الحوسني: دوري المحترفين العماني بحاجة لدعم حكومي

انطلقت الجولة الاولى من دوري المحترفين العماني الذي طبق للمرة الاولى بين مؤيد ومعارض للفكرة التي تعتبر بمثابة التحدي لرئيس اتحاد الكرة السيد خالد بن حمد البوسعيدي الذي وعد بهذه الخطوة الانتقالية للكرة العمانية منذ تم انتخابه رئيسا للاتحاد ،الجولة الاولى حفلت بالسلبيات شأنها شأن أي عمل او مشروع يرى النور للمرة الاولى ،لكنها بكل تأكيد لم تخلو من الايجابيات ومنها عملية التنظيم والتحسن النسبي في الحضور الجماهيري ،حيث شهدت المواسم الفائتة عزوفا جماهيريا على المدرجات ،الكأس تواجد في مكتب المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين الشيخ شبيب الحوسني الذي تحدث عن التجربة الجديدة لسنة اولى محترفين في ملاعب كرة القدم العمانية.

اليكم ابرز عناوين الحوار:

  • السويق لن يذهب بعيدا في دوري ابطال اسيا
  • مدير المسابقات أكد لنا جاهزية ملعب نادي النهضة
  • 3 أندية لم ترسل الينا مستمسكات مدربيها
  • مدرب العروبة السابق معتمدا كمدرب لياقة
  • مدرب الاتحاد مترجم وسبق ان حضر في منتخبنا الاول
  • هناك البعض غير محترفين في ادارات الاندية
  • الحضور الجماهيري أفضل من المواسم السابقة
  • الكرة بملعب الاندية لاستقطاب الجمهور
  • الشهادة التدريبية فئة"a"كشفت اخطاء بعض الاندية
  • دورينا  يتفوق على الدوري الكويتي والبحريني
  • لا اتذمر من اي شخص يوجه انتقاده لعملنا
  • علينا الا نركز على السلبيات فقط لانها كثيرة في ملاعبنا
  • 600 ريال غير كافية لوظيفة المنسق الاعلامي

 

بدءا كيف يرى ضيف الكأس التجربة الجديدة لسنة اولى محترفين ،هل حققت الانطلاقة الاولى مايصبو اليها المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين؟

ضربة البداية كانت جيدة من وجهة نظر شخصية ،نعم نحن نطمح للافضل وتابعتم الجوانب التنظيمية لم تكن سيئة ونحن نطبق التجربة الاولى ،لكن بكل تأكيد مع البداية ايضا هناك بعض السلبيات سنسعى لتجاوزها مع قادم الايام ،المهم علينا ان نستمر بهذا الاصرار والتحدي .. وحقيقة فأن دوري المحترفين سيكون على مراحل ،هذه المرحلة ستكون تجريبية بحتة لاننا بانتظار الدعم الحكومي ،وكما تعلمون فأن الاتحاد الاسيوي طبق دوري المحترفين بعد ان أخذ فكرة ونموذج من الدوري الياباني ،والدوري الياباني فيه شركات داعمة وهناك خصخصة ودعما حكوميا منذ البداية ،لذلك فعندما يصلنا الدعم الحكومي سندخل معنى الاحترافية بكل نادي ،لان الرابطة دورها بايصال الفكر للاندية وتوصيل المعلومة بين الاندية والاتحاد الاسيوي عن المنظومة كاملة ،فنحن دورنا أسنادي ومكمل لدور الاندية ،وفكرتنا ان تتوفر تسعة وظائف في كل نادي .

هناك انتقادات كثيرة من المراقبين والمتابعين لارضيات بعض الملاعب والاضاءات  الخاصة بها ومنها ملعب نادي النهضة وارضية مجمع السعادة في محافظة ظفار ،فماذا تقول عن ذلك؟

حقيقة كانت هناك لجنة متخصصة من قبل اتحاد الكرة برئاسة مدير دائرة المسابقات  عبد الله سبيل قامت  بمعاينة هذه الملاعب قبل انطلاقة الدوري ورفعت لنا تقاريرها بشأن امكانية استضافة بعض المباريات ،خصوصا اننا نعي جيدا بان معظم الملاعب التي تمتلكها الاندية غير صالحة لاستضافة المباريات ،باستثناء ملعب نادي النهضة حيث كما تم تسجيله في التقرير انه مجهز بكافة المستلزمات ومنها قاعة المؤتمرات الصحفية وغرف تبديل الملابس وغيرها من الاحتياجات المطلوبة ،وتم الموافقة على الملعب  وللامانة فأن ادراة نادي النهضة كانت الوحيدة التي طلبت استضافة المباريات على ملعبها وانها اشارت الى ملعبها الذي يتمتع بمستلزمات دوري المحترفين  ،لكن بعد ان اقيمت اول مباراة على ملعب نادي النهضة  بين فريقي صحار والنهضة ووفقا للتقرير الذي ارسله مراقب المباراة عن الملعب فأننا كلجنة سندرس الموضوع عن السلبيات الموجودة في الملعب علما انه ايضا اي الملعب يتمتع ببعض الايجابيات وسنقرر هل سيستمر نادي النهضة باستضافة المباريات على ملعبه أم العكس من ذلك .

المكرمة التي تفضل بها المقام السامي للاندية العمانية والتي تبلغ قيمتها مليون ريال لكل نادي ستساعد الاندية على تطوير منشأتها ،خصوصا ان معظم الاندية لاتتوفر لها ملاعب جيدة  لاستضافة المباريات ؟

بالفعل الاندية يجب ان تركز على المنشأت الرياضية واذا كان في نيتها الاستثمار فعليها ان تركز على هذا الجانب اي ان التركيز يكون على جهة واحدة ،حقيقة المليون ريال  اتوقع ان تأتي غيرها مستقبلا  وذلك لاهتمام المقام السامي بقطاع الرياضة والرياضيين والشباب العماني ،ومكارمه متواصلة ومستمرة على ابنائه لذلك فأن رياضتنا تتطور بأستمرار  .

