الإمارات تحتفل بمنتخب الأحلام الأبيض

احتفلت الصحف الاماراتية بتأهل ما اسمته منتخب الاحلام الى المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم في البحرين بفوزه على الكويت 1-صفر في الدور نصف النهائي.

وهي المرة الثانية التي تصل فيها الامارات الى نهائي البطولة بنظامها الجديد، بعد الاولى في النسخة الثامنة عشرة التي استضافتها  في ابوظبي عام 2007 واحرزت لقبها بفوزها على عمان 1-صفر.

لكن التأهل الى النهائي جاء بطعم مختلف هذه المرة بعدما حصدت العلامة الكاملة بالفوز في اربع مباريات متتالية، وهو ما لم تحققه في "خليجي 18" عندما خسرت مباراتها الافتتاحية في الدور الاول امام عمان 1-2.

كما انها المرة الاولى منذ فترة طويلة التي تدخل الامارات مبارياتها في كأس الخليج وهي صاحبة الحظوظ الاعلى للفوز، وحتى ان منافسيها اعترفوا بهذه الحقيقة وقد صب تصريح الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم بهذا الاتجاه عندما قال قبل مباراة نصف النهائي "الان سنواجه فريق السوبر الخليجي، لم نشاهد منتخبا اماراتيا بهذا المستوى منذ سنوات طويلة، مع احترامي لكل الاجيال الاماراتية السابقة".

واكد الكلام  على الثقة الكبيرة بهذا الجيل من اللاعبين بعدما حقق بقيادة المدرب مهدي علي انجازات تاريخية للكرة الاماراتية منذ عام 2008 في كافة المنتخبات التي لعب لها.
وقاد علي هذا الجيل للفوز بلقب كأس اسيا للشباب 2008 في الدمام والتأهل الى ربع نهائي مونديال 2009 تحت 21 سنة في مصر، واحراز فضية اسياد 2010 في غوانغجو الصينية، قبل ان يحقق معه الانجاز الاضخم في تاريخ الكرة الاماراتية بعد المشاركة في مونديال 1990 بالتأهل الى اولمبياد لندن 2012.

وركزت الصحف الاماراتية الصادرة اليوم الاربعاء على اهمية الانجاز الذي حققه "الابيض" بالوصول الى النهائي والامال المعلقة عليه باحراز اللقب الثاني في تاريخه.

وعنونت صحيفة الاتحاد  "ابيض الاحلام الى نهائي خليجي 21"، وركزت على تصريحات مهدي علي "مهندس الانتصارات اكد ان الانجاز الحقيقي هو العودة بالكأس من المنامة".

اما صحيفة الخليج فعنونت "منتخب احلامنا يصنع ملحمة المباراة النهائية"، واضافت "اثبت منتخب الاحلام مرة اخرى علو كعبه والثقة الكبيرة التي اعطيت له من قبل جماهيره التي احتشدت بكثافة ولونت مدرجات استاد البحرين الوطني بالوان علم بلادها".

وعنونت صحيفة البيان "الابيض شرفنا ورفع رأسنا"، وتابعت "اسعد منتخبنا الوطني الشعب الاماراتي، وقدم امام الكويت ملحمة كروية رائعة".

واشادت صحيفة الامارات اليوم بصاحب هدف الفوز احمد خليل وعنونت "الابيض الى نهائي خليجي 21 بلسمة خليل"، متحدثة عن "رجل الدقائق الاخيرة"، في اشارة الى مهاجم النادي الأهلي الذي يلعب دائما دور المنقذ وسجل 3 اهداف تصدر بها ترتيب هدافي البطولة.

وحتى تصريحات المسوؤلين الكبار تحدثت عن فريق المستقبل الذي يمثله الجيل الحالي، وابدى الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "فخره بالاداء الرجولي لشباب الامارات الذين اثبتوا مجددا انهم  على قدر التحدي".
وقال الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة "المهم قد تحقق لكن الاهم هو انه صار لدينا منتخب للمستقبل".

وادت النتائج والعروض اللافتة للمنتخب في تغيير استراتيجية "الابيض"، من رفع شعار المشاركة للتحضير للاستحقاقات المقبلة ولا سيما تصفيات كأس اسيا 2015، الى احراز لقب "خليجي 21".

وقال يوسف السركال رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم "قلنا قبل البطولة اننا نريد التحضير لكأس اسيا 2015 وتصفيات مونديال 2018، لكن هذا الجيل من اللاعبين دائما ما يفاجئنا ويفرح الامارات ويقدم لنا الهدية تلو الأخرى، ونحن الان بانتظار هدية الختام وهي الفوز باللقب".
وحتى المدرب مهدي علي المتحفظ جدا اشار بعد الفوز على الكويت الى ان "احراز اللقب اصبح هدفنا لاننا نريد اسعاد الجمهور الكبير الذي وقف خلفنا في المنامة وكان اللاعب رقم واحد في المباراة".

شهدت المباراة امام الكويت حضورا جماهيريا اماراتيا كبيرا تجاوز 6 الاف متفرج، بعد ان نقلت 22 طائرة المشجعين من مطارات ابوظبي والشارقة ودبي والفجيرة في اكبر جسر جوي تشهده البلاد في تاريخها من اجل حدث رياضي.

ويتوقع ان يزيد عدد الطائرات المغادرة الى المنامة قبل المباراة النهائية امام العراق الجمعة المقبل، بعدما اعلن المزيد من رجال الاعمال عن توفير طائرات والتبرع بتذاكر سفر للمشجعين.
 
 


 

اقراء ايضا