رئيس اتحاد الكرة: سنقيم موقف اتوري عقب "خليجي 21"

 

أكد سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد كرة القدم أن موقف البرازيلي باولو اتوري مدرب منتخبنا الوطني سيتم تقيمه عقب نهاية كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم "خليجي 21" المقامة حاليا في البحرين.
 
وكشف سعادة رئيس الاتحاد عن وجود اتجاه لتقليص عدد اللاعبين الأجانب من أجل منح فرصة أكبر للاعبين المواطنين حتى يستفيد منهم المنتخب الوطني.
 
وأشار سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني إلى أن التجنيس موجود في كل دول المنطقة وهناك تفكير للتغير في أليات الاختيار.
 
جاء هذا في تصريحات ادلى بها سعادته خلال حلقة خاصة من برنامج المجلس على قنوات "الكأس" وكان ت هذا أبرز عناوين الجلسة:
 
  • من حق اتوري انتقاد "المجلس" حتى لو اختلفت مع ما قاله
  • نعم المنتخب لم يقدم 30 % من مستواه حتى الآن في البحرين
  • منتخبنا ليس بهذا السوء وكأس الخليج لها ظروف خاصة
  • المجنسون بشر ولا نقبل المساس بكرامتهم
  • نعم التجنيس يحتاج لإعادة نظر في أليات الاختيار
  • هناك دراسة لعدد الأجانب واتجاه لتقليص عددهم
  • طالبت اللاعبين بالاستمتاع بالبطولة وننتظر منهم الأداء والنتيجة
  • ميكي ولازاروني اختيار غير موفق لغياب الكيمياء
  • خليجي 21 نجحت تنظيميا قبل أن تنهتي
  • المستوى الإعلامي أكبر من المستوى الفني للبطولة
  • هناك لاعبون في المنتخب قادرون على اللعب في مونديال 2022
 
وفي بداية الحلقة قال سعادة رئيس اتحاد الكرة (اشكر أخى الشيخ سلمان بن إبراهيم على حسن الاستضافة وكرم الضيافة وأبارك للإخوان في البحرين نجاح البطولة قبل نهايتها وأتمنى لهم التوفيق في إكمال حسن التنظيم واتمنى التوفيق للفريقين في مباراة الغد وللأسف سيتحدد فريق واحد مع الإمارات سيتأهل للدور قبل النهائي.
 
وتابع سعادته (البطولة من ناحية التنظيم ممتازة والمستوى الفني نوعا ما جيد وكنت أتمنى أن يكون المستوى الفني مواكبا للمستوى الإعلامي وأتمنى للمنتخب القطري أن يرتفع مستواه في بقية المشوار.
 
تقييم المنتخب
وحول تقييمه لأداء المنتخب الوطني في البطولة قال سعادة رئيس الاتحاد (في المباراة الأولى كانت البداية جيدة ولعبنا أول ربع ساعة بمستوى جيد وسجلنا هدفا ورجع المنتخب الإماراتي ثم بعد الهدف الثاني فقد المنتخب التركيز ولم يقدم مستواه، ومع هذا اضاع فرصا كثيرة كادت تقلب الموازين، وفي المباراة الثانية كان الهدف الفوز للحفاظ على الأمل في المنافسة ولعبنا للنتيجة وليس للمستوى، ونحن نفضل المستوى والنتيجة، وغدا يجب أن نلعب للأثنين معا النتيجة والأداء، والمنتخب لم يقدم أكثر من 30% من مستواه الطبيعي واطلب من اللاعبين اللعب والاستمتاع بالبطولة.
 
وردا على الانتقادات التي يتعرض لها المنتخب الوطني واتهامه بالتراجع مقابل من يصرف عليه قال (الكل يصرف في اتحادات المنطقة والكل يخطط ويعمل لرفع مستوى الكرة في بلده، ولكن أقولها بوضوح نحن والعراق ولبنان وعمان نلعب في الدور الأخير من تصفيات اسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014، ومن قبل البطولة نقول أن كأس الخليج لا تعكس المستوى والنتائج لا تتواكب مع الأفضل.
 
وتابع سعادته (المنتخب يلعب في الدور النهائي لتصفيات المونديال ونحن الثاني في المجموعة مع إيران وكوريا الجنوبية، وفي التصفيات الأولمبية نافسنا لآخر مرحلة والكل يعلم ماذا حدث فيها، والسد حصل على بطولة أسيا، وهناك أندية في المنطقة لا تجتاز الدور الأول للبطولة، ولكن الفرق القطرية على مدار المواسم الماضية تصل مراحل مقتدمة في البطولة الأسيوية، وقريبا كان منتخبنا هو بطل الخليج في 2004 وبطل الأسياد 2007 وقدمنا مستوى جيد في كأس أسيا وتأهلنا  للدور الثاني للمرة الثانية في التاريخ، ومشكلتنا في قطر هي عدد الممارسين للعبة أقل من أي دولة أخرى ونحن نعمل ونحاول أن نجد الأفضل لمنتخبنا.
 
