عقيلي:الفارق بين العربي وقطر"معكوس" ونسعى لأغلى الكؤوس

قبل ساعات قليلة من سفره إلى بلاده مساء الجمعة للحصول على قسط من الراحة لمدة 3 أيام والاجتماع مع مسؤولي الاتحاد الايراني للحديث معهم بشأن أزمته الأخيرة مع مدرب المنتخب، أجرى موقع "قناة الكأس" حوارا شاملا مع النجم الايراني هادي عقيلي المحترف في صفوف نادي قطر ، تحدث فيه عن العديد من الموضوعات التي تتعلق به ، وبالفريق بعد احتلاله مركزا غير مرض بدوري النجوم.

وكشف عقيلي العديد من الأسرار في هذا الحوار الساخن ، حيث تحدث بكل صراحة وبعيدا عن أي دبلوماسية.

وفيما يلي أبرز العناوين:

لم أجد في قطر ما يفترض وجوده بأي مكان آخر
مشكلات داخلية حرمت الملك من التواجد في المقدمة
لن أتحدث عن مشكلات لازاروني مع اللاعبين
تاباتا "غير" بدوري النجوم وشاركت مع لاعبين لا أعرف أسماءهم
السد يستحق الدوري ولخويا الأقرب لكأس ولي العهد
دوري النجوم برئ من تراجع مستوى منتخب إيران
لأول مرة أشاهد لاعبي منتخب قطر لديهم روح قتالية
الملك يسعى لتكرار انجاز الغرافة في كأس الأمير
لم أقرر مصيري مع الملك وأسعى للاستمرار بدوري النجوم
لابد من زيادة عدد الأندية بالدوري وكثرة التوقفات تضر بالمسابقة
"قلبي" سيجعلني أتخلى عن أزمتي مع كيروش..بشرط

واليكم نص الحوار:

*في البداية.. كيف ترى مستواك ومستوى الفريق بشكل عام بعد انتهاء الدوري؟
** أرى أن مستوى الفريق كان جيدا ، لكن النتائج لم تخدمنا، حيث أهدرنا بعض النقاط التي كانت في المتناول، فضلا على أن الفريق في بداية الموسم شهد تغيير رئيس جهاز الكرة،  وخلال الموسم مر الفريق ببعض المشكلات الداخلية ، وكانت المحصلة أننا حصدنا المركز التاسع بالتساوي مع الوكرة برصيد 26 نقطة ، وبالتالي فإن الحكم على مستواي بشكل شخصي مع الفريق هذا الموسم سيكون من الصعب لأنه عندما يحقق الفريق نتائج جيدة يمكن التأكيد على أن المستوى الفردي كان متميزا ، لكن بشكل عام فانني راض عن نفسي ، حيث لم أقصر مع الفريق وبذلت قصارى جهدي.

* ماذا عن تلك المشكلات الداخلية التي كان عائقا في مسيرة الفريق؟
** هذه أمور خاصة بالنادي ، من الصعب الحديث عنها للاعلام.

* وجودك كلاعب محترف في دفاع فريق قطر كان الهدف منه تقوية الخط الخلفي، لكن شاهدناك تتسبب في اهتزاز شباك الفريق..فما تعليقك؟
** لا يوجد لاعب معصوم من الخطأ ، وطبيعي أن تأتي الأهداف في شباك الفريق بسبب الأخطاء ، خصوصا أنني مدافع بالفريق والخط الأخير قبل الوصول لحارس المرمى ، وعندما أتحدث عن أخطائي بشكل خاص ستجد أنني لم أتسبب الا في هدفين او ثلاثة على أقصى تقدير من مجموع 34 هدفا سكنت الشباك، ولذلك أوضح شيئا هاما يتلخص في ان دفاع أي فريق لا يتوقف عند الخط الخلفي فقط ، فمن الطبيعي في أي فريق بالعالم أن يبدأ الدفاع بخط الهجوم عند فقدان الكرة وليس خط الدفاع فقط ، لكن هذا لا أجده في دوري نجوم قطر، فعندما يفقد المهاجمون الكرة ، لا تجد الغالبية منهم يساندون المدافعين !!