اثارت الجولة الاولى من دوري المحترفين لغطا كبيرا بشأن الشهادات التدريبية التي يمتلكها مدربي الفرق ،حيث اشترطت رابطة الدوري توافر الشهادات فئة a للمدربين للتواجد في الدكة ؟

حقيقة نحن خاطبنا الاندية ال 14 قبل اكثر من ثلاثة اشهر وربما مع انقضاء الموسم الفائت وكانت مخاطباتنا واضحة بشأن المدربين الذين ينبغي ان تكون شهاداتهم من فئةa  للسماح لهم بالتواجد في دكة البدلاء وتوجيهات لاعبيهم وهذه حقيقة شروط دوري المحترفين المستوحاة من قبل الاتحاد الاسيوي لكرة القدم وللاسف هناك ثلاثة اندية لم تلتزم بتعليماتنا وهي العروبة والاتحاد وصور لذلك تابعتم من خلال نقل المباريات في القناة الرياضية العمانية بأن مدربي تلك الفرق تواجدوا على المدرجات ،بل ان مدرب نادي العروبة الذي غادر الفريق التونسي عمر مزيان كانت اوراقه التي ارسلتها ادارة الفريق لنا تبين بأنه مدرب للياقة البدنية ،وبالنسبة لمدرب نادي الاتحاد التونسي الاخر نور الدين بوفالغة لم تصلنا من ادارة فريقه اية اوراق ونحن نعلم بأنه مترجم ،لاننا كاتحاد كرة سبق وان مر على المنتخب العماني لكرة القدم برفقة الارجنتيني كالديرون عندما قاد منتخبنا قبل عدة سنوات وكان التونسي بوفالغة الذي يحمل الجنسية الفرنسية مترجما لكالديرون ،وللاسف بعض الاندية لم يرسل اوراق اجهزته الفنية سوى قبل يوم واحد او يومين وهذا لايجوز وللاسف فأن  هناك البعض غير احترافيين بعملهم في الاندية  ،على العكس هناك اندية يجب الاشادة بها وبأداراتها المحترفة .

تم تخصيص راتب شهري 600 ريال للمنسق الاعلامي لكل نادي ،هل تعتقد ان هذا المبلغ كاف لوظيفة حيوية ومهمة كهذه؟

بكل تأكيد ليس كافيا نحن دورنا ان نوفر ورش عمل لهم وعلى الاندية ان تنتقي اصحاب الكفاءات ويشترط ان تكون لديهم شهادات "الدبلوم"بالاضافة الى اجادتهم على الاقل للغة الانكليزية وان تتوفر لديهم الخبرة في التعامل مع اجواء البطولة .

هل لديكم لجنة اعلامية في رابطة دوري المحترفين ؟

نعم بكل تأكيد وهذه اللجنة مسؤولة على ادارة المؤتمرات الصحفية خلال المباريات وقبلها بفترة ايضا ،وفي جميع ملاعب المجمعات .

ماذا عن الحضور الجماهيري ،هل انتم مقتنعون به ،وكيف تتعاطون مع الاعلام الرياضي هل العلاقة جيدة مع وسائل الاعلام الرياضي ؟

الحضور الجماهيري مقنع هذا الموسم وتحسن عن المواسم السابقة التي كانت تعاني ،فتابعتم ان مباراة الشباب وفنجاء حضرها 1700 متفرج ،ومباراة النهضة وصحار شهدت 1500 متفرج ،الكرة اصبحت بملعب الاندية حيث بات بأمكانها ان تسوق المباريات ،اما بالنسبة لعلاقتنا بالاعلام فأننا يد واحدة وحتى من خلال تعرضنا للنقد فأننا اذا كان تقدا بناءا نستفيد منه ونقوم عملنا واليوم نحن متابعون للبرامج الرياضية   وكذلك للصحافة وما تتطرق اليه ،وانا شخصيا لااتذمر من اي نقد مهما كان بل أدونه لاستفيد منه  .

وجود ممثل للسلطنة في نصف المقعد الذي خصص بدوري ابطال اسيا  ومن خلاله سيتواجد نادي السويق صاحب ثنائية الموسم الفائت الدوري والكأس وكذلك بطل كأس السوبر ،كيف تجد حظوظه بالمسابقة ،خصوصا ان الاندية العمانية لم تظهر بصورة جيدة في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي الاضعف فنيا من ذي قبل؟

اولا كخطوة جيدة ان نشارك في المسابقة الاولى بقارة اسيا  وعلينا ان نبدأ لاننا اذا لم نبدأ سننتظر كثيرا بحجة عدم الجاهزية ،لكن كظهور لااعتقد ان ممثلنا سيذهب بعيدا في البطولة هي حقيقة لان انديتنا مازالت غير مؤهلة ومنها الظروف المالية ،نحن من خلال دائرة التسويق سنساعد الاندية .

دوري المحترفين العماني هل سينافس دوريات الدول المجاورة مستقبلا؟

اتمنى ذلك نحن اليوم بالمرتبة الرابعة بين الدوريات الخليجية فدورينا لايقل شأنا عن الدوري الكويتي على سبيل المثال ونحن متفوقون على الدوري البحريني ،ونأمل الافضل مع قادم الايام بأذن الله وهو طموح وعلينا ان لانركز فقط على السلبيات لانها كثيرة .

 

اقراء ايضا