ايفرتون: أزمة الأهلي نفسية والتكاتف سلاحنا للقضاء عليها

أكد اللاعب البرازيلي "ايفرتون دي سوزا هنريك"، المنضم حديثا للنادي الأهلي أنه لم يظهر بمستواه الحقيقي حتى الآن مع الفريق.

وأوضح المحترف الجديد بالأهلي - المشهور باسم " ايفرتون" – الذي شارك في مبارتي السد والريان ، أنه يسعى بقوة للنجاح في تجربته القصيرة مع العميد التي تستمر لنهاية الموسم.

موقع قناة الكأس أجرى حوارا مع اللاعب البرازيلي ، للحديث عن العديد من الأمور الهامة. 

في البداية سألته:

 *هل من الممكن أن تعطينا نبذة عن مسيرتك الكروية؟

**بدات في نادي نادي كوريانتس البرازيلي وعمري كان وقتها 7 سنوات ، وتدرجت في المراحل السنية المختلفة حتى وصلت لسن التاسعة عشر ، ولعبت مع الفريق الأول لموسمين رغم صغر سني ، وتألقت بشدة خلال تلك الفترة ، ثم انتقلت بعدها إلى نادي بروسيا دورتموند ولعبت معه أربعة مواسم ، أعتبرها الأفضل في مسيرتي الكروية حتى الآن ، حيث كنت هداف الفريق ، ونحجت في قيادته للعديد من البطولات ، ثم انتقلت إلى نادي سرقسطة الاسباني ولعبت معه لموسمين ، ثم انتقلت إلى شتوتجارت الألماني وبعد ذلك عدت للدوري الاسباني عن طريق نادي اسبانيول الذي قضيت معه فترة قصيرة قبل الانضمام لنادي بالميراس البرازيلي ، ثم الانضمام لنادي تيريك الروسي ، وأخيرا الأهلي القطري، وبالنسبة لمسيرتي الدولية ، فقد لعبت مع منتخب البرازيلي بعض المباريات ، حيث شاركت في كأس كوبا أمريكا 2001.

* ما تقييمك لمستواك مع الأهلي حتى الآن؟
** شاركت في مبارتي السد والريان ، وأحاول تقديم أقصى ما لدى ، فلم أظهر حتى الآن بمستواى الحقيقي ، ولدي الكثير لأقدمه للفريق ، وسأحاول استغلال خبراتي من أجل خدمة الأهلي.
 

* كيف ترى مستوى الأهلي بعد تلقيه أكثر من خسارة في المباريات الأخيرة؟
** في عالم كرة القدم ، من الممكن أن يتعرض أي فريق لكبوة، ولكن الشيئ الهام هو كيفية الخروج من هذه الكبوة ، وبحكم تواجدي مع الفريق خلال الفترة القليلة الماضية ، أرى الجميع يسعى بقوة لاستعادة الانتصارات ، وأتمنى أن أساهم مع زملائي في الخروج من الأزمة.
 

*من وجهة نظرك ما تفسيرك للخسائر الأخيرة؟
** الفريق يلعب بشكل جيد ويهدد مرمى المنافسين ، لكن هناك سوء حظ ، فضلا على أنني أرى الأزمة الحقيقة في الأهلي نفسية اكثر منها فنية أو بدنية ، فكثرة الخسائر مع سوء الحظ ، يؤثر على نفسية اللاعبين ، والمدرب سيموندي يسعى جاهدا للتغلب على هذا الأمر ، من خلال الحديث المستمر بشكل ودي مع اللاعبين ، وتحفيزهم نفسيا.
 

* كيف ترى فرصة خروج الفريق من شبح الهبوط في ظل احتلاله المركز قبل الأخير؟
** الفرصة كبيرة ، فالفارق في النقاط بين كل الفرق ليس كبيرا ، والفريق يضم لاعبين جيدين ، وأعتقد انهم غير راضيين عن تواجد الفريق في منطقة شبح الهبوط ، وأرى أن ذلك الأمر سيكون فرصة لاشعال حماسهم ، للعودة للانتصارات ، والتواجد من منطقة الأمان ، وبالنسبة لي فأنا متفائل بتصحيح أوضاع العميد خلال الفترة المقبلة، خصوصا أن إدارة النادي تسعى جاهدة لتوفير كافة المتطلبات.
 

* كيف ترى المنافسة في دوري نجوم قطر؟
** المنافسة شرسة للغاية ، فكل الفرق تبحث عن الفوز ، ونرى بعض الفرق الصغيرة تفوز على الكبيرة ، وأعتقد أن ذلك يعتبر أمرا جيدا ، وفي الجولات المقبلة ، ستزدادا المنافسة اشتعالا.
 

*هل لديك أي ملاحظات علي الدوري؟
**كل شيئ متميز ، سواء التنظيم ، والملاعب ، وغير ذلك ، لكن يعتبر غياب الجمهور هو العامل السلبي الوحيد .  
 

* نعود للحديث عن تجربتك مع الأهلي..كيف ترى الأجواء في قطر؟
خلال الفترة القصيرة التي قضيتها في الدوحة ، شعرت براحة نفسية شديدة ، حيث الأماكن الجيدة ، والنظام في كل شيئ ، فضلاعلى الأمن والتعامل الجيد في كل الأماكن.
 

* من هو اللاعب الذي شعرت معه بالانسجام في الفريق؟
** كل اللاعبين متميزين ، لكن أرى أنه من المكن ان يكون هناك تفاهما بيني وبين اللاعب الكونغولي ديوكو ، وأتمنى تكوين ثنائي قوي يخدم مصلحة الفريق.
 

* عقدك مع الأهلي لخمسة أشهر..فماذا تخطط في المستقبل؟
* أتمنى النجاح مع الأهلي ، لأنني أسعى لأن تكون تلك التجربة بوابتي للعب في أكبر الأندية الخليجية ، بشكل عام والأندية القطرية بشكل خاص ، حيث أتمنى أن أكمل مسيرتي الكروية بدوري النجوم.
 

* لماذا اخترت اللعب بالدوري القطري؟
** سمعت كثيرا عن قوة الدوري ، وتواجد العديد من النجوم فيه ، وكنت حريص على التواجد به ، بعدما فسخت عقدي مع نادي تيريك الروسي.
 

* لماذا فسخت عقدك مع النادي الروسي؟
** لم أشعر بالراحة والأمان في المدينة التي كنت أسكن بها ، ولم أتأقلم مع الأجواء ، ولذلك طلبت من إدارة النادي الرحيل بشكل ودي.
 

* في النهاية..هل ترى أن اللعب في الأهلي مغامرة بسبب تراجع ترتيب الفريق وقصر مدة التعاقد؟
اللعب للأهلي ليست مغامرة ، فقبل التعاقد مع النادي كنت أعرف الصعوبات التي يواجهها في المسابقة ، وعموما أنا بطبعي أحب التحديات وسأحاول خدمة فريقي.
 

اقراء ايضا