الأزرق المنظم يبدع والاخضر العشوائي يودع

 

واصل المنتخب الكويتي حملة الدفاع عن لقب كأس الخليج لكرة القدم بعدما صعد إلى المربع الذهبي لخليجي 21 عبر الفوز على نظيره السعودي بهدف نظيف اليوم السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بدور المجموعات للبطولة.
ويدين المنتخب الكويتي بالفضل في هذا الفوز لنجمه يوسف ناصر السلمان الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13.
ويلتقي المنتخب الكويتي في المربع الذهبي مع المنتخب الاماراتي متصدر المجموعة الأولى يوم الثلاثاء المقبل.
وبات المنتخب الكويتي تحت قيادة المدرب الصربي جوران، أول فريق حامل للقب البطولة الخليجية يتفادى الخروج من الدور الأول خلال النسخ الخمس الأخيرة من البطولة.
ورفع المنتخب الكويتي رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني خلف المنتخب العراقي صاحب الصدارة والذي حقق ثلاثة انتصارات متتالية.
بينما ودع الفريق السعودي تحت قيادة مدربه الهولندي فرانك ريكارد البطولة من الباب الخلفي بعدما حصد ثلاث نقاط فقط من فوز وحيد وهزيمتين.
وكان المنتخب السعودي خسر مباراته الأولى في البطولة على يد العراق صفر/2 ثم فاز على اليمن بهدفين نظيفين بينما تغلب الفريق الكويتي في مباراته الأولى على اليمن 2 / صفر ثم خسر أمام العراق صفر/1.
وامتلك المنتخب الكويتي زمام المبادرة في الدقائق الأولى مستغلا سرعة بدر المطوع ووليد على جمعة في الوصول إلى مرمى الحارس السعودي وليد عبد الله علي.
وكاد المنتخب أن يتقدم بهدف مع حلول الدقيقة السادسة ولكن التصويبة القوية التي أطلقها بدر المطوع مرت بالكاد بجوار القائم.
وسيطر المنتخب الكويتي على مجريات اللعب بشكل كامل في الدقائق العشرة الأولى، وكاد يوسف ناصر السلمان أن يهدي الأزرق هدف التقدم في الدقيقة الثامنة ولكن الحارس السعودي وقف له بالمرصاد.
وشكل الفريق السعودي خطورة حقيقية على مرمى الحارس الكويتي نواف الخالدي من أول هجمة للفريق في الدقيقة العاشرة، عبر ضربة حرة مباشرة ارسلت مباشرة داخل منطقة الجزاء ولكن يحيي الشهري فشل في هز الشباك وهو على بعد سنتيمترات قليلة من المرمى.
وجاءت الدقيقة 13 لتعلن عن هدف السبق للمنتخب الكويتي عن طريق يوسف ناصر، الذي تلقى تمريرة طولية وهو تحت مراقبة لصيقة، ولكنه تخلص من هذه الرقابة وشق طريقه نحو المرمى قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة عرفت طريقها للشباك.
وبعد دقيقة واحدة فقط كاد يوسف ناصر أن يضيف الهدف الثاني له وللمنتخب الكويتي ولكن الحارس السعودي أنقض عليه قبل أن يسدد الكرة في الشباك.
وأسفر الهدف عن ارتفاع معنويات لاعبي المنتخب الكويتي حيث شن الفريق أكثر من هجمة محققة على المرمى السعودي، في الوقت الذي تسبب فيه الهدف في حالة من الارتباك في صفوف الأخضر ليكتفي الفريق بأداء الدور الدفاعي فقط.
وسنحت فرصة خطيرة للمنتخب السعودي في الدقيقة 25 ولكنها انتهت بضربة رأسية من ياسر القحطاني فوق الشباك.
وكثف المنتخب السعودي من هجماته بعد مرور النصف ساعة الأولى من المباراة وسط تراجع كويتي ملحوظ، ولكن هجمات الأخضر لم تصل إلى حد الأهداف.
ومرت الربع ساعة الأخيرة من شوط المباراة الأول وسط محاولات جادة من جانب المنتخب السعودي لإدراك التعادل، يقابلها استبسال دفاعي ومحاولات هجومية على استحياء من جانب الأزرق الكويتي.
ولم تشهد باقي أحداث الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم الاوزبكي  رافشان ايرماتوف صافرته معلنا انتهاء نصف المباراة الاول بتقدم الكويت بهدف نظيف.
وبدأت أحداث الشوط الثاني وسط مزيد من المحاولات الهجومية للمنتخب السعودي أملا في إدراك التعادل، ولكن كل هذه المحاولات انتهت بعيدا عن الشباك، عن طريق تيسير الجاسم والقحطاني.
وضاعت أخطر فرصة في المباراة للمنتخب الكويتي في الدقيقة 58 بعدما مرر البديل فهد العنزي الكرة أمام المرمى مباشرة ليوسف ناصر الذي سدد كرة قوية ارتدت من القام إلى العنزي أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد بجوار القائم.
وأنقذ الحارس الكويتي نواف الخالدي ولاعب الوسط وليد علي مرمى الأزرق من هدف مؤكد في الدقيقة 70 بعدما تدخلا في الوقت المناسب لحرمان تيسير الجاسم من تسجيل هدف مؤكد للمنتخب السعودي.
وواصل نواف الخالدي أفضل حارس مرمى في خليجي 20 تألقه الشديد وأنقذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة 73 بعدما سدد سالم محمد الدوسري قذيفة صاروخية أبعدها الخالدي لتصل الكرة إلى  ناصر الشمراني الذي سدد كرة قوية تصدى لها الحارس الكويتي مجددا.
وحاول المنتخب السعودي التكثيف من محاولاته الهجومية أملا في قلب الطاولة على الخصم في الربع ساعة الأخيرة، ولكن استبسال الدفاع الكويتي ومن وراءه "الأسد" نواف الخالدي، حالوا دون نجاح "مخطط الأخضر".
وعلى عكس سير اللعب كاد وليد على جمعة أن يحرز الهدف الثاني للمنتخب الكويتي بعدما انفرد تماما بمرمى وليد عبد الله ولكنه سدد بغرابة فوق الشباك في الدقيقة 85.
وقبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة كاد تيسير الجاسم أن يقلب الطاولة ولكن تسديدته الأرضية الزاحفة مرت بالكاد بجوار القائم.
ولم تفلح محاولات الأخضر في الثواني الأخيرة لإدراك التعادل ليطلق الحكم صافرته معلنا فوز الأزرق الكويتي بهدف نظيف.
 
