كايو جونيور: أفضل إنجازتي مع الغرافة ونادم على الرحيل

 

أكد البرازيلي كايو جونيور مدرب الغرافة السابق إنه يعتز بالفترة التي قضاها مع الفهود وفيها حقق العديد من الإنجازات معبرا عن ندمه للرحيل من النادي.

جاء هذا في حلقة خاصة من برنامج "صائد الكؤوس" على قناة الكأس وقدمها معلق قنوات الكأس أحمد الطيب وأعدها أيمن السيد وأخرجها أندرية.

وكانت هذه أبرز عناوين الحلقة:

  • أشعر بالحنين للدوحة وسأعود إلى قطر يوما ما
  • العساس هو من حل مشكلة يونس محمود مع جونينو
  • استوعبنا فكر شتيلكه فهزمنا العربي بخماسية نظيفة
  • لا انسى لحظة التتويج بأغلى البطولات
  • كثرة تغيير المدربي أثر على مستوى الغرافة
  • رحيل العساس وجونينو خسارة كبيرة للفهود
  • حظوظ السد الأكبر لإنه لا يشارك آسيويا
  • حزين لعدم استمرار لازاروني واتوري مع المنتخب القطري
  • أتمنى التوفيق لفهد ثاني ورؤية قطر في المونديال

 

في البداية رحب كايو جونيور بفريق العمل في قناة الكأس وقال (سعيد جدا باستقبالكم هنا في مدينة سلفادور، وبيتي الجديد هو نادي فيتوريا البرازيلي، والوان الفريق مماثلة لالوان فريق الريان القطري، واعتذر لسعادة الشيخ حمد لانني ارتدي قميص مماثل لألوان الريان.

عائلة واحدة

وتطرق جونيور للحديث عن مسيرته مع الغرافة قائلا (لدي ذكريات جميلة مع الغرافة، وانا فخور للغاية بانجازاتي مع الفريق واشتاق كثيرا للنادي، ولكنني سعيد هنا في النادي الذي ترونه حيث انه جميل للغاية والبنية التحتية ممتازة وسعيد باستقبالكم هنا في مدينة سلفادور.

وتابع كايو جونيور (في بعض الاحيان اندم على مغادرتي للغرافة ولمدينة الدوحة، وفي تلك الفترة تركت الغرافة وحضرت للعمل مع فريق بوتافوغو وكان العمل رائعا، واستطيع ان اجزم بان أفضل انجاز في مسيرتي المهنية كمدرب كان مع الغرافة.

واستطرد (كنا عائلة واحدة في تلك الفترة بدء من الاشخاص الذين كانوا يعتنون بملابس اللاعبين حتى رئيس النادي سعادة الشيخ حمد بن ثامر، والكل كان سعيدا فقد حققنا العديد من الالقاب في تلك الفترة، وبالحديث عن الدوحة فانا مشتاق كثيرا لتلك المدينة، وذلك نظرا لمستوى المعيشة الرائع والبنية التحتية للنادي الذي عملت به، افتقد للاصدقاء الذين تركتهم حيث منهم العرب ومنهم البرازيليين، وانا متاكد بانني ساعود لقطر يوما ما