المنتخب والمدربون
وردا على سؤال لمحلل المجلس علي حميد عن استبدال 5 مدربين في 4 سنوات قال الشيخ حمد (اعود للحديث اولا عن الصرف فالدول في شرق ووسط القارة تدفع وهي في الطريق وإذا لم ندفع فهذه الدول في الوسط والشرق القارة سوف تسبقنا، أما فيما يخص التغييرات فدعونا نعود للوراء وقبل الخمسة مدربين كان هناك جمال الدين موسوفيتش الذي استمر 3 سنوات وهو رقم جيد في المنطقة، وبعده جاء جورج فوساتي وعمل لمدة سنة ونصف السنة وابتعد عن المنتخب لظروف الكل يعرفها، وجاء الفرنسي برونو ميستو من العام 2008 حتى نهاية كأس أسيا 2011 وهو رقم جيد، واعتقد أن الاختيار بعد ميتسو كان خطأ في اختيار المدربين ميكي ولازاروني وليس تقليلا منهما فكل منهما درب في كأس العالم ويمكن مستواهما أكبر من المنتخب، ويمكن الكيمياء وعدم التوافق بينهما وبين اللاعبين هو سبب عدم النجاح، والآن اتوري مع المنتخب من فبراير الماضي، وبعد كأس الخليج سنقيم المرحلة قبل دخول التصفيات النهائية، وعموما أنا اتفق أن التغيير يضر بالاستقرار بالأندية والمنتخبات.
 
وسأل راعي المجلس خالد جاسم.. دائما ما تذكر سعادتك استمرار اتوري واليوم هل تغيير الوضع وبات هناك تقييما؟
ورد سعادة رئيس الاتحاد (كنت اتلقى السؤال وسط التصفيات فلا يعقل أن أقول غير ذلك ولكن الوضع مختلف الأن ولدينا بطولة خليجية ومن الطبيعي أن يكون بعدها تقييم وقد يكون لدى المدرب ما يريد أن يقوله.
 
المجنسون والأجانب
وعاد محلل المجلس علي حميد وسأل عن عدم تواكب مستوى التجنيس مع الطموحات فقال سعادة الشيخ حمد (مبدأ التجنيس موجود في أغلب الدول الخليجية، والمبدأ الثاني هو أن من نتكلم عنهم بشر ولهم كرامة ولا نقبل انتقادهم إلا في الأمور الفنية فقط، ونحن لدينا شروط في التجنيس فليس من مبدأنا استيراد اللاعب وتجنيسه ولكن من يحصلون على الجنسية هم يلعبون ويعيشون في قطر والمدرب يرشح لاعبا لتمثيل المنتخب تنطبق عليه القوانين الدولية ولكن المستوى والمردود الفني من الجائز أن يتعرض للاهتزاز لظروف مختلفة ومنها الإصابة وغيرها، وهذه التجربة بدأت في 2000 ونحتاج فترة لإعادة النظر في آليات الأختيار لتكون أفضل في المستوى الفني المرجو من المنتخب.
 
وسأل عبدالعزيز العنبري.. هل هناك اتجاه لتقليص عدد اللاعبين الأجانب من 4 إلى 2؟
ورد الشيخ حمد قائلا (هناك اتجاه لتقليص عدد الأجانب من أجل منح فرصة أفضل للاعب المواطن.
 
بن إبراهيم والسركال
وسأل راعي المجلس عن دور للاتحاد القطري ورئيسه بما يملكه من علاقة وطيدة بين رئيسي الاتحادين الإماراتي والبحريني لتحقيق توافق بين الشيخ سلمان بن إبراهيم ويوسف السركال على الترشح لرئاسة الاتحاد الأسيوي؟
 
ورد الشيخ حمد (جلسنا أكثر من مرة معا وهي أمنية لدينا لنصل على مرشح واحد ليبقى الكرسي في غرب أسيا وحدثت اجتماعات كثيرة و"بو عيسى" لديه منطق و"بو يعقوب" عنده منطق و نحن نحاول التوصل لحل توافقي، وأتمنى أن يكون هناك توافق، ودائما افترض الخير في المستقبل وإن شاء الله يكون الخير موجود.
 