المباراة في سطور
الكويت - السعودية                     1-صفر
الملعب: استاد البحرين الوطني
الحكم: الاوزبكي رافشان ارماتوف
الجمهور: نحو 25 الف متفرج
           
الاهداف:
الكويت: يوسف ناصر (13)
           
الانذارات:
الكويت: حمد امان (45) وطلال نايف (61)
           
           
- مثل الكويت: نواف الخالدي- عامر معتوق وفهد عوض ومحمد راشد ومحمد الرشيدي وطلال نايف وفهد الانصاري ومساعد ندا ووليد علي (عبد العزيز السليمي) وحمد امان (فهد العنزي) وبدر المطوع ويوسف ناصر (عبد الرحمن الشمري).
المدرب: الصربي غوران توفيدزيتش
           
- مثل السعودية: وليد عبدالله - سلطان البيشي واسامة المولد (ناصر الشمراني) واسامة هوساوي ومنصور الحربي وسعود كريري (محمد السهلاوي) واحمد عطيف وتيسير الجاسم وفهد المولد (سالم الدوسري) ويحيى الشهري وياسر القحطاني
المدرب: الهولندي فرانك رايكارد
 
ويمكن للسادة رواد الموقع الألكتروني لقنوات "الكأس" متابعة التفاصيل الدقيقة المباراة عبر الرابط التالي:
 
 

اقراء ايضا