مشكلة يونس وجونينو

وحول مشكلة العراقي يونس محمود والبرازيلي جونينو قال جونيور (اظن ان الان هي اللحظة المناسبة للحديث مع جماهير الغرافة عن احد اسرار ذلك الفريق فقد كانت هناك مشكلة جادة بين البرازيلي جونينيو ويونس محمود قبل المباراة النصف النهائية في كأس نجوم قطر، اشتكى لي جونينيو من تصرفات يونس محمود وبالطبع هذه المشكلة كان يتوجب علي حلها قبل المباراة النهائية، وطرأت لدي فكرة بالحديث مع عثمان العساس وهو قائد محنك في الفريق وكنت اثق فيه كثيرا وطلبت منه التحدث الى جونينيو ويونس كي يلعب الاثنان للفريق ونسيان المشاكل وبحنكته استطاع التوفيق بينهما واذا شاهدتم صورالمباراة النهائية ضد الاهلي والتي انتهت بنيجة 5-صفر، وكانت مباراة ظهر فيه كثيرا اللاعبون يونس وجونينيو واراوجو والعديد من اللاعبين الاخرين وبعد تلك المباراة اصبح لدينا فريق فائز، لانه بعد تلك المباراة لعبنا مباريات صعبة في الدوري حيث فزنا على السد بنتيجة 4-1وفي كأس سمو ولي العهد كان الفريق متحمسا للغاية ويشعر بثقة كبيرة ولم تكن هناك اي مشاكل وكان العمل الجماعي والمهارات الفردية طريقنا النجاح  وكنت متاكدا بان مباراتنا ضد قطر ستكون صعبة للغاية في تلك الفترة كان فريق قطر تحت قيادة مدرب محنك من الناحية التكتيكية الا وهو البرازيلي لازاروني كما كان من الصعب للغاية تقييد حركة مهاجمين كمارسينيو وسيباستيان سوريا وهذا ما حدث بالفعل حيث تلقى مرمانا هدفا عن طريق المهاجم سيباستيان سوريا ولكن وبدون ادنى شك كان فريقي يملك ثقة بالنفس كبيرة وكنا نعلم بانه بامكاننا الفوز وباننا نملك مهارات فردية وهذا الامر كان هاما للغاية واتذكر بان المدرب لازاروني كان يحتج على الحكم كثيرا في تلك المباراة وعلى ما اظن تم طرده مباراة نصف النهائي ضد قطر كانت اصعب من المباراة النهائية التي فزنا بها على العربي بنتيجة 5-صفر.

وعن اسرار النجاح في المباراة قال (هو فهم الجزء التكتيكي واستراتيجية المباراة وبالاخص فهم فكر واستراتيجية مدرب العربي الالماني شتيلكه وكنا نعلم بان شتيلكة يجيد العمل في التنظيم الدفاعي.

فكر شتيلكه

كنا نعلم بان طريقة لعب العربي ستكون دفاعية بحتة والعمل على انهاء الشوط الاول بالتعادل ومحاولة الفوز بالشوط الثاني وكنا نعلم بطريقة لعبهم ولكن لاعبينا ادوا بشكل رائع ويونس محمود واراوجو قاما باداء مباراة رائعة كما ان الفريق استفاد كثيرا من الركلات الثابتة لجونينيو واحد الاهداف جاء من ركلة زاوية اداها اللاعب جونينيو وفي الشوط الثاني استطعنا السيطرة بشكل كامل على المباراة بنتيجة كبيرة.

وتابع (في تلك المباراة لعبنا بطريقة 4-4-2 وجونينيو والعساس كانا في خط الوسط وكانا مركز انطلاق الهجمات ولا يجب ان ننسى ايضا اهمية سعود وميرغني حيث انهم كانوا يدافعون واعطاء الراحة للعساس وجونينيو كي يستطيعوا تمريرالكرات ليونس واراوجو.. وفي تلك المباراة طلبت من اراوجو التحرك كثيرا.. حيث ان العربي كان يلعب بثلاثة مدافعين امام المرمى ومدافعين اثنين على الاطراف اي خمسة مدافعين لذلك توجب على مهاجمي الغرافة التحرك كثيرا لايجاد المساحات واتذكر بان احد الاهداف جاء نتيجة تحركات اللاعب اراوجو وهذه الاهداف ساعدت ايضا في تسجيل اهداف اخرى.

