أحمد "كانو": انضممت لفنجاء للإستمرار مع المنتخب العماني

الحوار مع نجم الكرة العمانية وقائد خط الوسط احمد مبارك "كانو"فيه الكثير من التشويق والمصداقية والجرأة ،فهو نجم فوق العادة على  المستطيل الاخضر وكذلك من خلال حديثه لموقع الكأس عن تجاربه الاحترافية ومستقبله مع المنتخب الاول  خصوصا بعد تطبيق سياسة الاحلال و اقصاء نخبة من عمالقة الزمن الجميل ،ايضا لم يخل الحوار عن مشوار فنجاء النادي الذي يمثله هذا الموسم محليا وفي مسابقة كأس  الاتحاد الاسيوي وانطباعه عن دوري نجوم قطر خصوصا انه خاض تجربتين احترافيتين مع  الريان والسيلية  من ذي قبل .

ابرز عناوين اللقاء: 

بقائي في المنتخب مرهون باللعب لاحد الاندية لذلك التحقت بفنجاء

اوافق جماهيرنا بعدم حضورها للملاعب لضعف مسابقة الدوري

دورينا افضل من الكويت والبحرين من ناحية المواهب والبنى التحتية

فوزي بشير أتخذ قرارا خاطئا باعتزاله اللعب الدولي لانه قادر على العطاء

اخالف من يقول اننا نفتقر لصانع الالعاب والمهاجم وتأهلنا لاستراليا عن جدارة

ارجو من الجميع عدم المقارنة بين الجيلين المنتخب الحالي يمر بمرحلة التجديد

بامكاننا هزيمة الكويت الكويتي اذا التقيناه في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي

والى تفاصيل الحوار :

بداية ماهي اسباب عودتك للعب محليا  ،هل لانك لم تعد مطلوب خارجيا ولانك تقدمت في السن ،أم ان الوقت حان للعودة الى الملاعب العمانية؟

حقيقة انك طرحت علي سؤالا لم يطرح الي منذ عودتي الى الملاعب المحلية وتمثيلي لنادي فنجاء هذا الموسم ،حقيقة لااعتقد ان هناك لاعبا لايرغب بتجربة الاحتراف الخارجي المفيد من جميع النواحي ،علما ان اي لاعب يتوق للعب في بلده ويلعب امام جمهوره لكن ليس على حساب اللاعب خصوصا اذا كانت مسابقة الدوري المحلي اقل فنيا من الدوريات الخارجية ،عمري ليس عائقا لتوقف مسيرة الاحتراف الخارجي والان دخلت في  ال 29 عاما  من عمري ،حيث احتفلت بعيد ميلادي قبل اسبوع فقط ،علما ان اولى تجاربي الاحترافية كانت مع نادي الوحدة السعودي موسم 2004 م وكنت لم اتجاوز ال18 عاما واخرها في المملكة ايضا مع نادي الاتفاق الموسم الماضي .

عموما ادركت انني سأكون بعيدا عن تمثيل المنتخب الوطني وهو شرف لكل لاعب ان يرتدي فانيلة منتخب الوطن اذا لم انتسب لاي فريق وبما ان العروض الخارجية التي تلقيتها مؤخرا لم تواز قدراتي وطموحي والسنين التي قضيتها في الملاعب الخارجية كلاعب محترف ،لذلك لم اتردد في قبول عرض نادي فنجاء المحلي  الذي يضم خيرة نجوم الكرة العمانية ،هذه اسباب عودتي الحقيقية .

كيف ترى المقارنة في التجارب والخبرة  بين نجوم الامس القريب الذين رافقتهم والنجوم الحاليين الذين لم يحترفوا في الاندية الخارجية وماهي الاسباب ونظرتك للاعب العماني من ناحية تسويقه خارجيا؟

اللاعب العماني مظلوم تسويقيا وهي حقيقة ،والدليل على كلامي ان اللاعبين الحاليين الذين يضنون انه مازالوا صغارا في السن وهم لم يتلقوا عروضا احترافية ،حيث اننا احترفنا ونحن باعمار ال 18 وال 20 عاما اقصد الجيل الذي كانت انطلاقته القوية في خليجي 17 بالدوحة ،وحاليا زملائي بعضهم امضى عامين في المنتخب وخاض 30 مباراة دولية كزميلي رائد ابراهيم وكذلك عيد الفارسي ولم يخوضوا تجربة الاحتراف والسبب كما اسلفت لك هو ضعف تسويق اللاعبين ،فاللاعب العماني هو من يكون نفسه من خلال مثابرته واجتهاده في اللعب والتدريب ،اضرب لك مثالا ان هداف دورة الخليج في مسقط حسن ربيع الذي احترف لفترة بسيطة مع النصر السعودي ،لم يعاود التجربة الاحترافية الخارجية لان لايوجد من يسوق له .

