حامد إسماعيل يفتح النيران: تعرضت للظلم والإدارة تخلت عني

قدم حامد اسماعيل مستوى متذبذبا مع الريان وغائب في الكثير من المباريات بالموسم الحالي لظروف مختلفة بين الاصابات والايقافات، كان الموسم الحالي هو الاسوأ لحامد وللريان كذلك في نفس الوقت بعد هبوط الفريق الى الدرجة الثانية، ملفات عديدة كانت تخص اللاعب والنادي ولذلك حرصت (استاد الدوحة) على الالتقاء مع اللاعب عقب عودته من خارج الدوحة.

فتح اسماعيل كل الملفات وتحدث عن قضيته مع وكيل اعماله التي وصلت الى المحاكم في الوقت الحالي، تحدث اللاعب عن هبوط الريان واسبابه، اكد ان الفريق سيعود اكثر قوة، كشف اللاعب عن اسباب عدم انتقاله الى السد في فترة الانتقالات الماضية وتحدث عن مستقبله الحالي مع الفريق.

رد اللاعب الرياني على من انتقدوه في الفترة الاخيرة، وايضا عاتب ادارة ناديه التي لم تمنحه الفرصة لاكمال علاجه وإجراء عملية جراحية كان من المقرر ان تجرى في هولندا، اكثر من محور تحدث فيه اللاعب الذي تحدث بلهجة حادة خاصة في موضوع قضيته مع وكيل اعماله..

  • تعرضت للظلم والإدارة تخلت عني في أصعب الظروف!
     
  • الإدارة تجاهلتني ولم ترد على اتصالاتي لتوفير مصاريف علاجي
     
  • عاقبوني بالإيقاف لخمس مباريات حتى يمنعوني من الانتقال إلى السد
     
  • فكرت في الاعتزال وترك الكرة بسبب مشكلتي مع وكيلي

واليكم تفاصيل الحوار:

أول شيء كيف استقبلت هبوط الريان للدرجة الثانية؟
- الهبوط للدرجة الثانية شيء صعب على كل اللاعبين في اي ناد فما بالك بالريان، ناد له تاريخه وبطولاته وانجازاته وجمهوره الكبير الذي يعد اكبر قاعدة جماهيرية.

هل كان الهبوط متوقعا؟
- لا اكيد ما كان متوقعا، ولكن الظروف والاسباب ادت لهبوط الريان، في لاعبين ما كانوا جاهزين وآخرون مصابين، وتغيير اداري ما جاء في مصلحة الفريق او نقول ما كان في وقته بعد ما انطلق الموسم، وايضا تغيير مدربين في موسم، كل هذه الاشياء اثرت على الفريق لذلك نجد حتى الجمهور ابتعد عن الفريق لانه ما حصل الوعود اللي كانت من الادارة.

ولكن البعض يعتب على جمهور الريان بانه غير موجود مع الفريق؟
- من قبل وحتى بعد انضمامي للنادي في 2009 كان الجمهور متواجدا مع الفريق في النادي وفي التدريبات، وكان في محبة وود وكان في تواصل بيننا والجمهور، ولكن اصبح حاليا اللاعبون والجمهور ضحية لاخطاء، الفريق كان يخسر نقاطا كثيرة.

مستواك كان متذبذبا في الموسم الحالي.. لماذا؟
- في الموسم الحالي لعبت عشر مباريات فقط، وفي بداية الموسم قالوا للمدرب اغيري ان هذا اللاعب لا يلعب، وطلعه بره الحسابات.

من قال للمدرب اغيري أبعد حامد خارج حساباتك؟
- ما ادري، ولكن اتذكر ان فريد محبوب قابلني في التدريب وقال حامد ممكن تدور على فريق تاني وتطلع من النادي اذا تقدر، ونحن ما عندنا مشكلة، هذا الكلام كان قبل القسم الاول ما ينتهي بسبع مباريات، اذا كانت الادارة في هذا الوقت تقول لي هذا الشيء، ما ادري كيف افسره وهو كان يجلس مع المدرب اغيري، والمدرب الاورغوياني كان يعرف اني عندي مشكلة خارجية واخذت الكثير من تفكيري وكان يقول لي هذا الشيء، اغيري كان يقول لي حامد من الافضل انك تحل مشاكلك الخارجية وترجع.

ما هي أسباب عدم تركيزك مع الفريق؟
الأسباب هي اني حدث لي مشاكل في عقدي ومع وكيل اعمالي ، خذ مستحقاتي بغير وجه حق، وجاء وقال لي بكل برود (مالك حق عندي)، صراحة انصدمت لان وكيل اعمالي خذ مني مبلغ مليون وستمائة الف ريال، ذهبت للادارة حتى يساعدوني ولكن للاسف قال لي (روح للوكيل وخلص امورك معاه)، طبعا انا طلبت من الوكيل ارجاع مبلغ المليون وستمائة الف وايضا الشيكات اللي انكتبت باسمه على اساس اني ارجع كل شيء باسمي انا واستلم المبالغ من النادي، وقال لي مالك شيء عندي.

