جوليو سيزار: المربع الذهبي هدف الخور الموسم المقبل

يطمح المهاجم البرازيلي الخطير جوليو سيزار هداف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الخور في الصعود منصات التتويج مع الفرسان وتذوق طعم البطولات بعد أن ساهم في تألق الفريق في دوري النجوم، وساهم في تأهل الفريق للدور نصف النهائي لدوري أبطال الخليج.

وكان سيزار قاد انضم للخور الموسم الماضي وفرض نفسه بقوة بعد رحلة مؤقتة من الاحتراف في الشباب الإماراتي، حيث كان قد سبق له الدفاع عن ألوان العميد الأهلاوي وعاد للدوري القطري بقميص فرسان الخور وهذا الموسم سجل ما يزيد على عشرة أهداف ، وكان من الهدافين البارزين في دوري النجوم. 

موقع قنوات "الكأس" التقى سيزار، ودار الحديث عن دوري النجوم بعدما وضع أوزاره، وتحدث المهاجم البرازيلي عن طموحه في البطولة الخليجية، وببطولة أغلى الكؤوس، ورؤيته لمنتخب البرازيل في الكأس التي ستقام على أرضهم .

وكانت هذه أبرز العناوين :

لا توجد مباراة سهلة في أغلى الكؤوس وسنذهب بعيداً فيها

من يريد التعاقد معي فليتحدث مع إدارة الخور

بولوني أفضل مدرب في قطر ودائماً يطمح للفوز

راؤول مرآة لنا كلاعبين

الفيفا محظوظ باختياره قطر لاستضافة مونديال 2022

البرازيل ستحرز كأس العالم وأحلم برؤية قطر في المونديال

 

ما هو تقييمك لتجربتك في الدوري هذا الموسم ، وهل حققت كل ما تطمح إليه هذا الموسم ؟

لقد شاركت سابقاً في الدوري القطري مع النادي الأهلي وتحديداً في العام 2010 ، والآن أشارك مع نادي الخور ، وعندما تركت الأهلي ذهبت إلى الشباب الإماراتي لمدة عام واحد ، وفي هذا الموسم شاركت بشكل جيد ، ولكن مازال أمامي وأمام الفريق فرصة لإحراز بطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم ، وهناك لقب بطولة الأندية الخليجية ، حيث وصلنا للدور نصف النهائي ، ولا شك أن تقييمي لمستواي في هذا الموسم سيكون بالتأكيد بعد انتهاء البطولتين ، وإذا حققنا أي لقب في هاتين البطولتين فإنني أعتبر أننا قد نجحنا في هذا الموسم بشكل رائع .

هل اختلفت تجربتك الحالية مع الخور عن تجربتك مع الأهلي في العام 2010 ؟

كان فريق الأهلي القطري هو أول فريق أحترف به خارج البرازيل، لذلك كان الوضع غريباً وجديداً بالنسبة لي ، حيث كنت سعيداً في تجربتي مع الأهلي وسجلت العديد من الأهداف ، وإن سبب انتقالي للشباب الإماراتي هو تألقي مع الأهلي القطري ، وما قدمته من نتائج طيبة في الإمارات دفعت الخور للتعاقد معي ، وقدمنا هذا الموسم نتائج جيدة ، وعسى أن تتكلل هذه النتائج بتتويجنا بكأس سمو الأمير أو بلقب بطولة الأندية الخليجية .

الخور أنهى موسمه في المركز السابع ، ألا يوجد طموح لديكم في الموسم المقبل للوصول للمربع الذهبي والمشاركة ببطولة سمو ولي العهد ؟

لقد حصل الكثير من التغييرات في بداية الموسم على مستوى اللاعبين مع ظهور اللاعب برونو، وقد تحسن أداء الفريق في القسم الثاني من الموسم ، وأكبر دليل على ذلك وصولنا إلى المربع الذهبي في البطولة الخليجية للأندية ، وفي الموسم القادم نأمل بالوصول إلى المربع الذهبي بعدما صار الانسجام أكبر في صفوف الفريق .

بحسب قرعة بطولة كأس سمو الأمير ، فإن طريقكم إلى النهائي سالك بسهولة بناء على لقاءاتكم مع الفرق القوية بالدوري وما حققتموه من نتائج ، ما تعليقك على ذلك ؟

لدينا مدرب على مستوى عال ٍ ، ونحن نفهم بالضبط ما يريده منا ، وليست هناك أية مباراه سهلة في بطولة كأس سمو الأمير ، وكل الفرق قوية ، ولا فرق بين الفرق القادمة من دوري الدرجة الثانية وفرق دوري النجوم ، وجميع الفرق تطمح للفوز ، وبالفعل فزنا على فرق كبيرة ، ولكن بطولة الدوري تختلف عن بطولات الكؤوس .

