مجدى صديق : وجود الشواهين في القمة طبيعي ومنطقي

أكّد مجدي صديق لاعب وسط الفريق الأوّل للكرة بنادي السيلية أنه رهن إشارة العنابي في أي وقت من الأوقات وأنه جاهز لخدمة المنتخب والوطن في جميع الأحوال والظروف، وأشار إلى أن استبعاده من قائمة العنابي الأخيرة أحزنه كثيرًا حيث كان يتمنّى الانضمام للمنتخب والدفاع عن ألوان العنابي في المرحلة المقبلة.
 
وأشار صديق إلى أن استبعاده في الفترة الحالية من المنتخب ليس له علاقة بالنادي الذي يلعب له لأن خيارات المدربين لا تنحصر على الأندية الكبيرة وبالتالي سواء كنت ألعب لنادٍ كبير أو نادٍ صغير ليس له علاقة بالانضمام من عدمه إلى المنتخب.
 
وأضاف : أبواب المنتخب مفتوحة للجميع كما أكّد مدرب العنابي فهد ثاني مرارًا وتكرارًا وبالتالي اللعب للعنابي طموح كل لاعب ولكل مجتهد نصيب وأنا شخصيًا لدي ثقة بالعودة إلى صفوف المنتخب مجددًا في الفترة القادمة وبالنسبة للمجموعة التي وقع عليها اختيار المدرب للمرحلة الحالية أتمنّى لها التوفيق في مهمّتها بالتصفيات الآسيويّة وفي النهاية المدرب تبقي له خياراته وقناعاته علينا أن نحترمها لأنه قائد السفينة ونتمنّى له التوفيق في مهمته وبعيدًا عن أجواء العنابي والقائمة والتصفيات الآسيوية.
 
وقال مجدي إن وجود شواهين السيلية ضمن فرق المقدمة في جدول الترتيب بعد أربعة أسابيع يعتبر أمرًا طبيعيًا ومنطقيًا للغاية في ضوء ما يقدّمه الفريق من مستويات بل أكد أن السيلية يستحق أن يكون على رأس الهرم في قمة الترتيب، مشيرًا إلى أن ما قدّمه السيلية ما هو إلا مجرّد بداية والفريق يمتلك الأفضل وبالتالي لن يتنازل عن القمة.
 
وحول أقرب المرشحين للقب الدوري هذا الموسم قال: حتى الآن لا يوجد مرشح للقب وملامح الدوري ستتغيّر في الأسابيع المقبلة.. كل ذلك وغيرها من النقاط الهامّة تحدّث عنها مجدي بالتفصيل وإليكم في السطور التالية أهم ما جاء فيه ..
 
*  في البداية كيف ترى مشوار السيلية في الأسابيع الأربعة الماضية من عمر الدوري ؟
 
- في الحقيقة أعتقد أننا قدمنا مشوارًا رائعًا للغاية في الأسابيع الأربعة المنقضية من عمر الدوري وفي ضوء الإحصائيات والأرقام يُعتبر السيلية من أفضل الفرق في الدوري حتى الآن، وأنا شخصيًا أعتبر أن بدايتنا للموسم الحالي تعتبر بداية مثالية جدًا وستكون لها آثارها الإيجابية علينا في الفترة المقبلة خاصة أن هذه المستويات والنتائج خلفت حالة رائعة لدى اللاعبين والجهازين الفني والإداري والجميع الآن طامح إلى الأفضل ومواصلة المشوار بقوّة في الأسابيع المقبلة من الموسم من أجل تحقيق الأهداف والطموحات.
 
*  هل وجود السيلية ضمن أندية القمة في جدول الترتيب بعد أربعة أسابيع من الدوري أمر طبيعي ومنطقي ؟
 
- لا شك أن وجودنا حاليًا بعد مرور أربعة أسابيع ضمن فرق المقدمة يُعتبر أمرًا طبيعيًا ومنطقيًا لأننا نستحق ذلك بكل تأكيد في ضوء ما قدمناه في الأسابيع الماضية، والفريق بشهادة الجميع يقدّم مستويات قويّة ورائعة أمام الفرق المرشحة للمنافسة هذا الموسم، وهذا الأمر لم يأتِ من فراغ ولكن وراءه عمل كبير من قبل الجميع في النادي سواء الإدارة أو الجهاز الفني واللاعبين أنفسهم والجميع يقدّم المطلوب منه وهذا ما جعل الفريق يقدّم المستوى الذي عليه في الفترة الماضية من الدوري.
 