متى كانت بداية القضية مع وكيل اعمالك؟
- في الموسم قبل الماضي والذي كنت استحق فيه جائزة افضل لاعب في الموسم، كانت فترة تجديد عقدي وكان عندي عروض وبمبالغ كبيرة، ولكن وقتها الشيخ عبدالله بن حمد طول الله في عمره قدرني ومنحني عقد لثلاث سنوات، ووافقت على التجديد بل وجددت لسنتين اخريين من عندي هدية للشيخ عبدالله بن حمد الذي قدرني، كان عندنا مباراة مع المنتخب في تصفيات كأس العالم وكنت في معسكر العنابي، وذهبت للنادي في وقت متأخر وقعت بسرعة نسبة لارتباطي بالمنتخب، وطلبت من وكيل اعمالي ان يخلص الموضوع مع النادي وفعلا قام بهذا الشيء واستلم عني المقدم والشيكات.
طبعا انا انضميت للريان من العربي في موسم 2009 وحتى 2011، والمشكلة الحالية بدأت من تجديد عقدي مع الريان لثلاث سنوات، وطبعا وكيلي خذ نسبة الـ10% المتفق عليها في العقد، وهو خذ نسبته وما يحق له ان ياخذ بعد ذلك في تجديد العقد، ووقتها كان هذا الوكيل موقوفا من قبل اتحاد الكرة ومازال موقوفا.

هل منحت وكيل أعمالك تفويضا حتى يتسلم المبلغ عنك؟
- منحته الثقة خصوصا وهو كان وكيلي من ايام كنت في العربي، جاء لعندي في البيت وبحضور اللاعب وحيد محمد وطلب مني وحيد اوقع معاه مرة اخرى، وبالفعل قمت بهذا الشيء، وبدأت اجراءات تجديد العقد مع الريان واستلمت مقدم العقد، والحمد لله الشيخ عبدالله بن حمد قيمني بيض الله وجهه، وفي ذلك الموسم كما ذكرت لك كنت انافس على جائزة افضل لاعب في الموسم.

إذاً أصبح عقدك مع الريان لخمس سنوات؟
- صحيح، في الخمس سنوات هذه في ثلاث سنوات عقدي الطبيعي وفيها سنتين تقديرا مني للشيخ عبدالله بن حمد اللي ما قصر معي ولجمهور الريان، ووقتها انطلقت الاشاعات انه حامد أخذ مبلغ كبير وصل الى عشرين مليون وثلاثين مليون، وطبعا هذا الكلام غير صحيح وفي بعض الاشخاص حسيت انهم يستكثرون علي المبالغ والفلوس وهذا شيء غريب.

كيف تصف هذا الموقف؟
- بصراحة ان أصبت بصدمة كبيرة لانني لاول مرة اتعرض لهذا الموقف، ومن يومها وانا مستواي في النازل، الوكيل خان الامانة، حسيت وقتها (بالقهر) والظلم الذي وقع عليّ، اغيري كان يحس اني عندي مشكلة برة النادي وما كان عنده المعلومة مجرد احساس.

النادي لم يتدخل لحل مشكلتك مع وكيل أعمالك؟
- النادي عمل مخالصة مع الوكيل بالمليون وستمائة وكذلك مبالغ الشيكات وأغلقوا الملف وأغلقوا حسابات الوكيل وقالوا لي (روح دور على حقك)، وتفاجأت بالموقف لأن النادي تخلى عني، الجمهور ما يدري بمشكلتي ودائما ما يحملني المسؤولية عند الخسارة، في الموسم الحالي عندما لعبت آخر مباراة كان ترتيب الريان في المركز الحادي عشر، وكان الفارق بينه والخور ست نقاط، وبينه والوكرة سبع نقاط.

لماذا حامد فقط من يتم تحميله المسؤولية؟
- يمكن لانني كنت اساعد الفريق على الفوز، والجماهير اعتادت ان تشاهد حامد متألق دائما وفي مستوى عال، ولكن في الفترة الاخيرة ما كانوا يعرفون ما هي الاسباب التي ادت الى تراجع مستواي، مشكلة مستحقاتي التي استلمها وكيلي اخذت كل تفكيري وجلعتني فاقدا للتركيز، ولكن رغم ذلك اقول الحمد لله لانه كان هنالك اخوان وقفوا الى جانبي.

ما هي الخطوة التي اتخذتها؟
- رفعت قضية ضد الوكيل، والحمد لله هنالك شهود واخوان يقفوا الى جانبي، ومنهم سلمان بن فيصل الذي كان يقف معي دائما، عتبي على ادارة النادي لانهم ما ساعدوني واعطوني الاوراق لان وكيلي استلم المبالغ عني في النادي وهو الذي وقع على الاوراق الخاصة بالاستلام، والشيكات، وانا طلبت منهم ان يعطوني ولو اي ورقة وفي ناس في النادي واقفين معي وقالوا لي في اي وقت نحن ممكن نقف معك، هذه المشكلة خذت كل وقتي لدرجة اني فكرت في الاعتزال وترك الكرة، لابد ان يتحرك النادي ويساعدني في هذا الموضوع، في اوروبا اذا اللاعب عنده مشكلة خارجية ما يلعب وناديه يساعده حتى يكون في قمة التركيز، ولكن للاسف هنالك اشخاص من خارج النادي يتحدثون عني بشكل غريب وحتى احمد آل شافي في تحليله بقناة الكأس أجده متحامل علىّ بشكل غريب.

