العراق يتمسك باستضافة خليجي 22 في البصرة

 تمسك العراق بحقه في استضافة النسخة المقبلة من كأس الخليج لكرة القدم /خليجي 22/ وقال انه سيفتتح مدينة البصرة الرياضية في مارس اذار المقبل.

   وكان من المفترض أن يستضيف العراق خليجي 21 لكن وجود بعض الملاحظات من وفد مسؤولي دول الخليج تسبب في اقامة البطولة في البحرين خلال العام الجاري مقابل نقل البطولة التالية الى العراق.

   وقال عصام الديوان رئيس الوفد العراقي في كأس الخليج في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء //هذه الانطلاقة الاولى نحو الدعم العربي لاستضافة البصرة ذات الحق /في استضافة البطولة/ وان تأخر بعض الشيء.//

   وأضاف //ملعب البصرة الاول سيسع 65 ألف متفرج.. قلت من قبل ان ملعب البصرة الدولي ملعب جذع النخلة أفضل وأكبر من الملعب الذي استضاف اولمبياد لندن وتعجب البعض لكن من زار الملعب قال صدق الديوان.//

   وتابع أن الملعب الملاصق يسع عشرة الاف متفرج كما أن هناك ملعبا اخر وهو الخاص بنادي الميناء ويسع 30 ألف متفرج لكن سيتم الانتهاء منه في نحو عام واحد وشهرين.

   ووفقا للوائح البطولة من المنتظر أن تبدأ لجنة من مسؤولي الخليج جولات لزيارة البصرة لمتابعة اخر الاستعدادات لاستضافة البطولة على أن يصدر قرار نهائي بشأن ذلك بعد عام واحد.
   وقال الديوان //الراية ستسلم للعراق لانه دور العراق.. من حق العراق أن يعمل لمدة سنة وتأتي اللجنة خلال هذه السنة لمتابعة الاعمال وتحديد النواقص.. من المسلمات أن الراية ستسلم الى العراق.//

   وعن وجود خوف من الوضع الامني في العراق قال وكيل وزارة الرياضة العراقية //هل هناك دولة في العالم مضمونة أن تنعم بسلام مطلق.. هل هناك دولة في العالم لا يوجد بها مظاهرات لحقوق شعب..//

   وأضاف //لا أرى هناك أي خرق أمني خاصة في البصرة واذا يحدث في البصرة شيء فلا تخلو البلدان الاخرى من ذلك مثل امريكا.. سبق أن حدثت تفجيرات في اسبانيا وفي لندن وفي دول أخرى والارهاب.//

   وتابع //للاسف الارهاب ينشط ويتوجب علينا أن نقف صفا واحدا في مقارعة هذا اللون من العداء للانسانية وأرى البصرة امنة ومستقرة.//

   وأكد المسؤول العراقي أن بلاده ستعتذر عن عدم استضافة البطولة اذا شعرت أنها غير قادرة على أن تكون البطولة مماثلة أو أفضل من حيث التنظيم مقارنة بالبطولات السابقة.
 

اقراء ايضا