كماتشو: رئيس الشباب يثق في أشخاص لا يستحقون الثقة

كشف البرازيلي كماتشو لاعب العربي القطري والشباب السعودي السابق النقاب عن العديد من الاسرار بخصوص تغريداته عبر موقع تويتر التي اثارت مساحة كبيرة من الجدل، لاسيما فيما يخص رئيس النادي خالد البلطان والمدرب السابق البلجيكي ميشيل برودوم ووكيل اللاعبين غسان.
 
والتقت قناة الكأس باللاعب كماتشو في البرازيل عبر حوار اجراه مراسلنا يعقوب اربيه  وتحدث وبصراحة عن كل التفاصيل الخاصة بتلك التغريدات، وكشف عن علاقته برئيس النادي والمدرب السابق ووكيل اللاعبين واذاعت اللقاء الكأس عبر السهرة الخليجية من برنامج المجلس. 
 
وكانت هذه ابرز عناوين ما قاله كماتشو:
 
  • لم أقلل من الهلال أو الشباب في نصائحي لصديقي نيفيز
  • كنت أرد على مشجع عندما تطرقت لوكيل اللاعبين غسان واكد
  • تعجبت من رحيلي وأنا الأفضل في التمرير بالدوري السعودي
  • لا املك وكيل أعمال وربما غسان اراد المنفعة الخاصة
  • غسان واكد رجل أعمال ويستحق عمولته وكلامي ليس جريمة
  • مسحت كل التغريدات لرغبة شخص أحترمه كثيرا
  • البلطان جعلني كبيرا في السن.. ومازال في مشواري بقية
  • لو طلب الشباب عودتي سأفعل
 
في البداية أود أن أشير الى أن تغريداتي على تويتر كنت أتحدث فيها مع مشجع.. وكنا نتحدث عن خسارة الشباب وخروجه من دوري أبطال آسيا.. وتغريداتي كانت عن كرة القدم وعن مدرب الفريق.. وقد عبرت في هذه التغريدات عن رأيي الخاص وتحدثت عن الفترة التي كنت ألعب بها للشباب ولم أتحدث عن الفترة الحالية حيث أنني لست متواجدا في المملكة لمتابعة المباريات ومن الصعب مشاهدة مباريات الشباب حيث أتواجد حاليا فلهذا فأن تغريداتي كانت عن الفترة التي كنت متواجدا بها هناك.
 
وتابع كماتشو (بخصوص تغريداتي على تويتر والمتعلقة بالسيد غسان فقد سألني مشجع عن سبب مغادرتي للشباب.. وقلت له بأنني لا أعلم اسباب تخلي النادي عني فقد كنت أحد أفضل اللاعبين من حيث التمريرات وكنت جيدا بالرغم من أنني لم أكن ألعب في مركزي.. وكنت الأفضل في تمرير الكرات ليس مع الشباب ولكن في الدوري السعودي أيضا.. وكان هناك فارقا كبيرا بيني وبين اللاعبين الآخرين من حيث التمريرات والأعلام مدحني كثيرا وشبهني بأنيستا وميسي وبيرلو من حيث التمرير.. ولم يتم تجديد عقدي رغم كل ذلك النجاح ولا أدري لماذا.
 
وأوضح كماتشو (الغريب أن اللاعب تيغالي والذي كان هدافا للدوري السعودي بالرغم من أنه لم يلعب جميع المباريات لم يتم التجديد معه من الصعب تفهم هذه الأمور.. والمشجع سألني اذا كان هناك أحد في النادي يرغب في استبعادي فقلت له لا أدري علما بأنني أعلم بأن كرة القدم في الشباب والاندية الأخرى سواء في البرازيل والخليج وأوروبا تعتمد على العمل مع وكيل أعمال لاعبين معين وبما أنني لا أملك وكيل أعمال وتم التعاقد معي مباشرة بأمر من الرئيس ولهذا فلربما هناك وكيل أعمال حاول أن يضع لاعبين أخرين مكاني حيث أن هذا سيعود بالمنفعة عليه.
 