انت تعود للمسابقة المحلية ماهو تقييمك لدوري المحترفين العماني هذا الموسم في تجربته الاولى ومقارنته مع الدوريات التي لعبت بها على الصعيد الخارجي ؟

الدوري ضعيف فنيا ولايمكن ان يطلق عليه دوري محترفين وذلك لعدم تفريغ اللاعبين والاداريين لكنه ليس اقل من الدوري البحريني او الكويتي ربما الاشقاء في الكويت لديهم الامكانات المادية لكن كبنى تحتية نحن الافضل ،نحن كلاعبين نتمنى ان يكون لدينا دوريا يوازي الدوريات في السعودية وقطر والامارات مستقبلا وهو طموح مشروع ،رغم ان لدينا المواهب والامكانات البشرية التي تفوق الاخرين  لكن لايوجد من يصقلهم وليس لديهم الحافز ،وحقيقة ان اوافق جماهيرنا على عدم حضورها للملاعب وذلك لضعف المسابقة فنيا وتدني المستويات،فالجمهور يبحث عن المتعة دائما لكنه لايوجد في ملاعبنا  .

بصراحة الاتخشى ان تفقد مركزك في المنتخب بعد سياسة الاحلال التي اتبعها مدرب المنتخب بول لوغوين وهو بالتالي يطبق مايطلب منه خصوصا بعد ان فقد اكثر من لاعب مركزه كالنجم فوزي بشير على سبيل المثال؟

اولا هي سنة الحياة من مبدأ لو دامت لغيرك ماوصلت اليك ،عمر اللاعب محدد في الملاعب ،فأنا اذا وصلت لقناعة بأنني لم أعد قادر على تمثيل المنتخب اي مصاب او قل عطائي فأنني سأفسح المجال لغيري ،لكنني في الوقت الحاضر لااعطي ايا كان العذر في ازاحتي،اما فيما يخص الامر لزميلي النجم فوزي بشير فأن المنتخب كان بحاجة لاستمراره في الفترة التي اعتزل فيها اللعب الدولي اي بتصفيات كأس العالم اعتقد انه اخطأ بذلك القرار  وانه ماكان ينبغي ان يؤثر فيه قرار ايا كان بمطالبته بالجلوس على الدكة ،لكن حاليا لااعتقد ذلك .

الا توافقني الرأي واخرين كذلك بان المنتخب يفتقر الى صانع الالعاب والمهاجم في الفترة الاخيرة وان ادائه لم يعد ممتعا كما كان في السابق؟

الجواب لماذا غير ممتع لان كان هناك 15 لاعبا محترفا في المنتخب اكتسب الجميع الخبرة من خلال الاحتراف الخارجي قهرنا افضل المنتخبات في القارة الاسيوية ومنها فوزنا الشهير على كوريا الجنوبية بالثلاثة في تصفيات اسيا ،انا حاليا اعتقد ان ماحققه المنتخب في ظل التطور المستمر للمنتخبات المجاورة فوق الجيد ومنها التأهل لنهائيات اسيا كمتصدر للمجموعة على حساب الاردن المتطور ،بالنسبة للشطر الاول من سؤالك لااوافقك الرأي اذا وافقتك الرأي فأنني سأقلل من عطاء زملائي ومجهوداتهم وماحققوه ومن يروج لذلك الاعلام ،لو أننا نفتقر لصانع الالعاب لما تأهلنا بجدارة الى النهائيات الاسيوية ،فلم نتأهل بضربة حظ ،فليس شرطا ان نمتلك لاعب بامكانيات مارادونا ،المشكلة ان الجميع يقارن بين الجيلين رغم ان المنتخب الان في مرحلة التجديد وهذا الشيئ تمر به كل منتخبات المعمورة .

البعض يشير الى ان المنتخب الذي قاده ماتشالا كان اكثر امتاعا من المنتخب الحالي الذي يقوده لوغوين؟

هذا السؤال مكرر ويطرح دائما الجواب واضح الجيل الحالي بحاجة الى الخبرة والى المزيد من المباريات والمشاركات الخارجية وايضا اعيد بان الجيل السابق كان محترفا بالملاعب الخارجية .

كيف ترى حظوظ نادي فنجاء في المسابقات المحلية والخارجية ؟
كبيرة جدا حظوظنا نحن ننافس في بطولتي الكأس والدوري ونحن الفريق المتصدر ،وعلى صعيد بطولة كأس الاتحاد الاسيوي نمتلك الحظوظ مثل الاخرين في الذهاب بعيدا افض الاندية المتواجدة ليست افضل منا وحتى بطل المسابقة في النسختين الاخيرتين اي نادي الكويت ليس الفريق الذي لايقهر ،كما ان هذه المسابقة هي اقل فنيا بكثير من دوري ابطال اسيا .
 

كيف تجد المقارنة بين دوري نجوم قطر الحالي وفي السابق عندما احترفت اللعب مع فريقي الريان والسيلية؟

اليوم الدوري القطري افضل بكثير لانه برزت اندية لم تكن متواجدة عندما تواجدت كأم صلال والجيش اضفت النكهة للمسابقة ،وتجربتي الاحترافية الافضل مع الريان لانني احرزت بطولة مع الفريق ولعبت الى جوار نجوم محترفين كسوني اندرسون وكاسبرجاك وفيما بعد صبري اللموشي

اخيرا كيف ترى الاعلام الرياضي المحلي مع انطلاقة دوري المحترفين العماني هذا الموسم؟

هناك تطور ملحوظ وخصوصا من ناحية البرامج الرياضية ونقل المباريات ،واخص بالذكر برنامج الدكة الذي يطرح المشاكل بجرأة كنا نفتقد لمثل هذه النوعية من البرامج ،هناك جهود تبذل بهذا الشأن.
 

 

اقراء ايضا