الرهيب أذاق العربي المرارة وواصل الزحف نحو الصدارة

واصل الرهيب الريان تحقيق الإنتصارات في بطولة دوري نجوم قطر متخطيا العربي بثلاثية نظيفة خلال المباراة التي جمعتهما على استاد أحمد بن علي بأم الأفاعي ضمن الجولة السابعة عشرة للدوري .

تقدم للريان فابيو سيزار في الدقيقة 18 ونجح يونس علي في تسجيل هدف التعزيز في الدقيقة 52 وتمكن أفونسو من تأمين النتيجة بعدها بست دقائق .

فوز الريان رفع رصيده إلى 29 نقطة محتلا المركز الثالث بافرق ثلاث نقاط عن الجيش وخلف نادي السد صاحب المركز الثاني بفارق نقطتين فيما تجمد رصيد العربي عند النقطة 21 في المركز الثامن خلف نادي قطر بفارق الأهداف .

فوز الريان جعله يدخل دائرة المنافسة على لقب دوري نجوم قطر بعدما ضيق الفارق مع لخويا المتصدر إلى 6 نقاط وفي حالة تعثر لخويا والسد خلال المباريات المقبلة قد يصبح الريان بطلا لدوري النجوم في حالة ما واصل تحقيق الإنتصارات خلال المواجهات الخمس المتبقية له في الدوري .

دخل الريان المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه الأخير على الوكرة ووضح أن الرغبة كانت حاضرة لدى لاعبيه للفوز على العربي خاصة وان صفوف الفريق كانت مكتملة بعد عودة المهاجم البرازيلي أفونسو .. واعتمد الريان على النقل السريع للكرة وعدم التقيد بالمراكز أثناء بناء الهجمات حيث تحرك جار الله المري وأفونسو وتاباتا وفابيو سيزار في مختلف أنحاء الثلث الأخير لتشكيل الخطورة على مرمى العربي حت نجح فابيو سيزار في تسجيل الهدف الأول للريان بعد مرور 18 دقيقة من بداية المباراة .

وجاء الهدف بمثابة ضربة موجعة للاعبي العربي الذين وضح عليهم الإرتباك أثر هدف الريان وأرتكبوا العديد من الأخطاء في التمرير مما منح الأفضلية للاعبي وسط الريان في الاستحواذ على الكرة وتشكيل خطورة حقيقية على مرمى سعود الهاجري والذي زاد عن مرماه ببسالة .

وعلى مدار الشوط الأول لم ينجح العربي في تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى الريان في ظل ظهور بيسكو وبوعلام وبابا أركو بعيدين تماما عن مستواهم بخلاف عدم وجود مساندة لهم من لاعبي خط الوسط الذين تفرغوا للدفاع ولم يؤدوا اي دور هجومي .

وفي الشوط الثاني واصل الريان ضغطه الهجومي بغية إحراز هدف ثان وتحقق له ذلك بعد مرور 7 دقائق فقط من بداية هذا الشوط عن طريق يونس علي الذي استعاد الكثير من مستواه .

ولم يتغير الحال كثيرا في العربي الذي لم يستطع لاعبوه مجاراة سرعة لاعبو الريان خاصة بعدما لجأ فابيو وتاباتا لتمرير الكرات الطولية خلف مدافعي العربي مستغلين التحرك الجيد لجار الله المري وأفونسو حت تسلم الأخير تمريرة جميلة في الدقيقة 58 وهو خال من الرقابة داخل منطقة جزاء العربي ليضعها في الشباك مسجلا الهدف الثالث للريان والثالث عشر له في بطولة دوري النجوم متساويا مع مواطنه أدريانو مهاجم الجيش .

 

اقراء ايضا