وعن مشاعره لحظة التتويج قال كايو جونيور ( عندما صعدت للمنصة لاستلام الميدالية ورأيت جوزيف بلاتر رئيس الفيفا وسمو ولي العهد والشيخ حمد رئيس نادي الغرافة شعرت بفخر كبير لا يمكنني وصف ما شعرت به في تلك اللحظة لانه عند تحقيق ثلاثة القاب في فترة قصيرة فهذا ليس بالامر السهل وكنت اعلم بان اسمي سيدون في تاريخ النادي في تلك اللحظة الشيخ حمد ( رئيس النادي ) لم يقل لي شيئا.. كانت ابتسامة صديق تدل على السعادة والرضى ولن انسى الصداقة التي تربطني بسعادته وقبل المباريات كان الشيخ حمد يتوجه الى مكتبي في النادي ويطلع على احوال الفريق وكنت احادثه بكل ما افكر به وكان دائما راضيا عن عملي مع الفريق وكانت لدي رغبة كبيرة في الاستمرار بالعمل مع الفريق وانا فخور للغاية بالانجازات التي حققتها في الفترة التي عملت بها في الغرافة.

وأشار جونيور إلى إنه حريص على متابعة الدوري القطري وقال (انا متابع دائم لاحداث الكرة القطرية والعربية بشكل عام وذلك لانني دربت فريق الجزيرة الاماراتي في الموسم السابق وفزت معه بلقب كاس رئيس الدولة وكنا احد فضل الفريق الاثنان والثلاثون التي شاركت في دوري ابطال آسيا ولا ادري حتى هذه اللحظة سبب الاستغناء عن خدماتي وعدم تجديد عقدي.

تغيير المدربين

وتطرق للحديث عن مستوى الغرافة حاليا وقال  (بالحديث عن الغرافة ، فان احد اكبر الاسباب لمعاناة الفريق في السنوات الثلاثة الاخيرة هو تغيير مدربي الفريق ففريق الغرافة يملك لاعبين مميزين وليس من الصائب تبديل المدرب كثيرا والغرافة قام بتغيير العديد من المدربين في الفترة الاخيرة وهذا يؤثر على اداء اللاعبين واستمرارية العمل بخطة للفريق ولربما سر نجاحي في الغرافة هو عملي لعاميين متتاليين حيث كان هناك الاستقرار في الاستراتيجية كما ان قوة شخصية اللاعبين في الفريق كانت احد اسباب النجاح.. العساس وجونينيو كانوا اعمدة الفريق حيث انهم كانوا يلعبون بشكل رائع ويعملون على زرع روح الجماعة في الفريق وجونينيو والعساس كانوا يعملون دائما على رفع معنويات لاعبي الفريق كما انهما كانا يوجهان اللاعبين على ارضية الملعب اظن الغرافة خسر كثيرا بالاستغناء عن العساس وجونينيو لاعبين كهؤلاء يعملون وبداخلهم عشق كبير لناديهم وهذا ما يحتاجه الغرافة.

وتابع ( الوان هذه الفانلة هي الوان الريان وفلامنغوالبرازيلي الذي عملت فيه كمدربا الاندية لها الوانها وتاريخها الخاص ونحن كمدربين نعمل لفترة في هذه الاندية ومن المهم ان تدون اسمك في تاريخ الاندية من خلال الانجازات واتمنى حصد الالقاب في نادي فيتوريا البرازيلي والنادي يوفر لي كل ما احتاجه في عملي وانا سعيد للغاية بعملي هنا والامور مختلفة كثيرا في البرازيل عن قطر.

وحول إمكانية عودته للعمل في قطر قال (بالنسبة للعودة للعمل في قطر ، انا متاكد بانني ساعود للعمل هناك يوما ما حيث انني وعائلتي نعشق العيش في قطر ومسالة العودة لقطر هي مسالة وقت للحصول على العرض المناسب وبالطبع ارغب للعودة للعمل مع الغرافة نظرا للانجازات التي حققتها مع الفريق ولكنني مدرب محترف ومستعد لدراسة العروض الجادة من الاندية القطرية الاخرى وارغب بالعمل مع الاندية منذ بدء الموسم لاعداد الفريق لحصد الالقاب والفوز بالالقاب هو هدفي الاسمى في العودة للعمل في قطر.

