ديبا: حرموني من اللعب للغرافة أوالعربي

"مِن كُـتر خطابها بارت".. هذه الكلمات تعتبر مقولة مصرية شهيرة ، تطلق على العروس التي يرغب أكثر من شخص الزواج بها ، ثم في النهاية لا تتزوج أحدا.

مغزى تلك المقولة ينطبق تماما على النجم المغربي أنور ديبا المحترف بنادي الوكرة ، الذي تلقى 9 عروض من أندية قطرية خلال الانتقالات الشتوية الماضية، ثم مع إغلاق باب الإنتقالات لم ينضم لأي ناد.

"ديبا" وقع عقدا مع نادي قطر الأسبوع الماضي ، ثم قبل ساعات قليلة من إغلاق باب الانتقالات الشتوية ، تراجع النادي عن ضمه بدعوى إصابته.

موقع قناة الكأس أجرى حوار خاصا مع أنور ديبا ، وفتح لنا قلبه ، وصرحنا بكواليس الأوقات الصعبة التي مر بها ، ثم أسرار كيفية إبعاده عن نادي قطر. 

وفيما يلي أبرز عناوين الحوار :

  • مازلت مرتبطا بعقد مع نادي قطر ولا أعرف كيفية ضمه للاعب آخر
  • طبيب قطر منح الشيخ جاسم الضوء الأخضر للتعاقد معي
  • أتدرب بقوة مع الوكرة حاليا وأنتظر أي فرصة للانضمام لناد آخر
  • تجديد بوطاهر للوكرة لن يؤثر على عودتي الموسم المقبل

 ... وإليكم نص الحوار:

 * في البداية.. دعنا نستهل الحوار بمعرفة آخر المستجدات في مصيرك بعد موقف نادي قطر؟

** حتى الحين ، مازلت مرتبطا بعقد مع نادي قطر ، فلم أحسم أموري بشكل قانوني ، رغم أنني أعلم أنهم تعاقدوا مع لاعب آخر.

*قلت أنهم تعاقدوا مع لاعب آخر.. إذن علاقتك انتهت بالنادي؟

** علاقتي لم تنته بشكل رسمي وقانوني بنادي قطر ، فقد وقعت عقدا معهم ، ولم يقم أي مسؤول بمنحي أي كتاب رسمي يفيد ذلك ، ولا أعرف كيف تعاقدوا من لاعب آخر من الناحية القانونية رغم أنني لم أسوى مخالصة مع النادي؟

* ما مصيرك خلال الفترة المقبلة؟

** أتدرب حاليا مع نادي الوكرة بكل قوة ، وأسعى لتطوير مستواي الفني والبدني ، وسأنتظر  ماذا ستسفر عنه الأيام المقبلة.

* بم تفسر ما حدث لك في نادي قطر بعد التوقيع؟

** بصراحة أستغرب كثيرا مما حدث ، فهم يقولون أنني مصاب ، بينما الحقيقة ليست كذلك تماما ، فقد أجريت فحوصات طبية في اسبيتار ،وأكد الأطباء أنني قادر على اللعب في أقرب فرصة.

* ما حقيقة التقرير الطبي الذي كان وراء إبعادك عن نادي قطر؟

** هذا التقرير من طبيب نادي قطر ، واندهشت كثيرا من كلامه لأنه كان حاضرا معي أثناء الفحوصات في اسبيتار ، وسمع خبراء اسبيتار يؤكدون قدرتي على اللعب.

* وما قصة عمليه تنظيف الركبة؟

** في بعض الأحيان أشعر بآلالام في الركبة ، وأطباء في اسبيتار أكدوا عدم إعاقتها عن عدم مشاركتي ، وما أحتاجه فقط عمل جلسات تقوية للركبة في الوقت الحالي ، على أن أخضع للعملية نهاية الموسم.

* تتحدث وهناك نبرة حزن واضحة عليك..فهل لهذه الدرجة تشعر بالظلم؟

** لا شك في أنني حزين للغاية من نادي قطر ، فقد فعلوا ذلك دون أن يقوم الجهاز الفني بتجربتي داخل الملعب أو أشارك مع الفريق في التدريبات لأؤكد قدرتي على اللعب، وبصراحة أرى أن طبيب الفريق يتحمل السبب المباشر فيما صار لي ، حيث أصبت بصدمة من موقفه ، لأنه كان أول من أكد جاهزيتي للعب ، وهو من منح إدارة  نادي قطر الضوء الأخضر للتعاقد معي .

* ماذا قال هذا الطبيب بالتفصيل؟

** لقد أخطر هذا الطبيب الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس جهاز الكرة السابق بنادي قطر بأنني لائق طبيا ، وأن ما أعاني منه هو آلالام في الركبة تحتاج للعلاج لبضعة أيام ، ثم بعد حوالي 4 أيام سألني الطبيب عن مدى تطور الإصابة ، فأخطرته بأنني مازلت أشعر ببعض الآلام البسيطة ، وبعد ذلك فوجئت به يطلب مني فحصا آخر في اسبيتار ، وتوجهنا سويا إلى هناك وخضعت للفحص ، وقال الأطباء في أسبيتار أنني قادر على اللعب مع الفريق بعد عمل بعض التقويات في الركبة تحتاج لبضعة أيام ، ثم بعد ذلك فوجئت في اليوم التالي بطبيب نادي قطر يكتب تقريرا بأنني مصاب ولا أستطيع اللعب مع الفريق !!

