أبوهشهش: لدي عرضان وأتمنى اللعب في دوري النجوم

 

في ثاني موسم له مع الفتح صعد لاعب الوسط الدولي الأردني شادي أبوهشهش فوق منصة التتويج بعد أن ساهم في فوز فتح الجبال بلقب دوري المحترفين السعودي للمرة الأولى في تاريخه محققا المفاجأة الكبرى على حساب أندية كبيرة لها تاريخها العريق.

وبنهاية عقده الذي امتد موسمين يستعد أبوهشهش لخوض تجربة جديدة في عالم الاحتراف، وكشف شادي في حوار مع موقع قنوات الكأس عن تلقيه عروضا جادة من أندية خليجية بينها أندية قطرية مؤكدا أنه يتمنى اللعب في دوري النجوم الذي يعتبره واحدا من أقوى الدوريات في المنطقة كونه يتميز بالمستوى القوى ويضم أسماء لامعة لها بريقها على الساحة العالمية.

وكانت هذه أبرز عناوين الحوار:

  • الفوز على الهلال مرتين منح الفتح الثقة في التتويج باللقب
  • من يقول إننا حققنا اللقب لضعف المنافسين لا يفهم في الكرة
  • فرصة النشامي كبيرة في المونديال ومواجهة استراليا حاسمة

 

في البداية مبروك اللقب والتتويج وكيف كان شعورك يوم الفوز بالدوري؟

صراحة شعور لا يوصف عندما يتمكن ناد لم يسبق له الفوز بالبطولات ويحقق درع دوري المحترفين السعودي، خصوصا وإننا في الموسم الماضي حصلنا على المركز الثالث ولم تتح لنا فرصة التأهل لدوري أبطال آسيا وقد تحقق هذا الهدف هذا الموسم عن طريق الفوز بالبطولة.

فوز الفتح باللقب كان مفاجأة لجميع المراقبين فكيف كان الوضع داخل الفريق؟

سأكون صريحا وأقول إننا كنا نسير خطوة خطوة، وكان هدفنا أن نكون بين المربع الذهبي هذا الموسم ومع البداية القوية ومرور الوقت بدأ حلم التتويج باللقب يراودنا حتى حققنا الفوز بالبطولة، وذلك نتيجة الجهد في العمل منذ فترة الإعداد وإذا كان فوزنا باللقب مفاجأة لكل الناس لكننا نستاهل ونستحق الفوز عن جدارة.

وما هو العنصر الفارق في فوز الفتح بالدوري؟

الالتزام داخل وخارج الملعب فقد كان الجميع يعمل في منظومة متكاملة واللاعبون كانوا قمة في الإنضباط، وعاش الفريق فترة استقرار فني مع الجهاز الفني بقيادة المدرب فتحي الجبال ومنذ معسكر الإعداد في ألمانيا وأنا ألمس حالة من التركيز العالي داخل صفوف الفريق ورغبة وتصميم على تحقيق شيئا ما، خصوصا وأن مباراة واحدة فقط في الموسم الماضي حرمتنا من التأهل للمربع الذهبي للبطولة، وكما قلت فقد كان التركيز على المربع الذهبي واللعب في دوري أبطال آسيا ومع مزيد من التركيز والانضباط ارتفعت المعنويات بفضل النتائج الطيبة.

ومتى شعرت أن اللقب سيكون من نصيب الفتح؟

بعد نهاية مرحلة الذهاب واحتفاظنا بالصدارة بعد التفوق على الهلال وعندما بدأنا مرحلة الإياب وفي ثاني محطة تغلبنا على الهلال وكررنا الفوز على الزعيم صاحب السمعة الكبيرة والاسم العريق شعرت أن البطولة ستكون من نصيبنا على الرغم من قوة المنافسين لكن اتساع الفارق بيننا وبين الهلال ساهم في زيادة الثقة والرغبة في الفوز باللقب والحمد لله كان التتويج من نصيبنا في النهاية.

ولكن البعض يقول أن فوز الفتح جاء بسبب ضعف المنافسين وهبوط مستواهم؟

اسمح لي هؤلاء لا يفهمون في الكرة، واي إنسان يتابع ويحسبها بالمنطق سيعرف أن تتويج الفتح جاء عن جدارة في بطولة قوية، والرد ببساطة أن 4 فرق سعودية خاضت منافسات دوري أبطال آسيا هذا الموسم تأهلت منها 3 فرق للدور ثمن النهائي بعد أن تصدرت مجموعاتها بجدارة.. ألا يكفي هذا ليؤكد على أن البطولة المحلية قوية وتضم فرقا قوية، اضف إلى ذلك أن الفتح فاز بدوري وليس بطولة كاس التي يمكن أن تحقق فيها المفاجآت ولكن الدوري هي بطولة النفس الطويل ومن يفوز بها يكون عبر مشوار طويل وبجدارة، خصوصا لو جاء هذا على حساب الهلال والاتحاد والشباب والأهلي فقد تغلبنا على الهلال ذهابا وإيابا وكذلك الاتحاد وفزنا على الأهلي مرة وتعادلنا في الثانية وكانت خسارتنا الوحيدة أمام الشباب.

علمنا أن عقدك مع الفتح ينتهي بنهاية الموسم الحالي، هل هناك مفاوضات للتجديد من النادي؟

هناك حديث عن التجديد ولكنني انتظر لنهاية الموسم خصوصا وأن لدي العديد من العروض من الخارج.

هل هناك عروض من فرق قطرية؟

نعم.. لدي عرضان من قطر وأنا شخصيا أتمنى أن ألعب في دوري النجوم القطري الذي يتسم بالقوة ويضم أسماء لامعة عالمية ويمتاز بالاحترافية وقد رحبت بالفكرة عندما عرضها علي وكيل أعمالي وأتمنى أن أخوض تلك التجربة.

بعيدا عن الأندية فكيف ترى فرصة المنتخب الأردني في تصفيات المونديال؟

فرصتنا كبيرة خصوصا وأن الفريق سيلعب مباراتين مع استراليا في استراليا وعمان في الأردن، واستراليا لديها مباراة صعبة في اليابان ولا بديل لليابان عن الفوز لضمان التأهل مبكرا بعد أن فزنا على اليابان في المباراة الماضية على اليابان، وعندما نخرج لمواجهة استراليا فنحن سنفكر في العودة بنتيجة إيجابية ومن ثم ستكون مباراة عمان في الأردن وسط جماهيرنا مصيرية واشعر بالتفاؤل في التأهل.

اقراء ايضا