المسند وفهد ثاني
وسأل محلل المجلس رياض العباس عن دور الوطنيين سعيد المسند وفهد ثاني مع المنتخب الوطني خصوصا وأن أتوري يبدو متعاليا ولا يعطي مساحة للمساعدين؟
ورد الشيخ حمد (الكابتن سعيد المسند هو مستشار في لجنة المنتخبات وليس مساعدا لاتوري، واتوري ليس الشخصية التي ترونها وهو يتشاور مع مساعديه ونحن مؤمنون بقدرات فهد ثاني، وتجربة مهدي على مع الإمارات تشجع على المدرب الوطني، ومن هذ المنطلق وليس مجاملة لهم اتوري يظهر لكم كإعلام كشخصية شرسة ولكنه يتشاور مع المساعدين ويشركهم ودائما نقول 4 عيون أفضل من 2، وهذا واجب عليه وليس بمثابة منحه منه، وصحيح أنتم كمجلس على خلاف كبير مع اتوري في الناحية الفنية لكني أقول لكم إنه متعاون مع المساعدين.
 
الوجوه الشابة
وسأل محلل المجلس عبدالعزيز الدغيثر.. المنتخب في معمعة البطولة وقطع شوطا في التصفيات المونديالية وأنتم تهتمون بقطاع الفئات السنية ومع هذا لا نرى تجديد في المنتخب الأول؟
ورد الشيخ حمد (نحن راضون عما يقدم في الفئات السنية ونسير في خطوات جيدة صحيح إنها لا تواكب الطموح ولكنها جيدة، والمنتخب الحالي يضم مجموعة من الوجوه الواعدة والشباب ومعدل الأعمار لا يصل 28 سنة، وهناك شباب والمشكلة إنهم بدأوا وهم صغار مثل إبراهيم ماجد يلعب في المنتخب منذ فترة وهو لعب لتوه تصفيات الأولمبياد وهناك حسن الهيدوس وعبدالعزيز حاتم والمهدي علي وجدو وخلفان إبراهيم وجار الله المري وكلهم تحت 24 سنة ولدى بعضهم -الله يبعد عنهم الإصابات- القدرة على اللعب حتى مونديال 2018 وقد يلعب أيضا في مونديال 2022.
 
وتابع سعادة رئيس الاتحاد (منتخب الشباب في أسيا في الإمارات لديه مجموعة سنراهم قريبا ونتمنى أن يحصلوا على الفرصة في أنديتهم، وموجود مع المنتخب الأول في البطولة المدافع عبدالكريم حسن ولولا الإصابة التي لحقت به مع السد في آخر مباراة في الدوري لكان شارك وقد تراه غدا في مباراة البحرين، ونحن لا نركز على النتائج في الفئات السنية ونركز على تطوير اللاعب، وفي دوري النجوم الأندية تركز على الأفضل في المستوى الفني والقوة الجسمانية ومن ثم فالشباب لا يحصل على الفرصة وسط النجوم وأتمنى يحصلون على فرصة ونستفيد منهم في المنتخب الأول.
 
الأردن والمغرب
وحول المطالبات بانضمام الأردن والمغرب للبطولة الخليجية قال الشيخ حمد (الجميع ارتبط بالدورة منذ 43 سنة وبات لها وضع خاص  كدول الخليج وقد سألت عن إمكانية انضمام منتخبات عالمية كما يحدث في كوبا أميركا وقلت إنه كناحية تسويقية وفنية يعد أمرا ممتازا ولكن هذا الأمر لا يساعد البطولة نفسها، وألية ضم أي فريق لبطولة الخليج أعلى من سلطات رؤساء الاتحادات الخليجية أو المؤتمر العام للبطولة.
 
وأشار سعادة رئيس الاتحاد إلى أن الترشح لرئاسة الاتحاد الأسيوي حق مشروع لأي شخص يرى نفسه مؤهلا لرئاسة الاتحاد ولو فاز مرشح  من الغرب فالهدف من وجوده هو اراحتنا مماعانينا منه قديما في السابق ومن ثم نود أن يبقى الكرسي موجودا في الغرب ليواصل التطوير الذي بدأه محمد بن همام وأنا متأكد أن "بو عيسى" و"بو يعقوب" قادران على المواصلة، ولكن لو زاد عدد المرشحين من الغرب عن 3 مرشحين فيمكن أن نبارك للشرق المقعد مقدما ولو إني لا اتصور شخصيا أن يبلغ العدد 4 مرشحين من الغرب ويمكن أن يكون هذا هو عدد المرشحين من كل القارة.
 
الإمارات وعمان
وعن مباراة الإمارات وعمان واتجاه الجانب الإماراتي لمنح اللاعبين الذين شاركوا في أول مباراتين راحة في مبارة اليوم قال الشيخ حمد (من يقال عليهم -بين قوسين- بدلاء سيبذلون أقصى جهد ويكون لهم دور ومن ثم لن يكون بشيء بسيط في مواجهة عمان والمنتخب العماني اعتبره أقوى فريق في المجموعة ولم يحالفه التوفيق، والإماراتي بكل المجموعة التي يضمها منتخب الإمارات مرشح قبل البطولة.
 
