ماجر: حزين على تراجع مستوى الريان والوكرة

عبر نجم الكرة الجزائرية السابق عن حزنه لتراجع مستوى فريقه القديم الريان المهدد بالهبوط هذا الموسم من دوري نجوم قطر لكرة القدم.
 
وقال ماجر "للأسف الشديد فأن الريان الذي لعبت له ودربته هو نادي الوكرة الذي حققت معه كمدرب أفضل النتائج مهددان بالهبوط للدرجة الثانية وأتمنى أن يفلتا من الفخ.
 
جاء هذا في حلقة خاصة من برنامج "ضيفنا" عبر قنوات الكأس الذي قدمه المذيع محمد المهدي الراضي.
 
وكانت هذه أبرز عناوين الحلقة:
  • الوكرة تعامل معي باحترافية تامة خلال عملي كمدرب
  • حصلت على كل الصلاحيات مع الوكرة فحققنا 3 ألقاب
  • رفضت العمل كمدرب بالأندية الجزائرية
  • الإداريون العرب يتدخلون في اختيار التشكيل
  • القانون يسمح لي الترشح لرئاسة الاتحاد الجزائري ولكنني لم أفعل
  • لخويا والجيش غيرا الخريطة الكروية في قطر
  • كريم زياني قادر على تقديم الإضافة للمنتخب في المونديال
 
وقال ماجر (الريان ناد كبير وآسف لأنه مهدد بالنزول هو والوكرة.. لخويا والجيش غيرا خريطة الكرة القطرية.
 
وتوقع ماجر مستقبلا باهرا لنجله لطفي لاعب الشباب في نادي لخويا.
 
وعن تجربته مع الوكرة قال ماجر (حصلت على كل الصلاحيات مع الوكرة فحققنا 3 ألقاب فالوكرة تعامل معي باحترافية تامة خلال عملي معهم كمدرب.. احيي الإدارة والشيخ فهد بن حسن تعامل بطريقة احترافية.
 
وأوضح ماجر (المنافسة في قطر قديما كانت تنحصر بين الريان والعربي والسد والآن دخل لخويا والجيش بعد أن غيرا خريطة اللعبة في قطر.
 
واشاد بتجربته كلاعب مع نادي قطر وقال (تجربتي مع نادي قطر كانت طيبة ومن 1992 بدأت علاقتي مع قطر.
 
وتابع ماجر (سعيد جدا بتأهل بلدي للمونديال وأهم شيء أن العلم يرفرف في البرازيل.. مجموعة الجزائر قوية في البرازيل.. المنتخب الروسي قوي والبلجيكي تطور جدا والكوري ممتاز تكتيكيا.
 
وشدد ماجر على أن لاعب العربي كريم زياني بمقدرته خدمة المنتخب في المونديال.. وقال (منتخب الجزائر في صعود وهبوط ولا يمكن أن اتوقع ماذا سيفعل في المونديال.
 
وأضاف (تأهل الجزائر للمونديال ليس مفاجأة بالنسبة لي أو حتى فوز المنتخب بالبطولة الإفريقية ليس مفاجأة فالجزائر بلد كبير ولديه إمكانات هائلة.
 
واستطرد (الجزائر تحتاج لتطبيق السياسة الرياضية.. القانون يسمح لي الترشح لرئاسة الاتحاد الجزائري ولكنني لم أفعل.. ولدي منصب مهم في الجزائر وهو رئيس لجنة القيادة العليا للرياضة.
 
ورفض التعليق على خلافات بينه وبين رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوه.
 
وتابع (الأندية تتراجع لعدم منح المدربين الفرصة كاملة.. ولم تستفد من الاحتراف بعد 4 سنوات من تطبيقه والاحتراف ممتاز ويحتاج لوقت.
 
وأشار (اللاعب في الجزائر لا يعطي اهتمام كبير لقناعته بأن اللاعب القادم من الخارج لأن وزارة الشباب لا تهتم باللاعبين المحليين.. وبكل صراحة الجزائر تستحق الأفضل ولدينا شباب ولاعبين
وأوضح إنه رفض العمل مع الأندية الجزائرية وقال (رؤساء الأندية الجزائرية يعرفون سبب رفضي لتدريب الأندية.
 
وتابع (الأندية العربية لا بد أن تتعامل بطريقة احترافية مع المدرب.. وللأسف في الدول العربية الإداريون يتدخلون في التشكيل.. و لا احب تدخل الإداري في عملي الفني لأنني احترم نفسي.
 
وكشف ماجر عن العديد من الاسرار خلال رحلته كلاعب في أوروبا وقال (مسؤولو الانتر حضروا إلى بيتي ووقعت واحضروا عقدا بالإيطالية رفضته..ووقعت لبايرن ميونيخ والإصابة حرمتني من تنفيذ العقد.
 
وتابع (ظلمت لعدم حصولي على الكرة الذهبية في 1990.. شعرت بالفخر كأول أفريقي وعربي يحرز اللقب الأوروبي.
 
وتطرق للحديث عن مشروع الفائز مع مارادونا وسالغادو وقال (مشروع "الفائز" سيختار لاعبا واحدا كأحسن موهبة عربية.
 

اقراء ايضا