* قيل أنك كنت تتدرب مع الوكرة وتعرضت للعبة خشنة تسببت في تلك الآلام؟

** هذا الكلام ليس صحيحا ، فبعد توقيعي لنادي قطر ، ذهبت للنادي وخضعت لتدريبات علاجية لمدة أربعة أيام.

* ولماذا توقفت خلال الأيام الماضية قبل تعاقدهم مع النرويجي "بامودوكاه" بدلا منك؟

** لم أذهب للنادي بعدما علمت بتعاقدهم مع اللاعب من حسن الانصاري المدير الاداري في نادي قطر ، حيث أبلغني بذلك يوم 30 يناير ، ثم تحدث معي في مساء اليوم التالي فيصل الكواري المشرف العام على الفريق ، وأخطرني بتعاقدهم مع "كاه" ، فطلبت منه منحي كتاب رسمي بذلك ، لكن لم أتسلم هذا الكتاب حتى الحين.

* قيل أن الشيخ جاسم تم إعفاءه من منصبه بسبب التعاقد معك وأنت مصاب.. فماذا تقول؟

** الشيخ جاسم لا ذنب له في التعاقد معي ، كما أنني لست مصابا ، وكما ذكرت لك مسبقا ، فقد نال الشيخ جاسم الضوء الأخضر من الطبيب.

* هل تحدثت مع هذا الطبيب بشكل شخصي حول حقيقة إصابتك؟

** كنت أتحدث معه بشكل عادي ، فليس بيني وبينه أي علاقة شخصية ، بل أؤكد لك أنك لا أعرف اسمه !!

* بعد رحيلك عن نادي لخويا ، تلقيت 9 عروض من أندية قطرية، وكنت حائرا في الاختيار، لكن الآن أصبحت بلا ناد..فماذا تقول؟

 ** بالتأكيد ليس لي ذنب فيما حدث ، فقد كنت أختار بمساعدة خالد سلمان وكيل اللاعبين ، وكذلك بناء على موقف ناديي الوكرة ولخويا ، حيث أن مصيري كان مرتبطا بهما.

* من كان وراء اختيارك اللعب لنادي قطر ؟

** اخترت نادي قطر بعد مفاضلة بين 9 عروض ، فقد كنت أفضل اللعب لفريق يشارك في دوري أبطال اسيا ، كالغرافة والعربي ، وعندما فشلت في اللعب لأحدهما ، اخترت نادي قطر لأنه كان الأكثر جدية ورغبة في ضمي.     

* هل أنت نادم على هذا القرار؟

** بالتأكيد نادم عليه ، فقد كنت أنتظر الأفضل من نادي قطر !!

* قلت أنك فشلت في اللعب للعربي والغرافة.. ما معني ذلك؟

** في البداية كان الغرافة يريد ضمي ، لكن فوجئت بمسؤولي لخويا يخبرونني بأن المفاوضات لم تنجح معهم ، أما العربي ، فأبلغني مسؤولو الوكرة بأن المفاوضات لم تنجح !!

* يقال أنك لاعب كثير الاصابات.. فما رأيك خصوصا أنك كنت غائبا عن لخويا منذ بضعة أشهر للاصابة ؟

** هذا الكلام ليس صحيحا ، فأي لاعب يتعرض للاصابة ، وبالنسبة لغيابي عن لخويا للاصابة ، فقد كان ذلك بسبب آلالام في الحوض ، وخضعت للعلاج في لندن ، وتخلصت من تلك الإصابة تماما .

 *  بعيدا عن أزماتك .. كيف ترى مستوى الوكرة هذا الموسم وإمكانية تواجده مع المربع الذهبي؟

** الفريق هذا الموسم يسير بشكل جيد ، ويتواجد مع الكبار ، فقد جمع 20 نقطة في 14 مباراة ، ويلعب مباريات جيدة خصوصا مع الفرق الكبرى، لكن المشكلة تكمن في مباريات الفرق الأقل في المستوى، وإذا تعامل مع الفريق بشكل جيد سيتواجد بالمربع الذهبي.

* ما رأيك في اقتراب تجديد الوكرة لعقد سعيد بوطاهر الذي حل بدلا منك بعد انتقالك إلى لخويا ، ويشبه طريقة أدائك؟

* بوطاهر إضافة قوية للوكرة ، وظهر بمستوى جيد ، واستمراره مكسبا كبيرا ، أما مسالة تواجدنا سويا الموسم المقبل ، فهذا يتعلق بتكتيك المدرب.

*كيف ترى المنافسة على لقب الدوري؟

** المنافسة قوية وصعبة للغاية بين جميع الفرق، لكنني أرى فرصة السد ولخويا الأقرب لنيل اللقب ، وأعتقد أن تعاقد المهاجم البوركيني داغانو مع لخويا سيكون إضافة قوية ، لأنه لاعب جيد.

* في النهاية..ما تعليقك على ما يقال بأن جمال بلماضي محظوظا بتدريب لخويا الذي يضم عددا كبيرا من النجوم؟

** بلماضي مدرب جيد ، وأعتقد أن مستواه يتطور بمرور الوقت ، ولو لم يكن مدربا جيدا لما فاز بالدوري معه لخويا  ، فالمدرب الناجح هو الذي يجيد التعامل مع اللاعبين المتواجدين معه.

     

اقراء ايضا