عبدو: جفال"متعصّب" ولا يدري أنه سيحاسب على كلامه

أعرب حكمنا الدولي عبد الرحمن عبدو عن حزنه من الهجوم الذي شنه عليه جفال راشد مدير فريق الكرة بنادي السد عقب خسارة فريقه امام الريان مساء السبت في نهائي كأس سمو الأمير.

وقال عبد الرحمن عبدو في تصريحات خاصة لموقع قناة الكأس: فوجئت بتصريحات جفال راشد عقب المباراة، ولا أدرى لماذا قال هذا الكلام ، وأتحدى لو اكتشفت لي خطأ تسبب في الحاق الضرر بفريقه؟!

وكان جفال قد قال عقب المباراة أن اتحاد الكرة لم يكن موفقا في اختيار عبدو حكما للمباراة النهائية لكأس الأمير، مشيرا الى انه عرف أن فريقه سيخسر المباراة بمجرد معرفة أن عبدو هو الذي سيدير المباراة !!

وقال عبد الرحمن عبدو لموقع قناة الكأس: نجحت في قيادة المباراة لبر الأمان ، وراض عن نفسي تماما من خلال قيادتي للمباراة، حيث أعطيت لكل فريق حقه، وكنت مستعد جيدا للمباراة لكونها شرف كبير لي، لأن الحدث غال لدى الجميع لكونه متعلق بسمو الأمير.

وأضاف: كنت أعلم مدى صعوبة المباراة وهيأت نفسي لها جيدا ، وبالفعل كانت المباراة ساخنة مثلما توقعت ، ومنذ الدقيقة الأولى هاجم الفريقان وأحرز الريان هدفين مبكرين.

وأكد عبدو أن الطاقم المعاون له كان موفقا أيضا في قراراته، حيث كانوا في الموعد، مشيرا الى أنه كان قريبا من الاحداث.

وحول موقفه من صحة الهدف الذي تم الغائه للسد بداعي تسلل وأحرزه يونس محمود، قال الحكم الدولي: ليس مسموح لي بالحديث عن أي امور فنية، لكن لا شك أن المحليين في كل القنوات تحدثوا عن الهدف وقالوا أن القرار ليس مسؤوليتي الشخصية.

وأكد حكمنا الدولي أن جفال راشد "تجنّى" عليه في التصريحات التي أطلقها ضده، حيث أنه "متعصب" لفريقه ولا يقبل الخسارة مثلما يقبل الفوز ، كما أنه يجعل الحكام دائما شماعة لخسارة فريقه ،دون أن ينظر إلى الأسباب الحقيقة لخسارة فريقه؟!

وأضاف: الأخطاء واردة في كرة القدم سواء من الحكام أو اللاعبين أو المدربين، فهذه طبيعة لعبة كرة القدم، لكن للأسف فإن جفال راشد تأثر بعصبيته وقال هذا الكلام دون أن يدري انه مسؤول وسيتحاسب على كلامه.

وواصل عبدو تصريحاته بقوله: جفال قال ان اختياري غير مناسب لقوة المباراة، لكن مع احترامي لهذا الحدث الكبير فإنني قمت بادارة مباريات كثيرة أقوى من الناحية الفنية، مثل تصفيات كأس العالم وكذلك مباريات هامة في كأس العالم للشباب.

واختتم حكمنا الدولي تصريحاته الخاصه بقوله أن جفال راشد لا يدعم الحكام القطريين حيث  انه دائم الهجوم عليهم ، كما أن جفال أهدر حقه وتاريخه - أي عبد الرحمن عبدو- بتلك التصريحات ، حيث أنه من المفترض أن يساند الحكام القطريين بدلا من هجومه عليهم ، مشيرا الى أن تواجده  في ادارة المباراة النهائية لكأس سمو الأمير كان حدثا فريدا من نوعه للحكام القطريين، لأنه كان الأول منذ 13 عاما الذي ينال هذا الشرف، مؤكدا أحقيته في ذلك لأنه الأكبر سنا وخبرة بين الحكام القطريين حاليا.

اقراء ايضا