وعن دور مدير المنتخب الوطني عبدالرحمن المحمود وهل هناك دور فني له قال سعادة رئيس اتحاد الكرة (في كل مكان في العالم مدير المنتخب هو مدير إداري والأمور الفنية تقتصر على مساعدي المدرب فهم من يتناقشون معه فنيا وإدارة المنتخب الأول فنيا هي للمدرب والمدير بالشؤون الإدارية فقط، والجوانب الفنية عند المدرب ومساعديه وهناك لجنة المنتخبات ورئيسها هو من يناقش في الأمور الفنية.
 
فرصة واحدة
وردا على ما طرحه مبارك مصطفى بأن المنتخب عندما يلعب على فرصة واحدة يكون أفضل من فرصتين قال سعادة رئيس اتحاد الكرة (ذكرت اللاعبين بأن الفرصتين أصعب من الفرصة وكلهم تصميم على اللعب على فرصة واحدة، وعمليا نحن لدينا فرصة واحدة واللاعبون يفهمون ذلك جيدا.
 
وردا على الانتقادات اللاذعة للمدربين الأجانب في البطولة الخليجية قال الشيخ حمد (الانتقادات يجب أن توجه للاتحادات وليس للمدربين لأنه لا يوجد مدرب عرض نفسه علينا، ولو فيه عتب يجب أن يكون على الاتحادات، لأن الاتحادات هي من اختاراتهم، والمدربون ما عليهم لوم.
 
وفي سياق الحديث عن هفوات الحكام في البطولة أوضح سعادة رئيس اتحاد الكرة (سمعت وقرأت عن أن الاتحادات الخليجية لا تهتم بالبطولة ولا ترسل أفضل الحكام وهو غير منطقي ونحن لدينا في قطر أفضل حكمين عبدالرحمن عبدو وعبدالله البلوشي وقد رشحنا عبدو لكنه تعرض للإصابة ومن ثم تم ترشيح بنجر الدوسري بدلا منه وهو من حكام النخبة في آسيا وكل الاتحادات الخليجية لا تقصر. 
 
اتوري والمجلس
وحول الانتقادات التي يوجهها مدرب منتخبنا الوطني لمحللي برنامج المجلس قال سعادة رئيس اتحاد الكرة (عمل المدرب مرتبط بالإعلام ومن حقه أن يرد ويوضح ولا يمكن أن نقول أن أتوري متفرغ للرد على الإعلام على حساب عمله ولا أقول أن ما يقوله صحيح وأنا أؤيده، ولكن إذا كانت للإعلام هناك وجهات نظر فللمدرب وجهة نظر بدوره وهو يقول أن المجلس يسبب ضغطا على لاعبيه فالعملية وجهات نظر يجب أن تحترم.
 
وتابع (دور المدرب الرئيسي الحصول على أفضل المراكز وتقديم مستويات عالية، ولا تتعجلوا فنحن مازلنا في البداية وهناك فرق لا تظهر بمستواها العالي في الأدوار الأولى ون ثم يختلف مردودها في النهائيات وهو ما حدث في كأس العالم 1982 مع إيطاليا التي احرزت اللقب بعد عروض باهتة في الدور الأول، وبعد كأس الخليج ستكون لنا جلسة مع اتوري لتقييم الموقف، والمشكلة إنكم كإعلاميين "تتحسسون" من كلام الرجل.
 
وأوضح الشيخ حمد أن الاتحاد عندما تتعاقد مع اتوري كان الهدف الرئيسي هو التأهل لمونديال 2014 وقال (كنا نعلم أن بطولة الخليج ستكون ضمن المشوار وهي بطولة مهمة لنا وهدفنا فيها المنافسة على اللقب وهو يعرف ذلك.
 
وعن عدم تخصيص طائرات خاصة لنقل المشجعين كما فعلت اتحادات أخرى قال سعادة رئيس الاتحاد (هناك اتفاقية مع الخطوط القطرية وقعت قبل البطولة لتنظيم رحلات كاملة للجماهير باسعار خاصة جدا ولو اراد الله أن يواصل المنتخب مسيرته ستكون هناك رحلات خاصة للجمهور.
 
وختم الشيخ حمد تصريحاته في المجلس قائلا (اشكركم على هذا الاستضافة ولو حدث هناك اي كلام في البطولة فهو ملحها وأؤكد على إننا في الخليج إخوة لا يفرقنا شيء ونجن في قطر قلوبنا مفتوحة للجميع والكل إخوان ونتقبل الكلام بصدر رحب ولكن "لو حد غلط علينا" سنوقفه عند حده.

 

اقراء ايضا