ديبا يعلن: لن ألعب إلا للوكرة..وشكرا لمسؤولي لخويا

حسم النجم المغربي أنور ديبا الجدل المثار حول وجهته المقبلة بعد قرار إدارة نادي لخويا بالاستغناء عن خدماته مؤخرا.

فقد واصل النجم المغربي أنور ديبا تصريحاته الخاصة لموقع "قناة الكأس" لليوم التاني على التوالي.

فبعد انفرادنا بتصريحاته مساء الخميس عقب قرار نادي لخويا ، وتأكيد أن رحيله عن النادي كان مفاجأة بالنسبة له ، حيث كشف عن حوار دار بينه وبين مدرب لخويا جمال بلماضي منذ أيام قليلة ، اكد له خلاله بقاءه مع الفريق ، ثم بعد ذلك صدر قرار رحيله .

قال أنور ديبا في تصريحات خاصة عبر الهاتف من لندن مساء الجمعة ، أكد خلالها أنه لن يلعب لغير الوكرة في الفترة المقبلة.

وأكد ديبا أنه واثق من العودة للوكرة في يناير المقبل ، حيث كشف لموقع الكأس أنه تلقى اتصالا من بعض مسؤولي الوكرة الذين طالبوه بعدم التفكير في أي عروض أخرى ، والتركيز فقط في التخلص من الإصابة.

وأضاف ديبا: رغم أنني لدي العديد من العروض ، إلا أنه سيكون من الصعب على اللعب لأي فريق آخر غير الوكرة لأنه بيتي الأول والأخير.

وعن الأنباء التي تتردد مؤخرا عن تلقيه عرضا من نادي أم صلال، أكد ديبا أن العرض وصله عن طريق خالد سلمان وكيل اللاعبين ، لكنه لا يفكر في الأمر كثيرا ، خصوصا بعد كلام مسؤولي الوكرة معه.

ويتواجد ديبا حاليا في لندن للخضوع لبرنامج علاجي للتخلص من الإصابة ، التي يعاني منها منذ أكثر من شهرين ، وأكد أنه لا يفكر حاليا سوى في التخلص من الإصابة ليعود سريعا للملاعب بكل عافيته ، حيث سيكون جاهزا بنسبة 100% خلال ثلاثة أسابيع على أقصى تقدير.

في الوقت نفسه ، وجه ديبا شكرا خاصا لمسؤولي لخويا على اطمئنانهم عليه خلال فترة تواجده في أوروبا ، وخص بالذكر كل من بلال وليد رئيس جهاز الكرة وأمين السر العام وكذلك وليد بخيت مدير الفريق وعدنان العلي المنسق الإعلامي. 

كما وجه اللاعب المغربي شكرا خاصا أيضا لمسؤولي الوكرة على اطمئناهم عليه باستمرار ، لاسيما منذ بداية الإصابة عندما كان في هولندا ، حيث تحدث معه هاتفيا جميع مسؤولي نادي الوكرة.

واختتم أنور ديبا تصريحاته الخاصة بقوله: أعتقد انه من الصعب رفض اللعب لناد يحرص مسؤولوه على احترامي وتقديري ، فعلاقتي بنادي الوكرة وطيدة للغاية، حيث أراه بيتي الأول والأخير.    

اقراء ايضا