* ولماذا لا تحاول حل المشكلة من خلال وجودك كقائد للفريق في الخط الخلفي بتوجيه زملائك؟
** بالتأكيد أحاول ذلك ، لكن من الطبيعي أن أواجه صعوبات ، خصوصا أنني العب لفريق قطر منذ بداية هذا الموسم فقط ، ولك أن تتخيل انني كنت في بعض المواقف لا أعرف أسماء بعض اللاعبين يلعبون بجواري، فمسألة اللعب في خط الدفاع تحتاج الى تجانس كبير بين اللاعبين وتعود على طريقة اللعب، فعلى سبيل المثال عندما كنت ألعب مع فريق سيبهان الايراني كان هناك انسجام بين زملائي في الدفاع لأننا لعبنا سويا لفترة أطول ، وعندما كان يتوجه واحد منا لمساندة الهجوم كان الزميل الاخر يقوم بتغطيته دون ان يطلب ، بينما هنا لا تجد مثل هذا الامر ، وربما يرجع لقلة خبرة المدافعين لأن معظمهم صغار في السن ويفتقدون الخبرة الكافية، خصوصا أن أغلب لاعبي خط الدفاع يكونوا مواطنين وتكون المواجهة قوية مع مهاجمي المنافسين لأنهم يكونوا محترفين على أعلى مستوى، وبالتالي تكون الغلبة للمهاجمين، وعندما أتحدث عن المحترفين لابد أن أذكر البرازيلي تاباتا لاعب نادي الريان ، فهو صاحب مهارات عالية، ورغم أنه ليس مهاجما صريحا ، لكن يشكل خطورة كبيرة على مرمى المنافسين، وأرى أنه "غير" بين اللاعبين المحترفين في الدوري.

* هل ابتعاد فريق قطر عن المراكز الأولى يعتبر شيئا طبيعيا؟
** الفريق يستحق أفضل من ذلك، فهناك ادارة جيدة بالنادي ، ومدرب كفء ،وكذلك اللاعبون سواء مواطنين أو محترفين، لكن أرى أنه من الصعب التواجد ضمن فرق المقدمة مثل الريان والسد ولخويا والجيش والغرافة، لأن تلك الأندية تعتبر الأقوى ماديا ويمكنهم ضم لاعبين محترفين متميزين ، على عكس بقية الاندية .

* هل تأثر الفريق سلبا بحدوث بعض المشكلات الداخلية في الفريق بين المدرب البرازيلي لازاروني وبعض اللاعبين؟
** لا أريد الحديث في هذا الشأن !!

* كيف ترى الفارق بين تجربتك الحالية مع قطر والموسم الماضي مع العربي؟
** أعتز كثيرا بالتجربتين ، فكل منهما لها ايجابيات وسلبيات، وأرى أن الوضع ربما يكون معكوسا بعض الشئ بين الناديين، فمثلا من حيث الجانب الفني أرى أن فريق قطر الأفضل ولديه لاعبون مواطنون مستواهم يفوق مواطني فريق العربي، كما أنه في نادي قطر لا توجد جماهيرية مثل العربي ، فمثلا في قطر لا تجد من يحاسب اللاعبين ويسألهم عن سبب الخسارة ، أو من يبارك لهم عند الفوز ، بينما في العربي هناك جماهير تسأل وتحاسب اللاعبين، وأرى أن الجماهيرية في الأندية القطرية محصورة بين السد والريان والعربي.

* هل استفدت فنيا من احترافك في دوري نجوم قطر، أو استفدت ماديا فقط؟
** رغم كل الصعوبات التي يواجهها أي لاعب يتواجد في دوري النجوم ، الا أنني استفدت كثيرا من خلال احترافي في ناديي العربي وقطر، فعندما ألعب كمدافع أمام العديد من المهاجمين المحترفين بالاندية ، أستفيد كثيرا في كيفية مواجهتهم والحد من خطورتهم.

* ماذا تقصد بالصعوبات التي يواجهها أي لاعب يتواجد في دوري النجوم؟
** أرى أن كرة القدم في قطر تختلف كثيرا عن أماكن أخرى ، خصوصا من حيث الطقس في قطر وكذلك قلة التواجد الجماهيري، فهناك أوقات معينة في العام يكون فيها الطقس شديد الحرارة ، ويتأثر اللاعبون سلبا بتلك الأجواء الحارة، فضلا الى ان هناك نقطة سلبية لمستها من خلال تجربتي ، فقد وجدت أن التوقفات كثيرة وطويلة مما يجعل اللاعب يتدرب في أوقات أكثر من المشاركة في المباريات، وذلك يؤثر سلبا على اللاعبين، فيمكن لأي فريق أن يصل لمستوى جيد ، لكن عندما يبدأ في الوصول لأقصى مستوى يتفاجئ بالتوقف ، أضف الى ذلك أن خوض الدوري في ظل وجود 12 ناديا ليس كافيا ، فاللاعب لابد ان يشارك في أكبر عدد من المباريات ليرتقي بمستواه، ولا شك في ان ذلك سينعكس بالايجاب على المنتخب القطري، لأن كثرة المشاركات تزيد اللاعبين خبرة.

* ماتقييمك للمستوى الفني للدوري هذا الموسم وهل السد يستحق اللقب؟
** المستوى كان جيدا للغاية، والمنافسة ظلت حتى النهاية مشتعلة على القمة بين السد ولخويا، وأرى أن السد يستحق الفوز بالدوري ، خصوصا أنه متفوق منذ البداية ، لكن لخويا واجهته تعثرات في بداية الموسم، لكن استرد قوته بعد ذلك.

