البوسعيدي: لا تراجع عن الاحتراف من أجل دوري الأبطال

أكد خالد حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم إن لا مجال للكرة العمانية عن تطبيق الاحتراف وانطلاق دوري المحترفين في الموسم المقبل لمواكبة التطور في المنطقة وللحاق بقطار دوري أبطال آسيا على الرغم من أن الموافقة الحكومية لم تصدر بعد على تحويل الأندية إلى شركات.
 
جاء هذا في الحلقة الأخيرة من برنامج "حوار في ساعة" عبر شبكة قنوات الكأس الذي يقدمه الإعلامي الدكتور أحمد سعيد المهندي ويعده محمد عنبر ويخرجه إياد الباشا.
 
وكانت هذه أبرز عناوين الحلقة:
  • لن نصرف الملايين على الأجانب.. والمواطن هدفنا
  • وجدنا معارضة لفكرة تحويل الأندية إلى شركات
  • سنطبق قاعدة 3+1 لمواكبة معايير الاتحاد الآسيوي
  • مازلنا في انتظار القرار الحكومي على التحول للاحتراف
  • عدم امتلاك الأندية لملاعب قانونية ليس عائقا لتطبيق الاحتراف
  • زرنا عدة دول خليجية للإستفادة من خبراتها
  • نهائي كأس جلالة السلطان كان خير تتويج للموسم الحافل
وقال البوسعيدي (مررنا بموسم كروي حافل وصعب واختتم بنهائي كأس جلالة السلطان قابوس وكان خير تتويج للموسم، والكرة العمانية في تطور مستمر، وهي تسير في طريق الاحتراف، واعتقد أن إقامة النهائي خارج العاصمة هدفه كان كسب المزيد من المشاهدة الجماهيرية.
 
وتابع البوسعيدي (هناك الكثير من الرعاة ساهموا في تغطية جزء من نفقات البطولات المحلية إضافة إلى اسهامات الاتحاد.
 
وأوضح البوسعيدي (نسعى لتحويل كرة القدم العمانية من لعبة هواة إلى لعبة منظمة ونريد اللحاق بالدول التي سبقتنا وبتنا في حاجة لسنوات لذلك، وعلينا أن نكون واقعيين بطموحاتنا ونسعى لتحويل كرة القدم إلى صناعة ونعمل على غرس روح التغيير في المجتمع الرياضي العماني.
 
وأضاف البوسعيدي (بدأنا مشروع الاحتراف منذ عدة سنوات وقد وجدنا تعاونا قويا من الاتحاد الآسيوي، وبحثنا مع كل الأندية كيفية تطوير الكرة العمانية وزرنا عدة دول خليجية وغير عربية للاستفادة من خبراتها وتعلمنا من تجاربهم وكيف انتقلوا من هواة إلى محترفين وقمنا بوضع مسودة لدراسة التحول للاحتراف، وللحقيقة فقد وجدنا مقاومة في عملية تحويل الأندية إلى شركات لكننا اقنعنا المعارضين بذلك، وقد طلب منا الاتحاد الآسيوي تسجيل ناد بدوري المحترفين بإنطوائه تحت شركة كبداية لتصبح الأندية مستقلة عن الاتحاد.. لتطبيق معايير الاتحاد الآسيوي.
 
وكشف البوسعيدي (هدفنا وصول نادي السويق بطل الثنائية الدوري والكأس في دوري الأبطال العام المقبل وقد تلقينا دعوة من الاتحاد الآسيوي لمشاركة المدراء التنفيذيين في سيمنار الاتحاد للبطولة وهو أمر اسعدنا كثيرا وربما نحصل على مقعد أو نصف مقعد في البطولة المقبلة.
 
وتابع البوسعيدي (عندما نطبق الاحتراف سنكون ملزمين بتطبيق معايير الاتحاد الآسيوي وتنظيم عقود اللاعبين وسيكون كل ناد تقريبا لديه 35 لاعبا وسيكون هناك عقود لعشرين لاعبا على أقل تقدير، وسنطبق قاعدة 3+1 على اللاعبين الأجانب لتواكب لوائح الاتحاد الآسيوي ولكننا سنركز على اللاعب العماني وسيكون هناك أجانب ولكننا لن نصرف عليهم الملايين وسنوفر هذه الملايين لتطوير اللعبة وسيكون الأجانب في حدود المعقول.
 
وأشار (سنسعى لوضع سقف محدد للأندية للاحتراف وعلى الأندية الالتزام بالنسب المئوية من مدخولاتها، ويجب ألا تتجاوز الأندية الحد الموضوع للمصروفات، أما فيما يخص المنشآت فليس ضروريا أن يملك كل ناد ملعبا قانونيا خصوصا وأن هناك فرق أوروبية كبيرة لا تملك ملاعب مستقلة مثل انتر ميلان وميلان يلعبان على ملعب واحد في إيطاليا وهو أمر متعارف عليه وفرق كثيرة تلعب على ملاعب الدولة.
 
وتابع (مازلنا في انتظار الموافقة الحكومية على التحول من الهواية للاحتراف وبالنسبة للدعم فسيكون مختلفا في عالم الاحتراف.
 
وتطرق البوسعيدي للحديث عن انتخابات الاتحاد الآسيوي الأخيرة قائلا (الشيخ سلمان بن إبراهيم الرئيس الجديد للاتحاد بذل جهدا كبيرا فيما وصل له، ولا أتوقع أن هناك رئيسا جديدا في الانتخابات المقبلة عام 2015، وقد فوجئت شخصيا بحصول يوسف السركال المرشح الإماراتي على 6 اصوات فقط في الانتخابات، خصوصا في ظل خبراته الكبيرة في القارة، وقد اعجبني أن الشيخ سلمان بدأ خطوات لإزالة الترسبات القديمة وسيقوم بزيارة السلطنة قريبا.
 
وعبر البوسعيدي عن أمله في أن يدخل القطري حسن الذوادي في المكتب التنفيذي بدلا من الشيخ علي بن خليفة آل خليفة الذي خرج بعد فوز الشيخ سلمان بالرئاسة طبقا لنظام الكوته قائلا (اعتقد أن هذا سيحدث في الاجتماع المقبل.
 
وعاد البوسعيدي للحديث عن دوري المحترفين قائلا (سيوفر العديد من الوظائف للمدنيين العاملين في الأندية وسنشجع الشركات الراعية على المساهمة في الدخول للمنافسة.

اقراء ايضا