وتطرق للحديث عن أغلى البطولات وقال (اظن ان لوائح مسابقة كأس ولي العهد ممتازة للغاية حيث ان مباريات نصف النهائي تشابه الى حد ما المباراة النهائية ومباريات بطولة ولي العهد تحيط بها العديد من المشاعر والعواطف وليست هناك افضلية لفريق على الاخر للفوز باللقب بغض النظر عن وضع الفرق.. اعتقد بان عدم مشاركة السد بدوري ابطال اسيا لربما يكون في صالحه ففي الموسم الذي فزنا به في ثلاثة القاب لم نستطيع التواجد في المباراة النهائية لكأس الامير، لانه كانت لدينا مباراة هامة بدوري ابطال اسيا ضد فريق اوزبكستاني وقد كان تركيزنا كبير على هذه المباراة لاهميتها وخسرنا مباراتنا ضد الريان الذي كان يدربه باولو اوتوري واظن ان هذا العامل لربما يمنح اولوية الفوز للفريق الذي لا يشارك في بطولة خارجية.

وعن تنظيم البرازيل لكأس العالم 2014 قال كايو جونيور (في البداية اتمنى ان تحظى كاس العالم في البرازيل بنجاح كبيرمن الناحية التنظيمية وانا قلق للغاية حيث هناك العديد من الملاعب ليست جاهزة حتى الان كما ان المطارات الحالية لا تستوعب الكثير من الرحلات الجوية والبنية التحتية للبرازيل ليست جاهزة لاستضافة البطولة  والبرازيليون يتركون كل شيء حتى اللحظة الاخيرة واتمنى ان نحظى بكاس عالم ناجحة ومميزة.

وانتقل للحديث عن المنتخب القطري وقال (بالحديث عن المنتخب القطري فانا كبرازيلي حزين للغاية لعدم استمرارلازاروني واوتوري مع المنتخب القطري حيث انهم مدربون ممتازون كما انهم اصدقاء اعزاء.. انا معجب بطريقة عملهم واعلم بانهم بذلوا اقصى جهدهم لاحراز المنتخب القطري لنتائج ايحابية.. وبالفعل استطاعوا تحقيق نتائج ايجابية على حد علمي وتواجد المدرب الوطني امر هام للغاية حيث انه كان متابعا لعمل المدربين الاجانب في المنتخب فقد كان يعمل معهم يوميا ويعلم بكل خفايا امور المنتخب.. عمله طيلة هذه السنوات مع المدربين الاجانب سيساعده كثيرا على اكمال المشوار والعمل على تأهيل المنتخب القطري لكأس العالم القادمة.

مونديال 2014

وأضاف (انا مشجع للمنتخب القطري واتمنى رؤية قطر تشارك في كاس العالم بالبرازيل تحقيق هذا الحلم سيكون امرا رائعا للغاية ومشاركة قطر بكاس العالم ستعود على قطر بالكثير من الفوائد.

وختم كايو جونيور اللقاء قائلا (اشكركم على حضوركم هنا الى مدينة سلفادور وسعيد جدا بتواجد قناة الدوري والكاس والحديث عبر قناتكم مع جماهير الغرافة واود ان اقول لهم بانني فخور للغاية بالانجازات التي حققتها في قطر وانا متاكد بان الغرافة سيعود لحصد الالقاب ومتاكد من عوتي لقطر واستمرارية العمل بنجاح نظرا لعشقي للنادي وحبي للعيش في الدوحة واحب ان اهدي تحياتي لكافة الاصدقاء والموظفين في نادي الغرافة واشكرهم على مساعتهم لي اثناء عملي معهم بالغرافة وتحياتي للاعبين الذين لم ارهم منذ فترة  وتحية لصديقي العزيز يونس محمود الذي احبه واقدره كثيرا وتحياتي للعساس.. بلال.. جورج.. قاسم برهان وصديقي الرائع حامد شامي، وتحياتي لفهيد.. سعد وعبد العزيز علي وللاعب الرائع لورانس واتمنى العودة لقطر في احد الايام لمعانقتهم جميعا.

 

اقراء ايضا