بابا: أنهيت عُذرية شباك نور بالمهارة وفخورون بالخسارة

  "يا فرحة ما تمت" كان هذا حال حسين بابا لاعب المنتخب البحريني الذي أحرز هدفا عالميا في مباراة فريقه مع نظيره العراقي أمس الثلاثاء في نصف نهائي خليجي 21 المقامة بالبحرين.

فلم تكتمل فرحة حسين بالهدف الرائع الذي أحرزه في شباك نور صبري حارس مرمى العراق ، لينهي عذرية شباكه ، حيث خرجت البحرين من البطولة بالخسارة بركلات الترجيح.

حسين بابا تحدث لموقع قناة الكأس ونلخص أبرز ما قاله في تلك السطور:

الحظ لم يساندني في هدف التعادل وفوز العراق ليس عادلا

ما الفائدة من احراز هدف عالمي وفريقي خسر اللقاء؟

نعتذر للجماهير للخروج من البطولة..والقادم سيكون أفضل

بالصبر والعمل الجاد ستعود البحرين أكثر قوة مع كالديرون

* كيف ترى الهدف الذي أحرزته في شباك العراق؟

** أعتبره من أجمل أهدافي في مسيرتي الكروية، خصوصا أنه جاء في مناسبة هامة مثل خليجي 21 ، وكان الأول في شباك العراق بالبطولة حيث كانت شباكهم عذراء، لكن عموما ما الفائدة من هذا الهدف اذا كان المنتخب قد خرج من البطولة، فقد كنت أتمنى أن تكتمل الفرحة بالفوز في اللقاء والصعود للنهائي امام الامارات.

*مارأيك فيما يقال عن ان الحظ ساندك في احراز الهدف؟

** بالطبع الحظ شيئ هام في كرة القدم، لكن الحمد لله الى جانب الحظ ، جاء الهدف بفضل المهارة والاتقان في التسديد ،لأنني لو لم أسدد الكرة جيدا فلن يسددها الحظ، وقد اعتدت على تسديد الركلات الحرة دائما من نفس المكان وبنفس الطريقة، وخلال الفترة الأخيرة مع المنتخب كنت احرص في التدريب على التسديد بتلك الطريقة تحت اشراف المدرب الأرجنتيني كالديرون.

*هل يمكن أن يكون هدفك في العراق أجمل أهداف خليجي21؟

**أتمنى ذلك ، ليخفف احزان خسارة اللقب.

*كيف ترى الخسارة التي لحقت بالبحرين من العراق ومواصلة الفشل في الفوز باللقب الخليجي؟

**أولا رغم الخسارة أؤكد أنني فخور جدا بزملائي لأنهم بذلوا جهدا كبيرا خلال المباراة بشكل خاص ، والبطولة بشكل عام، أما مسألة عدم الفوز باللقب ، فذلك الأمر تدخل فيه الحظ لمصلحة العراق، لأن ضربات الترجيح يلعب الحظ فيها دورا كبيرا، وفوز العراق ليس عادلا لأننا نستحق الفوز وبلوغ المباراة النهائية.

* هل مستوى البحرين في خليجي 21 كان أقصى مالديها؟

**بالطبع لا، وأتوقع أن يستعيد منتخبنا قوته خلال الفترة المقبلة في ظل العمل الجاد والصبر على المدرب الأرجنتيني كالديرون الذي يعمل معنا منذ شهرين ونصف فقط ، وأعتقد أن تلك الفترة القصيرة شهدت بصمة جيدة للمدرب مع الفريق، وعموما نعتذر للجماهير عن الخسارة وعدم الفوز باللقب الخليجي الذي كنا جميعا نحلم به.

*مارأيك في المستوى الفني للبطولة؟

** قبل المستوى الفني ، لابد أن أشكر الجماهير الكثيرة التي تابعت كل المباريات في الملعب، لأنها أعطت للبطولة طعما خاصا ، وأشكر المسؤولين في الدولة الذين قاموا بتسهيل عملية دخول الجماهير لتصبح مجانا، أما عن المستوى الفني فكان جيدا للغاية، خصوصا مباراتي نصف النهائي، وأتوقع ان تكون المباراة النهائية أكثر متعة، وتصبح خير ختام للبطولة.

*مالفريق الذي أعجبك في البطولة؟

** هناك بعض الفرق التي لعبت بشكل جيد، مثل الامارات الذي أعتبره حالة خاصة في البطولة، بفضل امتلاك لاعبين شباب لديهم موهبة جيدة، وقدرة على مجاراة اللاعبين الكبار اصحاب الخبرات الكبيرة.

* من يفوز باللقب..العراق أم الامارات؟

**من الصعب التوقع بالفائز ، فالمستوى متقارب ودائما المباريات النهائية تكون لها حسابات أخرى، واتمنى ان يقدم الفريقان المستوى الفني الذي يليق بنهائي البطولة.

*في النهاية..لعبت في 10 أندية خلال أقل من 10 سنوات..فكيف تفسر عدم ثباتك في فريق لمدة طويلة؟

** الظروف ربما تعوقني وتمنعني من الاستمرار لفترات طويلة، وأتمنى أن تتحسن مستقبلا ، وتجربتي مع نادي الكويت الكويتي جيدة حيث ألعب معه منذ يناير الماضي، وأسير معه بخطوات ثابتة، وفزت معه ببطولة كأس الاتحاد الاسيوي.

* خضت تجربة الاحتراف في دوري نجوم قطر..فهل تنوي تكرارها؟

** لعبت في الريان وام صلال في عامي 2007 و2008 ، ثم مع الجيش لفترة قصيرة في نهاية عام 2011 ، وكنت سعيدا بالتواجد في دوري نجوم قطر الذي أعتبره من اقوى الدوريات العربية، واذا وصلني عرض من احد الاندية القطرية فلن أتردد في قبوله.


 

اقراء ايضا