*  البعض يرى أن ما قدمه السيلية في الدوري ربما يكون بداية فقط وأن الفريق غير قادر على الاستمرارية والأسابيع المقبلة قد تشهد تراجعًا ؟
 
- نحن في السيلية لا نلتفت إلى مثل هذه الأقاويل وتركيزنا كله منصبّ على العمل في التدريبات والتحضيرات بالصورة المطلوبة للمباريات لتقديم الأفضل على صعيد المستوى والنتائج، وقال أنا شخصيًا أعتقد أن السيلية كان يستحق أفضل من المركز الذي حققه وكان بالفعل يستحق أن يكون على رأس الهرم في جدول الترتيب في ضوء ما قدمناه من مستوى ويمكن الردّ على من يقول إننا غير قادرين على الاستمرارية بأننا في السيلية لدينا طموحات كبيرة وقادرون على الذهاب بعيدًا في الدوري بالمنافسة على المراكز المتقدّمة ولن نتنازل عن أهدافنا وطموحاتنا مهما كانت الظروف والمبرّرات.
 
*  ما هي أسرار التألق للسيلية هذا الموسم من وجهة نظرك ؟
 
- في الحقيقة لا توجد أسرار وراء ذلك وإنما يوجد فريق عمل يقوم بدوره على أكمل صورة ممكنة حيث هناك مجلس إدارة محترف للنادي يقود الدفّة بصورة رائعة ويوفّر الدعم المعنوي والمادي للفريق وهناك مدرب قدير يعرف كيف يوظف قدرات اللاعبين بالصورة الصحيحة، كما أن هناك مجموعة من أفضل اللاعبين على صعيد المحترفين واللاعبين المحليين أصحاب الخبرة والشباب، كل هذه العوامل كانت وراء المستويات الجيّدة التي قدّمها الفريق حتى الآن وهذه الأسابيع تدفعنا لمواصلة العمل لتحقيق الأهداف والطموحات مستقبلاً.
 
*  ما هو الفريق المرشح للقب الدوري ؟
 
- من وجهة نظري الشخصية أعتقد أنه حتى الآن لا يوجد مرشح للقب والمعالم بالنسبة للفريق القادر على الفوز بالدرع لم تتضح بعد وأنا أعتقد أن ملامح الدوري كلها ستتغيّر في الأسابيع القادمة في ضوء طموحات الفريق ومحاولاته الجادّة لتعديل أوضاعها وتقديم الأفضل في إطار التنافس الشريف وهو ما يجعلنا نتوقع منافسات قويّة بين جميع الفرق في المباريات القادمة من الدوري ونحن في السيلية نعرف ذلك جيدًا وسنكون جاهزين في الموعد المحدّد.
 
*  ما هو تعليقك على عدم انضمامك للمنتخب وهل له علاقة بالنادي الذي تلعب له حاليًا ؟
 
 
- في الحقيقة أنا حزين لعدم انضمامي لصفوف العنابي خاصة وإنني هذا الموسم أقدّم مستويات جيّدة مع السيلية بشهادة الجميع وأنا في حالة بدنيّة وفنيّة جيّدة، وكنت أتمنّى الدفاع عن ألوان العنابي ولكن في النهاية علينا احترام خيارات المدرب كما إنني رهن إشارة العنابي وعدم انضمامي للمنتخب ليس له علاقة بالنادي الذي ألعب له خاصة أن الاختيارات لا تنظر إلى اللاعب على أنه يلعب لنادٍ كبير أو نادٍ صغير لأن الخيارات في النهاية تكون على المستوى المقدّم.
 
*  ما هي أسباب عدم انضمامك للعنابي من وجهة نظرك ؟
 
- في الحقيقة لا أعرف الأسباب وربما لا توجد أسباب بعينها لأن لكل مدرب خياراته وأعتقد أن مدربنا الوطني الحالي فهد ثاني له خياراته وقناعاته الشخصية بالتشكيلة التي أعلن عنها للدفاع عن سمعة الكرة القطرية في الفترة المقبلة وأنا أحترم هذه الاختيارات والقناعات الشخصية للمدرب وليس لي الحق في تقييمها وعلى العموم أنا شخصيًا أتمنّى التوفيق للمجموعة الحالية من اللاعبين الذي يُمثلون العنابي في التصفيات الآسيوية ونأمل أن يُحققوا المهمّة على أكمل صورة من أجل تواجد الكرة القطرية في النهائيات القارية المُقبلة.
 
* هل عدم انضمامك للمنتخب سيؤثر على مستواك مستقبلاً ؟
 
- لا أعتقد ذلك على الإطلاق بل على العكس سيكون حافزًا قويًا لي لمواصلة العمل بجهد لتقديم الأفضل في المباريات ورفع مستواي الفني والبدني حتى أكون جاهزًا في كل الأوقات لخدمة العنابي والوطن في كل الظروف لا سيّما أن أبواب المنتخب مفتوحة أمام الجميع كما أكّد المدرب ذلك في أكثر من مناسبة وبالتالي لدي الثقة القويّة بالعودة مجددًا إلى صفوف المنتخب لأنني ما زلت قادرًا على تقديم الكثير وخدمة العنابي في المرحلة المقبلة.
 
 
 
 
 
 

اقراء ايضا