رئيس اتحاد الكرة: لخويا استحق الكأس.. والحظ عاند السد

تقدم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم والرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري النجوم، بالتهنئة إلى نادي لخويا بمناسبة تتويجه بلقب مسابقة كأس سمو ولي العهد، إثر فوزه على السد بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة النهائية التي جرت بين الفريقين مساء اليوم /السبت/ على ملعب إستاد جاسم بن حمد بنادي السد .

وقال سعادته، في تصريح له مساء اليوم /السبت/ "إن الكل في نهائي المسابقة فائز بمصافحة سمو ولي العهد الأمين .. خاصة أن المباراة النهائية جاءت كما نتمنى، كرنفالا كبيرا لختام موسم المؤسسة بحضور سمو ولي العهد راعي حفل الختام، فضلا عن أنها حققت النجاح المطلوب بالحضور الجماهيري الكبير ، وكذلك بالمستوى الفني المتميز الذي خرجت به".

وأضاف "أن الفريقين فازا بمصافحة سمو ولي العهد، وأن المباراة كانت جيدة وكبيرة تليق بالمناسبة العظيمة، حيث ظهر الفريقان بأداء فني عالي .. وكان لخويا هو الأفضل من خلال نجاحه في اقتناص الفرص التي سنحت له، ليحقق لقبه الأول في الكأس الغالية .. فيما ظهر السد بصورة طيبة، ولكن التوفيق لم يحالفه في تحقيق الفوز بنتيجة المباراة، وعموما فالفريقين قدما مباراة جيدة، ولخويا استحق الفوز بالكأس".

وأوضح الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري النجوم أن السد يملك الرقم القياسي للفوز بالمسابقة /5 مرات/ وأن فوز لخويا باللقب هذا العام منح المسابقة بطلا جديدا ليصبح الفريق الثامن الذي يضع اسمه في السجل التاريخي للبطولة، مقدما التهنئة بمناسبة هذا الإنجاز إلى نادي لخويا ومجلس إدارته وجهازه الفني ولاعبيه وجماهيره، كما تمني التوفيق للفريق في منافسة دوري أبطال آسيا التي وصل فيها إلى دور ال/16/، وكذلك إلى فريقي الجيش والغرافة اللذين وصلا إلى نفس الدور.

وأشار إلى أن السد سبق أن حقق لقب بطل آسيا وثالث العالم، وأنه يكفيه التتويج هذا الموسم بدرع الدوري بعد غياب دام خمس سنوات عجاب، لافتا إلى أنه من الجيد في الموسم تنويع البطولات بين الأندية، الأمر الذي يدل على المستوى العالي والمتقارب بين الأندية القطرية، وهو ما كان موجودا بين السد بطل الدوري ولخويا ووصيفه،  متمنيا التوفيق للسد ولكل الفرق في مسابقة كأس سمو الأمير التي يختتم بها الموسم الكروي في البلاد.

 

اقراء ايضا