لوتشو :أشعر بالسعادة داخل الريان .. وقطر بلد آمنه

لوتشو غوالنزليس لاعب الريان والاسم الكبير في عالم كرة القدم العالمية صاحب الإنجازات الكبيرة واللاعب الدولي بصفوف التانجو الأرجنتيني والوافد الى نادي الريان من بورتو البرتغالي  أعرب عن سعادته الكبيرة بالتواجد في صفوف الرهيب، مؤكدا بأنه يشعر بأمان كبير لتواجده في قطر.
 
لاعب الوسط الدولي خاض مسيرة ناجحة في الملاعب الأوروبية بين فريقي بورتو البرتغالي ومارسيليا الفرنسي وحقق خلال هذه المسيرة العديد من النجاحات الكبيرة، كما أنه يمتلك مسيرة دولية مثمرة مع المنتخب الارجنتيني الذي توج معه بلقب دورة الألعاب الأولمبية 2002 باثينا.
 
لوتشو قال في حوار مع موقع النادي قبل لقاء الديربي أمام العربي  :"  الرهيب يعاني من سوء الحظ هذا الموسم  الفريق لن يتنازل عن النقاط الثلاث أمام العربي في الدريبي المنتظر بين الفريقين ".
 
اللاعب تحدث أيضا عن العديد من الأمور الأخرى الخاصة بالرهيب والدوري القطري في الحوار التالي :
 
أشعر بالسعادة داخل الريان .. وقطر بلد آمنه
 
 
علاقتي القوية مع جميع اللاعبين  ساعدني على التألق مع الرهيب
 
 
الكل يظن بأن الدوري القطري ضعيف.. ولكنه قوى للغاية
 
 
الريان يعاني من سوء الحظ .. وجاهزون للفوز على العربي
 
 
أهم انجازاتي هي دورة الألعاب الأولمبية مع التانجو .. وأعتز بالرقم "3"
 
 
في البداية .. كيف ترى الفترة التي قضيتها مع الريان، وهل تشعر بالسعادة بالتواجد داخل قطر؟
 
أنا سعيد جدا خلال هذه الفترة التي أتواجد خلالها مع فريق الريان، خاصة أن هذا النادي يضم لاعبين مميزين داخل صفوفه، وما ينقصه فقط هو التقدم في جدول الترتيب.
 
أما بالنسبة لتواجدي في قطر فانا سعيد للغاية، نظرا للأمان الشديد الذي اشعر به داخل قطر.
 
وكيف ترى الأجواء داخل النادي، وما هي علاقتك باللاعبين؟
 
علاقتي جيدة جدا مع جميع اللاعبين, فمنذ قدومي للريان وجدت ترحاب كبير من الجمعي وهذا ما اعطى مردود إيجابي على المستوى الذي أقدمه مع الفريق خلال هذه الفترة.
 
وما مدى انسجامك مع الفريق؟
 
تمكنت من الانسجام بسرعة شديدة مع الفريق خاصة في ظل الارتياح الكبير الذي أشعر به مع الريان.
 
وما هو تقيمك للدوري القطري؟
 
الكل يظن أن الدوري القطري من الدوريات الضعيفة، ولكن ما شاهدته في هذا الدوري مختلف تماما حيث المنافسة شديدة بين الفرق وبعضها مما تؤكد قوة هذا الدوري، كما أن هناك ميزة أخرى في هذه المسابقة هو تقارب مستوى جميع الفرق.
 
من وجهك نظرك ما هي أسباب تراجع الريان، وماذا ينقص الفريق؟
 
من وجهة نظري أسباب تراجع الريان هي عدم التوفيق، حيث أن الحظ لم يحالف الفريق طوال الفترة الماضية، فنحن نمتلك لاعبين على أعلى مستوى خاصة في خط الهجوم، ولكن غياب التوفيق لعب دورا كبيرا في نتائج الفريق طول الفترة الماضية، والحظ هو شيء أساسي في كرة القدم وعلينا أن نعترف بأن الفريق غير موفق في هذه الفترة.
 
وبالنسبة عن ما ينقص الريان، فالفريق لا ينقصه شيء في الوقت الحالي لديه مهاجمين على أعلى مستوى ولاعبين مميزين ويحتاج فقط للحظ.
 
هل ترى الريان قادر على الحفاظ على لقب كأس سمو الأمير؟
 
في الوقت الحالي نحن لا نفكر في شيء سوى البقاء في دوري النجوم، عقب ذلك يمكن التفكير في الأمور والبطولات الأخرى.
 
دعنا نتطرق للقاء الهام الذي سيجمع الرهيب بالعربي في الديربي المنتظر بين الفريقين، فماذا تعرف عن هذا الديربي؟
 
أنا لا أمتلك الكثير من المعلومات عن هذا الديربي ولكن ما يمكنني الحديث عنه هو أننا سنلعب المباريات المتبقية تحت شعار واحد وهو الفوز مع أي فريق نواجه مهما كانت قوته.
 
وما هي استعدادات الفريق لهذه المواجهة القوية؟
 
نستعد بشكل جيد للغاية  من أجل تحقيق الفوز، فمن غير المعقول التفكير في أي شيء سوى تحقيق الفوز بهذه المباراة.
 
لوتشو اسم كبير في عالم كرة القدم، فما هي أهم انجازاتك الشخصية على الصعيد الأوروبي وعلى صعيد المنتخب الارجنتيني؟
 
أهم انجاز حققته هو الحصول على الميدالية الذهبية مع المنتخب الارجنتيني في دورة الألعاب الأولمبية عام 2002 باثينا .. أما بالنسبة للأندية فأهم الإنجازات هي الحصول على لقب الدوري الفرنسي مع مارسليا عام 2010، والحصول في كل عام شاركت فيه على البطولة المحلية مع بورتو البرتغالي.
 
بعيدا عن كرة القدم، ما هي هوايات لوتشو غونزاليس؟
 
ليس لدي هويات كثيرة بعيدا عن كرة القدم، فقط أمارس أحيانا لعبة التنس.
 
وكيف تقضى وقتك بالدوحة؟
 
انا من الأشخاص الذين لا يفضلون الخروج كثيرا، لذا فانا أقضى معظم وقتي مع أسرتي داخل المنزل.
 
وما هي قصة رقم "3" مع لوتشو؟
 
عندما لعبت مع بورتو البرتغالي حصلت على رقم 8، ومن ثم انتقلت لمارسليا الفرنسي وحصلت أيضا على رقم 8، عقب ذلك عدت لفريقي السابق بورتو وتم تكريمي ومنحي رقم "3" الذي يعتبر هو الرقم الأشهر في النادي البرتغالي ولا يمنح سوى للاعبين الكبار, لذا فانا أعتز بهذا الرقم كثيرا.

اقراء ايضا