اقالة الهولندي ريكارد من تدريب السعودية

أقال الاتحاد السعودي لكرة القدم اليوم الاربعاء الهولندي فرانك رايكارد من منصبه مدربا للمنتخب عقب الخروج من الدور الاول لدورة كأس الخليج الحادية والعشرين في البحرين.

وقالت المصادر لفرانس برس بعد اجتماع للاتحاد السعودي استمر ساعات "اتخذ قرار اقالة رايكارد اتخذ باجماع اعضاء مجلس الادارة".
واضافت "تكفل الامير نواف بن فيصل بدفع الشرط الجزائي في عقد رايكارد"، من دون ان تحدد قيمته.
وبشأن المدرب الجديد اوضحت ان الاتحاد السعودي "اسند الامر الى الاسباني خوان لوبيز المشرف على الفئات السنية في الاتحاد لاختيار مدرب بديل لرايكارد على ان يعلن عن اسمه السبت المقبل".
كما "عين الاتحاد السعودي سلمان القريني مشرفا عاما اداريا على المنتخب".
يذكر ان المنتخب السعودي مقبل الى تصفيات كأس اسيا المقررة نهائياتها عام 2015 في استراليا، والتي ستبدأ في شباط/فبراير المقبل.
وبات رايكارد الضحية الثانية ل"خليجي 21"، اذ ان الاتحاد القطري كان اعلن امس اقالة مدرب منتخبه، البرازيلي باولو اوتوري، بسبب النتائج السيئة وخروجه من الدور الاول ايضا.
وحصد "الاخضر" ثلاث نقاط فقط في ثلاث مباريات من فوزه على اليمن 2-صفر، اذ كان سقط في المباراة الاولى امام العراق صفر-2، وامام الكويت في الثالثة صفر-1.
واحدث خروج المنتخب السعودي من الدور الاول ضجة كبيرة اذ اجتمع رئيس الاتحاد احمد عيد مع رايكارد بعد المباراة مباشرة وترددت انباء عن اقالته، لكن قيمة البند الجزائي المرتفعة في عقد المدرب حالت دون ذلك.
وقد اعلن لاحقا الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضة، والذي كان يرأس الاتحاد السعودي عند التعاقد مع رايكارد قبل عام ونصف العام انه "مستعد لدفع البند الجزائي في عقد مدرب المنتخب في حال قرر الاتحاد اقالته من منصبه".
وقال الامير نواف "انا مستعد لدفع تكاليف فسخ عقد الهولندي فرانك رايكارد في حال قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم الغاء عقده".
وكان الاتحاد السعودي تعاقد مع رايكارد مطلع تموز/يوليو 2011 في عقد لمدة ثلاث سنوات لم يكشف عن مضمونه 
وتابع الامير نواف من ناحية أدبية وبما أنني كنت مسؤولا في الاتحاد إبان توقيع العقد مع رايكارد، لن أكلف الاتحاد أي شيء في حال إتخاذ قرار الغاء العقد، وأبلغت أحمد عيد بالامر وطالبته بالتفكير فيما يهم الوطن وبقية الأمور سيتم علاجها".
وذكرت تقارير صحافية عدة ان قيمة العقد مرتفعة وتصل الى 9 ملايين دولار، مع بند جزائي يقدر بأكثر من 4 ملايين دولار في حال اقالة المدرب.
وواجه رايكارد، مدرب برشلونة الاسباني ومنتخب هولندا وغلطة سراي التركي سابقا، انتقادات حادة من الاعلام السعودي، وضغط كبير من الجمهور ايضا الذي طالب باقالته.
 

 

اقراء ايضا