اسماعيل: استفدت من الأخطاء وأحلم بهز الشباك العذراء

أكد إسماعيل عبد اللطيف مهاجم المنتخب البحريني أنه استفاد من الأخطاء التي ارتكبها خلال المباريات الماضية في خليجي 21 المقامة حاليا في البحرين، وتسببت في اهداره بعض الفرص السهلة.

وقال اسماعيل عبد اللطيف الذي تلقبه الجماهير البحرينيه بـ" سمعه" في تصريح خاص لموقع قناة الكأس: الحظ عاندي كثيرا في الدور الأول حيث لم أسجل مع فريقي ، وكانت لدى بعض الأخطاء أهمها التسرع في انهاء الهجمات، لكن بعد جلسة خاضة مع المدرب الأرجنتيني كالديرون تعلمت كيف أتغلب على تلك المواقف، وأتمنى ان يكون التوفيق حليفي في احراز الأهداف وقيادة الأحمر البحريني للمباراة النهائية.

وأضاف: أعلم مدى صعوبة مباراة العراق ، فهو فريق جيد ، نال النقاط التسع في الدور الأول ، وهو الوحيد صاحب الشباك العذراء في البطولة حتى الآن، لكن أحلم أن أكون أول من يهز تلك الشباك العذراء للحارس المتميز نور صبري، لأنهي صيامي عن التهديف مع المنتخب.

وأوضح اللاعب البحريني المحترف في النادي الأهلي القطري أنه يعلم تماما مدى الضغوط الكبيرة التي يعاني منها منتخب البحرين نتيجة الحشد الجماهيري المتوقع لحضور المباراة المقررة غدا في الملعب الوطني، لكنه أكد على سعي الفريق لاستغلال هذا العامل ليصبح ايجابيا ، ويكون عاملا مؤثرا على الفريق العراقي .

وأشار "سمعه" إلى أن كفة العراق ربما تكون الأرجح في الفوز بالمباراة والصعود للمباراة النهائية، إلا انه شدد على عزيمة واصرار لاعبي المنتخب البحريني للتفوق على العراقي والعبور للمباراة النهائية.

وحول رأيه في المنافسة على التي كانت في الدور الأول مع عمان وقطر والامارات التي كانت ضمن المجموعة الأولى، قال انها الأقوى حيث استمر الصراع حتى اللحظات الأخيرة من الدور الأول ليتحدد المتأهل مع الامارات الذي نال العلامة الكاملة، مشيرا إلى أن الأحمر البحريني عبر من الباب الضيق للدور نصف النهائي بالفوز على قطر بهدف نظيف ، بعد التعادل في الافتتاح امام عمان ثم الخسارة أمام الامارات.

وحول الانتقادات التي توجه له من الاعلام البحريني بسبب صيامه عن التهديف واهدار الفرص السهلة خصوصا في مبارتي عمان والامارات، قال "سمعه": لا أغضب من تلك الانتقادات ،واحترم كل وسائل الاعلام وأسعى للاستفادة منها في تصحيح أخطائي ، واتمنى مصالحته وكذلك الجماهير في مباراة العراق.

 

 


 

اقراء ايضا