كيف كان متحاملا عليك؟
احمد آل شافي كان ينتقدني لشخصي، والشخص الوحيد الذي كان يمثل الريان بشكل رائع هو محمد عفيفة، وهو طلع من المجلس لانه كان يتحدث بصراحة وبكل شفافية وما كان عندنا اي مشاكل معاه، احمد آل شافي كان يقول اغيري افضل مدرب وعاد وقال هذا اسوأ مدرب، ونفس الشيء مع خيمنيز وخلى الادارة افضل ادارة وعاد وخلاها افشل ادارة وكل هذا الشيء في موسم واحد، وهو احد الأسباب لانه كان في يوم من الايام يريد ان ينقلني الى احد الاندية.

لماذا أراد آل شافي نقلك الى ناد آخر؟
- ما ادري يمكن عنده مصلحة شخصية في الانتقال.

في فترة الانتقالات كنت مرشحا للانتقال إلى السد؟
- نعم، بعد ان تأزمت علاقتي مع المدرب اغيري، جاءت فترة الانتقالات وبعد وعدوني بحل مشكلتي ولم يحصل هذا الشيء، كنت مفروض انتقل الى السد وجاء عرض رسمي، ولكن كان الرد من الريان بأن هذا اللاعب موقوف.

لماذا تم ايقافك من قبل الادارة؟
- ما ادري احس انهم وقفوني حتى لا انتقل الى السد، وانا وقفت في ثلاث مباريات من الخمس المقررة، وفي الثلاث مباريات اخذ الريان نقطة واحدة.

يقال بأنك رفضت اكمال اجتماع مع رئيس جهاز الكرة وبعد ذلك جاءت العقوبة؟
- هذا الكلام غير صحيح، لانني في ذلك الاجتماع وبعد ان تناقشنا في بعض الامور، قال لي الشيخ خالد «انا كلامي خلص» وبعدها خرجت بشكل عادي من المكتب.

لماذا منعوك من الانتقال إلى السد؟
- اسأل الادارة، تاباتا لم يكن ضمن الخيارات للانتقال الى السد، الصفقة كانت بين حامد اسماعيل وطاهر زكريا، والكل كان يعرف والجمهور كان مرحب بهذا الشيء خصوصا ان مستواي كان متراجعا لاسباب خارج النادي كانت الفكرة ان اخرج في هذا التوقيت، وكان هذا افضل لي، ولكن الشيخ سعود بن خالد طلب مني ان اعود بقوة ورحبت بهذا الشيء، وفعلا في اول مباراة بعد عودتي من الايقاف فزنا فيها، وفي اللقاء الثاني ايضا سجلت، ولعبت اساسيا مع المدرب خيمنيز، ولكن للاسف تعرضت لاصابة في مباراة الاهلي وكان من المقرر ان اجري عملية جراحية.

ولماذا لم تقم باجراء العملية حتى الآن رغم مرور وقت طويل على الاصابة؟
- قمت بالاتفاق مع جراح في هولندا متخصص ولكن للاسف ما وجدت اي تجاوب من الادارة لتحمل تكاليف علاجي، وكنت اتصل عليهم ولكنهم لم يردوا على اتصالاتي، للاسف لم احصل على مستحقاتي ولا حتى فلوس العلاج، ولكن حاليا قمت بعلاج طبيعي وعدت بشكل طبيعي وحاليا انا جاهز للعب ولا احتاج الى عملية.

هل شعرت ان الكل تخلى عنك؟
- للأسف لم يقف معي احد غير سلمان بن فيصل الذي كان دائما قريبا مني ويسأل عني.

كيف تصف الموسم الحالي؟
- هذا موسم للنسيان، لاشك انه موسم سيئ جدا من كل النواحي، واتمنى ان نفتح صفحة جديدة ولكن بشرط ان يحصل التكاتف.

كيف تعامل المدرب خيمنيز معك؟
- في البداية كان المدرب يمدح فيني ويقول لي «انت حرام تقعد احتياط» ولكن بعدها اتفاجأت ان المدرب تغير بنسبة 180 درجة لماذا ما اعرف، والخط الذي سار فيه خيمنيز، هو نفسه الذي كان فيه اغيري.

أخيرا هل سيعود الريان أقوى مما كان عليه؟
- الريان سيعود إن شاء الله وانا قلبي مع الريان وسأظل معه في كل الظروف، سأعود ان شاء الله عبر بوابة المنتخب واشكر المدرب جمال بلماضي لانه منحني الثقة وأتمنى ان أكون قدرتها في الفترة القادمة.
 

اقراء ايضا