*  بم تفسر فشل نجوم منتخب ايران في دوري النجوم خلال الموسمين الماضيين وهل ذلك له تأثير سلبي على تراجع مستوى منتخب ايران في الفترة الاخيرة؟
** شاهدنا احتراف بعض اللاعبين الايرانيين مؤخرا محمد خلعتبري وفرهاد مجيدي وحاليا ألعب في قطر وهناك تيموريان في الخريطيات ، ومثلما قلت لك مسبقا فإن حرارة الطقس في قطر واختلاف الاجواء الكروية ربما تؤثر سلبا وتجعل المهمة صعبة ، أما مسألة هبوط مستوى المنتخب الايراني فلا علاقة له باحتراف اللاعبين في الدوري القطري، وأرى أن السبب يعود لقيام المدرب البرتغالي كيروش بتغيير الاستراتيجية الخاصة بالفريق، وحدوث عملية احلال وتجديد في صفوف الفريق.

* بمناسبة الحديث عن منتخب ايران.. ماذا عن مشكلتك مع كيروش واستبعادك من المنتخب؟
** كانت قد حدثت أزمة بسيطة مع المدرب ، ووصل الامر بشكل غير صحيح لمسؤولي الاتحاد الايراني في فبراير الماضي قبل مباراة لبنان ،وخلال تواجدي في ايران اليومين المقبلين سأجتمع بالمسؤولين في اتحاد الكرة لتوضيح الأمر، وأرى أنه سيكون من الصعب تواجدي في منتخب بلدي خلال الفترة المقبلة في ظل وجود المدرب كيروش.

* معنى كلامك أنك ستعتزل اللعب دوليا رغم سعي مسؤولي اتحاد الكرة لحل الازمة مع المدرب؟!  
** بالطبع لن أعتزل دوليا ، فهذا منتخب بلدي وحبي لها يدفعني للتواجد ، واذا طلب مني مسؤولو اتحاد الكرة الانضمام للمنتخب سأفعل ذلك ، وفي هذا الحالة سأتعامل مع الموقف بقلبي وليس بعقلي ، لأن حبي لبلدي كبير جدا.

*  نعاود الحديث عن احترافك في قطر..هل تنوي الاستمرار مع الفريق؟
**  لم يتم حسم الموقف ، فلم يتحدث معي أحد عن التجديد حتى الان، لكن لدي بعض العروض الأخرى من أندية قطرية ، لكن أرجأ البت فيها لحين انتهاء الموسم رسميا.

*  من هي الفرق القطرية التي تسعى لضمك ،وهل فكرت في العودة الى ايران؟
** اسمح لي بعدم الحديث عن تلك الاندية ، فهذه أمور ينبغي عدم كشفها احتراما لنادي قطر ، خصوصا أننا مقبلون على منافسات هامة في كأس الامير، أما مسألة العودة لايران فقد فكرت فيها بسبب ظروف أسرية، لكن تم تأجيلها في الوقت الحالي.

* كيف ترى فرصة فريق قطر في كأس الامير؟
** الفرصة كبيرة ، خصوصا أن مباريات الكؤوس تختلف عن الدوري، وبالحماس والاصرار سنحاول الوصول لأبعد مكان وتكرار تجربة الغرافة في الموسم الماضي عندما كان بعيدا عن المربع الذهبي لكن حصد اللقب.

* ماذا عن فرصة منتخب ايران في الوصول للمونديال؟
** الفرصة متاحة ، فالفوز في المباريات المقبلة سيجعلنا نقطع تذكرة التأهل للمونديال، وأرى أن مباراتنا مع منتخب قطر في يونيو الماضي بالدوحة ستحدد الموقف بشكل كبير.

* كيف ترى منتخب قطر في ظل القيادة الجديد للمدرب الوطني فهد ثاني؟
** المنتخب القطري أصبح مختلفا تماما عن الماضي، فلأول مرة أشاهد لاعبيه يخوضون المباريات بحماس شديد، وكانت مباراتهم مع كوريا أبرز دليل ، حيث كانت لدى اللاعبين روح قتالية عالية، وستكون المنافسة قوية معهم على قطع تذكرة الوصول للمونديال.

* في النهاية..من ترشح للفوز بكأس ولي العهد وكأس الأمير؟
** بالنسبة لكأس ولي العهد أرى أن لخويا الأقرب للقب، أما في كأس الامير ستكون المنافسة صعبة بين كل الفرق المشاركة ومن الصعب التوقع ، وأتمنى ان يكون لفريق قطر تواجد جيد.

اقراء ايضا