا أنفسهم داخل دوامة الهبوط .

وخص محمد عمر موقع الكأس بالكشف عن الليلة الصعبة التي عاشها الفريق قبل مواجهة لخويا الجمعة الماضية ، حيث لم يكن للفريق من بديل أمامه سوى الفوز على لخويا لضمان عدم الهبوط بدلا من انتظار نتائج الاخرين لمعرفة موقفه بعد ذلك.

أمور كثيرة كشفها محمد عمر قائد نادي قطر ودينامو خط الوسط للملك القطراوي ، خلال هذا الحوار و هذه أبرز عناوينه..

اصرار اللاعبين ومساندة الادارة أهم أسباب تخطي فخ الهبوط

سوء الحظ وراء دخول نادي قطر دوامة الهبوط

هبوط الريان خسارة كبيرة للكرة القطرية..وأطالب ببقائه

نسعى لتعويض اخفاق الدوري بالمنافسة على كأس الأمير

في البداية أكد محمد عمر قائد نادي قطر ، أن بقاءهم في دوري نجوم قطر جاء عن جدارة واستحقاق بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون والجهاز الفني قبيل وأثناء المبارة الحاسمة أمام لخويا في الجولة الأخيرة للمسابقة.

وقال عمر لموقع الكأس أن فريقه عاش ليلة صعبة قبل مباراة لخويا، كان خلالها جميع أعضاء الفريق في حالة تركيز تام ، لأنها مباراة مصيرية ويتعلق بها مستقبل النادي ، ومجهود موسم كامل.

وأوضح قائد نادي قطر أنه فخور بالروح العالية والاصرار الذي ظهر عليه زملاءه في مباراة لخويا ، وتحقيق فوز هام للغاية، موجها الشكر لادارة النادي على الوقوف الدائم مع الفريق ، خصوصا في هذه المرحلة الصعبة، حيث كان جميع مسؤولي النادي يحضرون تدريبات الفريق، في مقدمتهم رئيس النادي الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني، الى جانب الشيخ حمد بن سحيم آل ثاني رئيس النادي الأسبق، الذي حضر المران الأخير قبل مباراة لخويا.

وأضاف: مباراتنا مع لخويا من أصعب المباريات التي مرّت عليّ طوال حياتي الكروية ، لكن الحمد لله أننا حسمناها لمصلحتنا ، وان كانت ظروف فوز لخويا بالدوري مبكرا وانشغاله بالتخطيط لمباريات دوري أبطال آسيا ، قد جعل جهازه الفني يريح بعض لاعبيه الأساسيين مما سهل المهمة بعض الشيئ  ، لكن هذا لا يهدر الجهد الكبير جدا الذي بذله فريقنا ، فضلا عن المنافسة القوية التي وجدناها من لاعبي لخويا البدلاء لأنهم أيضا يسعون للحصول على فرصة المشاركة مستقبلا بشكل دائم.  

وحول الأسباب التي دفعت نادي قطر لدخول تلك الدوامة بعدما كان بعيدا عنها ، قال محمد عمر: واجهنا سوء حظ غريب في العديد من المباريات، حيث أهدرنا مايقرب من 20 نقطة كانت في متناول الفريق ، وضاعت في اللحظات الأخيرة من المباريات.

وبخصوص تغيّر أهداف نادي قطر في السنوات الأخيرة من المنافس

ة على المربع كما كان من قبل، الى المنافسة في منطقة الوسط وصراع الهبوط، قال محمد عمر أن الأمر اختلف كثيرا في المنافسة بين أندية الدوري، وصارت هناك أندية لديها امكانات كبيرة يمكنها التفوق على بقية المنافسين.

واعتذر محمد عمر لمحبي نادي قطر عما حدث للفريق هذا الموسم، ووعدهم بالسعي بكل قوة في بطولة كأس سمو الأمير ، والعمل بجدية من أجل المنافسة عليها ، خصوصا أن الفوز بهذه الكأس فخر كبير لأي لاعب ، لأنه عند التتويج ينال شرف مصافحة أمير البلاد المفدى. 

وحول تقييمه لمحترفي الفريق هذا الموسم، بعدما كان قد انتقد محترفي الفريق في الموسم الماضي، قال محمد عمر: في الموسم الحالي اللاعبون المحترفون بذلوا جهدا كبيرا، ولم يقصر أحد منهم ، سواء مارسينيو أو ادريانو وكذلك المحترف الكوري الجنوبي جن هو الذي أراه من أفضل المحترفين هذا الموسم، وأتمنى بقاءه مع فريقنا.

وأبدى قائد نادي قطر حزنه الشديد على هبوط نادي الريان للدرجة الثانية، وطالب اتحاد الكرة بالابقاء عليه في دوري النجوم لأن هبوطه خسارة للكرة القطرية، مقترحا أن تتم زيادة عدد أندية الدوري، أو البحث عن أي طريقة لاستمرار الريان بالمسابقة، لأنه أحد أقطاب الكرة القطرية.

وحول رأيه في تغيير خريطة الكرة القطرية، وتراجع مستوى العديد من الاندية الكبيرة مثل قطر والعربي والغرافة، قال محمد عمر أن هذا الأمر يحدث في كل دول العالم ، حيث تظهر للنور فرق جديدة تسعى بكل جدية لمنافسة الفرق الأقدم ، وتتفوق عليها بسبب الطموح الكبير والامكانات المادية التي تملكها، مشيرا في الوقت نفسه الى ان ظهور لخويا والجيش في السنوات الأخيرة بدوري نجوم قطر ، زاد المسابقة  قوة واثارة ، وجعل هناك منافسة قوية للغاية على المربع الذهبي. 

اقراء ايضا