الحضري: لا أجري وراء المال..والقدر سبب أزماتي

 يعتبر عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر من أبرز الحراس على مستوى العالم في السنوات الأخيرة.

وعلى قدر موهبته الرائعة في التصدي للكرات ، إلا أنه اعتاد على التصدى أيضا للمشكلات ، خصوصا فيما يتعلق بالانتقال من ناد لآخر.

الغريب أن جميع المشكلات تتعلق بالطلبات المادية للحضري ، مما زاد الانطباع السائد عنه ووصفه بـ "الشخص المادي".

موقع "قناة الكأس" أجرى حوارا خاصا مع الحارس المصري الكبير عصام الحضري ، الملقب بـ "السد العالي" وصاحب الـ "39 عاما" ، قبيل لحظات من مغادرة الدوحة عصر اليوم – السبت- ، وتحدثنا معه في كل ما يتعلق بحياته الكروية والشخصية .

وفيما يلي أبرز العناوين: 

لا أهتم كثيرا بما يكتب أو يقال عنّي في وسائل الإعلام 

أجيال مصر العظيمة لا تتوقف ومن الصعب تكرار انجازات شحاتة

انتظروا منتخبا قويا للفراعنة مع برادلي 

لن أرتاح إلا عندما أحقق حلم اللعب في كأس العالم

سأقرر الإعتزال عندما لا تطاوعني الكرة

سعيد بتواجدي في قطر وأتوقع تنظيم رائع لمونديال 2022

في البداية..حدثنا عن رأيك في قطر وقدرتها على تنظيم مونديال 2022؟

زرت قطر أكثر من مرة ، وأري أنها تختلف وتتطور من مرة لأخرى من حيث المنشآت والبنية التحتية ، وأعتقد أنه في ظل هذا النمو والتطور ستكون قطر قادرة على تنظيم مونديال رائع للغاية.

باعتبارك أحد قادة منتخب مصر..ما تقييمك للمعسكر الذي خاضه في الدوحة مؤخرا؟

المعسكر كان مفيدا للغاية ، ويعتبر بداية جيدة للمنتخب تحت قيادة المدرب الأمريكي بوب برادلي ، حيث خاض المنتخب خلاله 3 مباريات ودية أمام كينيا والنيجير والكونغو، وكانت فرصة للجهاز الفني لتجربة عدد كبير من اللاعبين الجدد الذين تم استدعائهم.

كيف ترى مستقبل منتخب مصر في ظل ما يتردد عن انتهاء عصر الانتصارات بعد كبر سن معظم النجوم الذين قادوا الفراعنة للفوز بثلاث بطولات امم افريقية متتالية؟

مستقبل الكرة المصرية بخير وسيظل كذلك ، وما حدث للمنتخب بخصوص عدم التأهل لبطولة أمم افريقيا 2012 ، كان نتيجة سوء حظ وكذلك في ظل الظروف الصعبة التي كانت تمر بها البلد ، وأتفق معك في أن الجيل العظيم الذي فاز بثلاث بطولات امم افريقية يعتبر من أفضل الأجيال ومن الصعب تكرار انجازاته ، لكن عموما أجيال مصر لا تنتهي ، فهناك عدد كبير من اللاعبين الشباب الصاعدين الذين ينتظرهم مستقبل جيد ، وسيكونوا إضافة كبيرة للمنتخب في ظل وجود بعض عناصر الخبرة ، وقيادة الجهاز الفني بقيادة الأمريكي برادلي.

ما رأيك في طريقة المدرب برادلي مع المنتخب المصري في الفترة الماضية؟

هذا الرجل من المدربين الكبار ، وخلال الفترة الماضية لمست فيه شعورا بالرغبة في تحقيق انجاز كبير مع المنتخب ، حيث لديه حماس كبير ورغبة في رفع راية الكرة المصرية ومواصلة الانجازات التي تحققت مع حسن شحاتة، وأقول للجميع "انتظروا منتخبنا قويا لمصر مع برادلي".

تتحدث عن برادلي بشكل جيد، بينما كانت بعض الأنباء قد ترددت عن حدوث أزمة بينكما عندما لم تشارك في مباراة البرازيل في نوفمبر الماضي؟

علاقتي بالمدرب أكثر من رائعة منذ توليه المهمة ، ومسألة عدم مشاركتي أمام البرازيل كانت لعدة أسباب لا علاقة لها بالمستوى الفني ، فالجميع يعلم أن تلك الفترة كانت فيها بعض الخلافات في وجهات النظر مع نادي المريخ السوداني.