في نصف نهائي الخليجية ستلتقون مع الخريطيات ، هل تتوقع وصولكم للنهائي بناء على الأداء المميز الذي قدمه الفريق أمام كاظمة الكويتي بربع النهائي ؟

بغض النظر عن ترتيب الفريق بجدول الدوري ، فإن الخريطيات قدم مستويات كبيرة ولهم الحق بالتواجد في النهائي ، والمباراة لن تكون سهلة على الفريقين ، والخريطيات لاشك أنهم مستعدون للبطولة نظراً لعدم مشاركاتهم بالبطولات الخارجية .

هذا الموسم كنت سادس هدافي الدوري ، فهل سنراك هدافاً في الموسم القادم ؟

أنا مركزي مهاجم وعليّ تسجيل الأهداف ، وقد سجلت في الموسم الماضي والموسم الحالي ، وسأسجل في الموسم القادم ، ولكن ما يهمني هو تسجيل الأهداف لمصلحة الفريق ، فلست باحثاً عن الأرقام الشخصية ، ولدي الرغبة لكي أصبح هدافاً للموسم القادم .

وماذا عن مستقبلك بنادي الخور ، وهل لديك عروض داخلية أو خارجية ؟

مازال لدي سنة مع الخور ، وأنا سعيد بالتواجد معهم ، وتلقيت عروضاً داخلية وخارجية ،  ولكنني أحترم عقدي مع الخور ، وأرغب بالاستمرار معهم إذا هم رؤوا مصلحتهم بذلك ، وقد تلقيت عدة عروض ، ولكن من الناحية الاحترافية لا يتوجب علي ذكر ذلك ، ومن يريد جوليو سيزار عليه أن يتحدث مع إدارة نادي الخور .

نلاحظ بعض العصبية على المدرب بولوني أثناء اللقاءات ، فهل هذا موجود في التدريبات ، وهل يؤثر سلبياً على أدائكم ؟

بولوني يُعتبر من أفضل المدربين في قطر ، وأنتم في " الكأس " رأيتم أنه أفضل مدرب هذا الموسم من خلال الاستفتاء الذي أجريتموه ، وكل شخص لديه طريقة للتعبير عن رغبته بالفوز ، بعض الناس تراه أنه عصبي ، أما نحن كلاعبين نراه طموحاً للفوز بكل المباريات ، حتى إننا في التدريبات نراه يعمل بشكل جدي ، ونحن سعداء بما يقوم به .

هل هذا النجاح للسيد بولوني سيغير في طبيعة تعامله معكم في قادم اللقاءات والبطولات ؟

السيد بولوني عجوز ولديه خبرة كبيرة ويعرف كيفية التعامل مع الألقاب والمديح والانتقاد ، وسيعمل على أساس البطولات ليثبت أنه يستحق هذا اللقب .

وجود راؤول غونزاليس في دوري النجوم هذا الموسم ، ما تأثيره على اللاعبين بشكل عام ؟

كان التعاقد من قِبل السد مع راؤول عملاً إيجابياً ، ونحن كلاعبين سعداء بمواجهة لاعب بمواصفات راؤول شارك بكل البطولات القارية والعالمية ، وهو مرآة لنا كلاعبين عندما نراه وهو في هذا العمر يحقق لقب الدوري مع السد .

هل تم استدعاؤك إلى أي من المنتخبات البرازيلية ؟

لم ألعب لأي منتخب برازيلي أكان الأول أو غيره من الفئات السنية .

كيف ترى حال منتخب البرازيل وهم مقبلون على كأس العالم على أرضهم بعد عام تقريباً ؟

أنا مؤمن بفوز البرازيل بكأس العالم وذلك لسببين : الأول أن البطولة ستقام على أرضنا وبين جماهيرنا ، والثاني : أن المنتخب يضم نخبة من الشباب الراغبين بالتتويج باللقب على أرضهم .

بعد تسع سنوات سوف تستضيف قطر كأس العالم ، كيف ترى التجربة القطرية بذلك ؟

همي الأكبر حالياً هو تأهل المنتخب القطري إلى كأس العالم في البرازيل 2014 ، واللاعبون البرازيليون المتواجدون هنا يتمنون تأهل قطر إلى مونديال البرازيل ، حيث لدينا العديد من الأصدقاء بالمنتخب القطري ، ونتمنى رؤيتهم في البرازيل ، والاتحاد الدولي لكرة القدم محظوظ باختياره قطر لاستضافة هذا الحدث العالمي عام 2022 ، حيث إن قطر أول بلد عربي ينظم كأس العالم ، وقطر مستعدة لهذا الحدث من كل النواحي .

اقراء ايضا