عمر: قطر يحتاج للتغيير والريان الأقرب لكأس الأمير

ترددت معلومات في الآونة الأخيرة عن رغبة بعض اللاعبين المواطنين في نادي قطر الرحيل عن الفريق ، خصوصا الذين انتهت عقودهم.

وردد البعض أن أحد الأسباب في ذلك وجود أزمة مادية بالنادي.

موقع "قناة الكأس" تحدث مع محمد عمر قائد وسط ملعب نادي قطر ، وأحد الأعمدة الرئيسية للفريق ، والذي يعتبر من اللاعبين الذين تنتهي عقودهم بعد أيام قليلة، لمعرفة موقفه من الاستمرار بالنادي الذي بزغ فيه نجمه ، وكذلك محاورته حول موقف الفريق هذا الموسم وعدم تحقيق نتائج جيدة مثلما كان الجميع ينتظر منه.

وفيما يلي أهم عناوين هذا الحوار:

بقائي مع الملك له الأولوية المحترفون لم يتركوا بصمة قوية
لا يوجد أحد راض عن الفريق ولا نعرف أين الخلل؟!
قطر مع لازاروني لم يختلف عنه مع شيبه
المشكلات المادية ليست في قطر فقط وحقوقنا محفوظة
لا يوجد ما يمنع انضمامي للمنتخب  الوطني

وفيما يلي نص الحوار:

* كيف ترى مستوى فريق قطر بعد انتهاء الموسم ؟
** بالتأكيد النتائج ليست جيدة في مجملها ، حيث حققنا المركز الثامن بالتساوي مع الوكرة وخرجنا من ربع نهائي كأس الأمير، ولا يوجد احد في النادي راض عن هذه النتائج.

* وكيف ترى الأسباب التي حرمت الفريق من تحقيق نتائج أفضل؟
** صادفنا سوء حظ غريب في العديد من المباريات رغم الأداء فيها بشكل جيد ، وكنا نخسر النقاط بشكل غريب.

* ولكن الكلام عن سوء الحظ دايما متكرر في كل عام خصوصا العام الماضي مع المدرب المغربي سعيد شيبا ثم مع المدرب البرازيلي لازاروني بعد عودته..فهل هناك أسباب أخرى بدلا من سوء الحظ؟ 
** لا أدري ماذا أقول، فنحن لا نعرف ما السبب في الخلل الذي يتواجد بالفريق ، فنحن كلاعبين نحاول بذل أقصى الجهد.

* من وجهة نظرك من المسؤول عن ذلك؟
** بالتأكيد كل من في النادي سواء ادارة او جهاز فني ولاعبين، فمثلما الانجاز محسوب للجميع، فان الاخفاق أيضا محسوب على الجميع.

* وكم يتحمل اللاعبون من هذا الاخفاق؟
** لا توجد نسبة معينة ، فكما قلت لك الجميع مشارك في الاخفاق، واللاعبون بذلوا جهدا كبيرا ، لكن لي ملاحظة وهي ان المحترفين لم يتركوا بصمة قوية مع الفريق ، حيث كان متوقع منهم الظهور بمستوى أفضل من ذلك.

* ولكن المحترفون في الفريق لم يتغيروا كثيرا، بانضمام هادي عقيلي وبكاري كونيه ؟
** بالفعل بكاري وعقيلي هما الجدد ، ومعهما يوسف سفري ومارسينيو الذي عاد للفريق في يناير الماضي بعد غياب طويل للاصابة، وبالنسبة لعقيلي وبكاري فهما لاعبان كبيران لكن يقدمان المستوى المنتظر منهما والذي يتناسب مع امكاناتهما المعروفة عنها، ولذلك لم تكن لهما بصمة قوية.

* هل المشكلات الداخلية وتأخر مستحقات اللاعبين أثرت سلبا على الفريق؟
** كل الفرق تتعرض لمثل هذه المشكلات ، ولكن أرى أن ادارة النادي تعاملت مع الموقف جيدا، وتم توفير كل المستحقات للاعبين حتى حصلوا على حقوقهم كاملة في نهاية الموسم، ففي نادي قطر لا يضيع حق احد.    

* ماذا عن موقفك من تجديد تعاقدك مع نادي قطر؟
** المفاوضات مازالت جارية مع النادي ولم أحسم موقفي رغم تلقي عروضا من أندية محلية ، لكن بقائي مع نادي قطر سيكون له الأولوية لأنه له فضل كبير علىّ، وفي حال تمسكهم بقائي فلن أمانع في ذلك، وعموما أقوم حاليا بمناقشة الموقف مع وكيل أعمالي قبل اتخاذ القرار المناسب في اقرب وقت.

* نعود للحديث عن الفريق مرة أخرى،،مالفارق الذي لمسته بين عودة لازاروني والموسم الماضي مع سعيد شيبه؟

 ** النتائج لم تشهد تغييرا كبيرا ، لكن المستوى أرى انه كان أفضل بعض الشيئ ، فكلا المدربين حاول جاهدا قيادة الفريق بشكل جيد ولم يقصر أبدا، ولهما مني كل الاحترام والتقدير.

* كيف ترى قيادة لازاروني للفريق هذا الموسم وتجربته الماضية قبل قيادة المنتخب؟
** الظروف كانت مختلفة في الماضي عن الوقت الحالي، فظهور ناديي لخويا والجيش زاد صعوبة المنافسة، وخلق جو من الصراع الشديد على المراكز الأولى.

* معنى ذلك ان نادي قطر لم يعد له مكان في أندية المقدمة؟
** بالطبع مكانه موجود ، وسيعود للمنافسة قريبا ، فالفريق يحتاج لبعض التغييرات على مستوى اللاعبين ، خصوصا المحترفين، واتوقع أن يكون الموسم المقبل أفضل للفريق القطرواي.

* لماذا نراك غائبا عن صفوف المنتخب الوطني رغم تألقك مع فريقك خصوصا بعد تولي فهد ثاني تدريب المنتخب واعتماده على المواطنين بشكل أكبر؟
** لا أعرف الأسباب التي تحرمني من المنتخب ،حيث انني راض عن مستواي مع الفريق ولا يوجد ما يمنع انضمامي للمنتخب.

*في النهاية.. ما توقعاتك للفائز بكأس سمو الأمير ؟
** المواجهة ستكون صعبة بين الريان والسد في النهائي السد المقبل، لكن أتوقع ان يتوج الريان باللقب الغالي لأنه يجيد التعامل مع مباريات الكؤوس ، وفاز باللقب اكثر من مرة في السنوات الماضية. 


 

اقراء ايضا