وأضاف كماتشو (بما أنني لا أعمل مع وكيل أعمال فهذا لن يكون من مصلحتهم ولم أقل بأن غسان واكد هو من يستولي على اموال وهذا الكلام غير معقول.. غسان رجل أعمال يستحق عمولته عندما يعقد صفقة لاعبين مع الأندية أنا لا أعلم من يدفع العمولة اذا ما كان اللاعب أو النادي وهذا يعتمد على بنود العقد ولم أقل بأنه أرتكب جريمة ولم أقل بأن أحدا ما أرتكب جريمة ما.. كل ما قلته أن هناك مصلحة لأحد ما لمغادرتي للفريق بالطبع مغادرة كماتشو ستكون أفضل لأن وكلاء الاعمال لن يربحوا شيئا منه ولهذا يفضلون احضار لاعب أخر مكانه بهدف المنفعة المادية هذا أمر طبيعي ولا يعتبر جريمة.
 
واستطرد كماتشو (لقد قمت بمسح التغريدات وذلك بناء على طلب شخصي من شخص أحترمه كثيرا في ادارة الشباب ولم أتحدث بأي سوء عن فريق الشباب بل وبالعكس كنت أتحدث بالخير دأئما عن رئيس النادي وادارته واللاعبين والجماهيرهناك من يحاول تفسير كلماتي بطريقة
 خاطئة دائما تحدثت بالخير عن الفريق وقمت بمسح التغريدات وذلك احتراما لرغبة شخص أحترمه كثيرا ولم أتوقع حدوث هذه الضجة الكبيرة بسبب هذه التصريحات.
 
وأشار (تم اساءة فهم المحادثة بيني وبين تياغو نيفيز وخاصة من طرف السيد غسان الذي أشاع هذا الأمر وكانت عبارة عن محادثة عفوية بيني وبين اللاعب تياغو نيفيز.. تياغو استشارني برأيي عن الهلال والشباب وأجبته بكل ما هو خير عنهما نصحته فقط للقدوم واللعب في منطقة الخليج العربي وخاصة اللعب في الدوري السعودي حيث قوة المستوى وهو يعلم بذلك ولكنني لم أنصحه للعب لنادي معين وقلت له بأن الفريقين كبيرين وهو من يتوجب عليه الأختيار.. قلت له بأن الشباب يشارك في دوري أبطال آسيا بينما الهلال لن يكون مشاركا وقلت له بأن الهلال هو أحد أفضل الفرق في الخليج وهو من يتوجب عليه اختيار الفريق وباعتقادي بأنه اختار الهلال لأنه لعب معه مسبقا وأنا لم أنصحه باختيار الهلال أو غيره واللاعب تياغو نيفيز شرح هذه الملابسات في مقابلة مع الإعلام السعودي.. وقد أشار الى أنني لم اسيئ للشباب وأنا بالفعل لم اسيئ للشباب ولن أفعل ذلك مطلقا.. الشباب عاملني دائما باحترام ووضعي المادي جيد جدا بسبب الشباب ولهذا لن أتحدث بسوء عن الشباب.. صور فريق الشباب وانجازاته تملاء احدى الغرف في منزلي ولم أتحدث مطلقا بالسوء عن الشباب.
 
وتابع كماتشو (بالحديث عن خالد البلطان لقد جعلني أكبر سنا في تصريحة عندما قال بأنني أبلغ 35 عاما وفي الحقيقة عمري 33 عاما فقط ما زال طريقي طويلا في المجال الكروي والحمد لله أنا جاهز بدنيا حاليا وكما قال فلقد كان هناك سوء فهم  فقد تحدثت مع الرئيس وأخبرته بأنني أقدر شخصيته القوية.. بالطبع هو لديه بعض الأشخاص الذين يثق بهم كثيرا وكل ما قلته في تلك الفترة هو بأنه كان يثق في اشخاص لا يستحقون الثقة وهذا الأمر يحدث مع الجميع بأن نثق في بعض الأحيان بالأشخاص الخاطئيين.. وهذا ليس بخطأ الرئيس، حيث أنه كان الرجل القوي في النادي وسيكون كذلك طيلة فترة رئاسته حيث أنه يملك شخصية مميزة.. أنا أقدره كثيرا ولم أتحدث بالسوء عنه وهو يعلم ذلك أنا لا أتحدث بالغيب عن الأخرين، دائما أواجه الأشخاص وجها لوجه.. الرئيس يعلم جيدا من هو كماتشو ولا اقول هذا لارضائه كي أعود للشباب حيث قضيت خمسة مواسم جميلة هناك واذا ما دعوني للعودة فسأعود بالفعل.. أنا لا اقوم بأي عمل لتسهيل عودتي كلاعب محترف اسمي ذائع صيته في المنطقة وذلك نظرا لما أديته في المنطقة.. وهذا هو توضيحي لكل ما حصل.
 

اقراء ايضا