مدير المنتخب اليمني: لسنا كومبارس ليستهزئ بنا الاعلام

كان حديث أغلب وسائل الاعلام والخبراء في النسخ الأخيرة لبطولة الخليج ، فيه اجماع على أن المنتخب اليمني الحلقة الأضعف دائما.

وجاء الكلام من الاعلام والخبراء وفقا للنتائج التي حققها فريق اليمن الذي تعادل في ثلاث مباريات فقط خلال خمس بطولات سابقة للخليج،  ونال أول خسارة في النسخة الحالية بالبحرين أمام الكويت حامل اللقب.

وعندما حاور موقع "قناة الكأس" عبد الوهاب الزرقة مدير المنتخب اليمني المشارك في خليجي 21 ، وجدناه يشكو من هذا الكلام ، وأدلى بتصريحات نارية، نلخصها في العناوين التالية..

إذا ساندنا الاعلام سنكرر انتفاضة عمان

احتراف المواهب اليمنية بوابتنا للتألق في البطولات الخليجية

لسنا الحلقة الأضعف في بطولات الخليج

إذا توافرت لدينا امكانات مثل بعض الدول سنكون الأول خليجيا

رئيس الجمهورية يتصل بالمنتخب يوميا للشد من أزر اللاعبين

العراق الأقرب للفوز بخليجي 21 والاماراتي أقوى المنافسين

وفيما يلي نص الحوار:

*كيف ترى مشاركة المنتخب اليمني في البطولة الخليجية؟

**لا شك في أن المشاركة في هذا الحدث يعتبر شيئا جيدا للكرة اليمنية، لأن هناك منتخبات قوية لها اسمها ووزنها الكبير عربيا واسيويا تشارك في البطولة.

*ما هدف المنتخب اليمني من المشاركة في خليجي 21؟

** بالتأكيد هدفنا ترك بصمة ايجابية في البطولة ، فلن أبالغ في الكلام بالحديث عن سعينا للمنافسة على اللقب ، رغم أن كرة القدم لا تعترف الا بالعطاء ، لكن بلا شك لدينا طموح كبير للظهور بشكل جيد وتحقيق أول فوز لليمن في بطولات الخليج خلال المشاركة السادسة لنا في هذه المناسبة.

*قلت أنكم لا تستطيعون المنافسة على اللقب..فكيف ترى كلام الاعلام والنقاد المستمر عن أن اليمن تشارك في البطولة لتكون كمالة عدد؟

** رغم اعترافي بضعف فرصتنا الا أنني ارى الاعلام يستهزيء بنا بعض الشيئ ويبالغ في عدم الحديث عن المنتخب اليمني بشكل جيد، فلسنا كمالة عدد في البطولة كما يقولون ، وأعتقد أن الكلام الذي يقال عنا كان يقال أيضا عن المنتخب العماني خلال البطولات الماضية ، باستئناء خليجي 19 الذي أقيم في عمان وتمكنت من الفوز به في مفاجاة كبرى.

*لماذا ترى أن الاعلام يتحامل عليكم طالما أنت تعترف بصعوبة منافسة الكبار في الخليج؟

**الصغار دائما يحتاجون للتشجيع ، لكن الاعلام والخبراء يتحاملون علينا ، فعلى سبيل المثال لم نسمع أي اشادة بالمنتخب بعد خسارته امام الكويت في المباراة الماضية  رغم أن المنتخب اليمني يضم عناصر شابة ولعب بشكل جيد وخسر بصعوبة من حامل اللقب ، بينما بعض وسائل الاعلام دافعت عن منتخبات كبيرة خسرت في الجولة الأولى أيضا.

*هل ترى أن المنتخب اليمني قادر مستقبلا على تغيير تلك النظرة ومنافسة الكبار؟

** ولم لا ، فمثلما ذكرت لك تجربة المنتخب العماني الذي تطور كثيرا وفرض نفسه على الساحة الاسيوية والخليجية، ونسعى للسير على الدرب نفسه مستقبلا.

*ما الذي ينقص المنتخب اليمني ليكون قادرا على منافسة الكبار؟

**ينقصنا الخبرة وبعض التدعيم المادي ، ورغم أن الحكومة الحالية توفر للرياضة امكانات جيدة وفقا للمتاح لديها ، لكن لابد ان نكون واقعيين ، فهناك دولا خليجية كثيرة لديها امكانات هائلة تفوقنا بمراحل، وأعتقد لو اننا لدينا مثل هذه الامكانات في ظل وجود لاعبين موهوبين سنكون الأول في دول الخليج.

* ماذا عن الجيل الحالي للمنتخب اليمني؟

**الجيل الحالي مليئ بالمواهب الكثيرة ونحن حاليا نعمل على تكوين منتخب قوي لأن أغلب عناصرنا حاليا من الشباب، وأعتقد أنه في حال احتراف هؤلاء اللاعبين سيكون للكرة اليمنية شأن آخر ويصبح بوابتنا للتألق في البطولات الخليجية، وحاليا لدينا ثلاثة لاعبين محترفين في دول الخليج ،فيلعب علاء صاصي واحمد صادق في الدوري العراقي ، ويعتبر صاصي من أفضل اللاعبين هناك ، بينما يلعب أيمن الهاجري في النجمة البحريني.، وبمرور الوقت أعتقد أننا سنكون في أفضل حال ، فاللاعب اليمني معروف عنه الموهبة والكفاءة ، ولا ننسى اللاعب علي النونو الذي يعتبر من أفضل اللاعبين اليمنيين في السنوات الماضية، حيث خاص أكثر من تجربة احتراف في الدول العربية.

* كيف ترى مواجهة اليمن مع السعودية؟

** بالتأكيد صعبة ، لكن المهمة ليست مستحيلة ، فالمنتخب السعودي قوي للغاية ، لكن سنحاول مجاراته وتحقيق نتيجة ايجابية ، واعتقد أن اللاعبين لديهم حماس كبير للظهور بمستوى جيد في ظل مساندة الاتحاد اليمني ، الى جانب الرئيس اليمني عبد ربه منصور الذي يحرص يوميا على الاتصال بالبعثة للاطمئنان علينا والشد من أزر الفريق.

* في النهاية ماذا عن ترشيحاتك بخصوص الفريق الأقرب للقب؟

** أرى أن المنتخب العراقي قوي للغاية والأقرب للقب ، حيث يضم لاعبين شباب متميزين ، الى جانب عناصر الخبرة بقيادة يونس محمود ، ويعتبر الامارات المنافس الاقرب للعراق.

اقراء ايضا