بمناسبة حديثك عن الخلافات في وجهات النظر..ما تفسيرك لدخولك في العديد من المشكلات والأزمات خلال الفترة الماضية؟

أرى أن القدر وراء ما يحدث لي من مشكلات ، فليس من طباعي الدخول في مشكلات ، بل أحب دائما التركيز في حياتي الكروية لأكون في قمة مستواي.

نريد توضيح أكثر عن تسبب القدر في تلك المشكلات ، بداية من سيون السويسري ومرورا بالاسماعيلي والزمالك ثم المريخ السوادني؟

بدون الخوض كثيرا في تفاصيل ، سأذكر على سبيل المثال رحيلي عن نادي سيون كان بسبب عدم إحساسي بأن التواجد في هذا المكان يلبي طموحي ، فعندما لعب مع سيون كان هدفي أن يكون بوابتي للعب في أكبر الأندية الأوربية ، وعندما تركته لعبت للاسماعيلي ، وكنت سعيدا بتلك الفترة ، وبعد ذلك انتقلت للزمالك لأفوز بالبطولات وأحقق انجازات مع هذا النادي الكبير ، لكني بعد ذلك وجدت أن الأجواء لا تناسبني ، فقررت الرحيل، بينما ما حدث مع نادي المريخ فكانت لأسباب خاصة بعد الحصول على مستحقاتي المادية ، لكن الأمور انتهت تماما ومسؤولو المريخ وافقوا على إعارتي للاتحاد السكندري ولعبت معه قبل أن يتم إيقاف الدوري المصري.

هناك انطباع سائد لدى الرأي العام عن انك "شخص مادي" ، وجميع مشكلاته سببها سعيك لجمع الأموال؟

لا أجرى وراء الأموال ، فليس من المنطقي عندما أطلب الحصول على حقوقي المادية أن يتم اتهامي بأنني شخص مادي ، وأعتقد أن هناك من يحاول تشويه صورتي في وسائل الإعلام ، وعموما أنا بطبعي لا أهتم كثيرا بما يكتب أو يقال عنّي في وسائل الإعلام.  

هل ابتعادك الدائم عن الظهور في الإعلام دفع البعض للهجوم عليك؟

ربما يكون ظهوري القليل في الإعلام يجعل البعض حزينا مني ، لكن أعتقد أن ذلك أبسط حقوقي ، فأنا لا أتحدث إلا عندما أرى الظروف مناسبة وتحتاج لذلك، وأفضل دائما التركيز في عملي.

متي يمكن أن تتخذ قرار الاعتزال؟

أسعى دائما لأكون في قمة مستواي الفني والبدني ، وأتدرب بقوة للحفاظ على نفسي ، وعندما أكون غير قادرا على التصدي للانفرادات والكرات الصعبة ، فعندما لا تطاوعني الكرة سأقرر الاعتزال فورا ، وتركيزي حاليا منصب على مواصلة التألق في الفترة المقبلة لأواصل المهمة حتى أحقق حلم اللعب في كأس العالم ، حيث لن أشعر بارتياح إلا عندما أساهم مع زملائي في الصعود لمونديال 2014 ، لنعوض اخفاق 2010.

ماذا عن مصيرك مع نادي الاتحاد السكندري؟

مرتبط معه بعقد اعارة حتى اول يونيو المقبل ، وإذا دفع مبلغا معينا لنادي المريخ السوداني سيتم انتقالي بشكل نهائي ، وإذا لم يتم دفع المبلغ سأعود للمريخ لاستكمال العقد الذي يتبقي فيه موسما واحدا.

كيف ترى الأوضاع الحالية في مصر وإمكانية استكمال الدوري؟

الواقعة التي حدثت في بورسعيد تعتبر مأساة بمعنى الكلمة ، وأتمنى أن يتجاوز الجميع تلك الأحزان ويتم معاقبة المخطئين ، أما عن استكمال الدوري من عدمه ، فهذا يعود لقرار المسؤولين عن الرياضة .

في النهاية.. ماذا تقول للجماهير المصرية؟

أطلب الجميع بالالتزام والتشجيع المثالي والبعد عن التعصب ، لأنهم عنصر أساسي في الرياضة ، وأتمنى التوفيق لكل عناصر الرياضة في مصر لتعود أكثر قوة.

اقراء ايضا