عقيلي: الياباني كاغاوا الأحق بلقب أفضل لاعب أسيوي

هو اسم على مسمى، فهو هادئ بطبعه سواء داخل الملعب أو خارجه ، كما أنه يتعامل مع الأمور بعقلانية شديدة.

ولا شك في أن ذلك الأمر يتطلبه مركزه في المستطيل الأخضر نظرا لحساسية مركزه ، ليكون قادرا على التعامل مع المهاجمين بكل صرامة وقوة ليبطل مفعول خطورتهم.   

إنه النجم الإيراني "هادي عقيلي" صخرة دفاع نادي العربي والمنتخب الإيراني لكرة القدم، الذي مر بلحظات عصيبة  خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب المنافسة الشرسة التي دخل فيها لنيل جائزة أفضل لاعب اسيوي لعام 2011.

حصل "عقيلي" على لقب ثاني أفضل لاعب اسيوي لعام 2011 بعد منافسة شرسة مع اللاعب الأوزبكي سيرفر دجيباروف المحترف في نادي الشباب السعودي.

وفي أول ظهور للنجم الإيراني في الإعلام القطري ، أجرى موقع "قناة الكأس" حوار خاصا معه ، وفتح لنا قلبه في العديد من الأمور ، كان أهمها بلاشك عدم فوزه بجائزة أفضل لاعب اسيوي.

وفيما  يلي أبرز عناوين هذا الحوار:

  • لم أتعرض للظلم..ومركزي أضعف فرصتي في اللقب.
  • أتمنى التعويض مستقبلا..وهذه أسباب عدم احترافي بأوروبا
  • الجماهير اختارتني أفضل لاعب اسيوي..وهذا خفف حزني
  • العربي يحتاج إعادة تأهيل قبل المشاركة في دوري أبطال اسيا
  • أتمنى فوز العربي بدوري النجوم..ولكن
  • سعيد بقوة المنافسة في دوري النجوم..ولخويا الأفضل
  • السد استفاد من درس سباهان واستحق الزعامة الاسيوية
  • أشعر بالراحة في العربي..ولا أشغل بالي حاليا بتجديد عقدي

 وإليكم نص الحوار:

* كيف ترى اختيارك ثاني أفضل لاعب اسيوي؟

** قبل أي شيئ أقول الحمد لله على ما حدث، فقد كنت أتمنى الفوز باللقب ، لاسيما أن كل المؤشرات تؤكد ذلك ، فضلا على أن شعوري كان قويا بنيلي الجائزة منذ الوصول إلى ماليزيا ، فضلا على أنني سبق لي الترشح للفوز بها أيضا عام 2009 ، وكنت قريبا للغاية من اللقب.

* إذن ما سبب عدم فوزك باللقب من وجهة نظرك؟

** الإجابة ليست عندي ، بل عند اللجنة التي اختارت دجيباروف اللاعب الأفضل ، ومن وجهه نظري أرى أن ترشح اوزبكستان للمربع الذهبي لكأس اسيا 2011 وخروجنا من الدور ربع النهائي أثر على فرصتي بالسلب.

* هل تشعر بالظلم لعدم اختيارك الأفضل؟

** لم أشعر بالظلم ، فهذا حال كرة القدم ، ووصولي لهذا المركز يؤكد اجتهادي في عملي ووصولي لمستوى جيد، من خلال مسيرتي مع منتخب ايران أو نادي سباهان قبل الانضمام للعربي، وسيكون الأمر دافعا قويا لي في المستقبل.

* هل ترى أن اختيار دجيباروف كان فيه شيئ من المجاملة أو لديك أي تحفظات على طريقة اختياره؟

** أحترم قرار الاتحاد الاسيوي كثيرا ، وسيكون الأمر حافزا قويا خلال السنوات المقبلة، ولا أعتقد أنهم جاملوا دجيباروف ، فهو أيضا عمل بشكل جيد مع فريقه ومنتخب بلاده ، وبالنسبة لرأيي الشخصي فهناك بعض التحفظات ، حيث أرى أن اللاعب الياباني شينجي كاغاوا المحترف في بوروسيا دورتموند هو الأحق بالجائزة، حيث ظهر بمستوى متميز للغاية مع فريقه ومنتخب بلاده وقاده للفوز بكأس اسيا التي أقيمت في الدوحة.

* في ظل اقترابك من سن الـ 30 هل من الممكن أن تفوز باللقب مستقبلا؟  

** ولم لا ، فالمشوار أمامي مازال طويلا ، والحمد لله أحافظ على نفسي كثيرا وأتدرب بجدية وأسعى لتطوير مستوى ، وبلوغ سن الـ 30 ليس عائقا ، بل أراه السن المناسب للتألق والاستفادة من خبرات السنين السابقة.

* هل ترى ان هناك عوائق حرمتك من الفوز باللقب؟

** أعتقد أن مركزي في الملعب كمدافع أضعف فرصتي في الفوز بالجائزة، فعادة ما يكون لاعب الوسط أو المهاجم هم الأقرب للجوائز فضلا على ان جائزة عام 2010 فاز بها المدافع الاسترالي ساشا اوغنينوفسكي ، ومن الصعب ان يفوز مدافعين مرتين متتاليتين باللقب، وأحب الاشارة الى ان موقع الاتحاد الاسيوي كان قد طرح تصويتا للجماهير عبر موقعه الالكتروني، وجاءت نتيجة التصويت في مصلحتي بفارق كبير عن دجيباروف ، وعموما هذا الأمر خفف حزني عن عدم نيل الجائزة.

*ما تعليقك على استقبال مسؤولي النادي العربي في مطار الدوحة بعد وصولك من ماليزيا؟

** فوجئت بهم ، ولاشك انني سعدت بهم ، والأمر ليس بغريب على ادارة العربي ، وحبهم لي وتقديرهم منذ التعاقد مع النادي ، حيث أحظى بمعاملة جيدة للغاية ، وأشعر براحة شديدة.

* بعد اعترافك بشعورك بالراحة في العربي..هل ستستمر معه طويلا وتجدد عقدك الذي يبلغ موسم واحد فقط؟

** الحديث عن التجديد أمر مبكرا ، ولا أهتم بذلك في الوقت الحالي لأنني لاعب محترف ، ولابد ان يكون تركيزي مع الفريق لاقدم أقصى مجهودي.

*وكيف ترى مسيرة العربي هذا الموسم في الدوري؟

** الفريق لم يقدم المردود الجيد حتى الآن ، والنتائج توضح ذلك ، فقد تعادلنا في 6 مباريات ، وحققنا الفوز مرة واحدة فقط خلال المباريات السبع التي خضناها ، وأعتقد ان المشكلة واضحة للجميع ، وتكمن في خط الهجوم، والسبب يعود لإصابة المهاجم البرازيلي فاندرلي في المباراة الأولى للدوري.

*وهل هذا المستوى يؤهل العربي للمنافسة على الدوري ودوري أبطال اسيا؟

** الحديث عن المنافسة على دوري النجوم مازالت قائمة ، ويمكن التعويض فيه مستقبلا ، بينما الأمر مختلف في دوري ابطال اسيا الذي سيشارك فيه الفريق يعد غياب طويل للغاية.

* وما الذي يحتاجه العربي للمنافسة على دوري أبطال اسيا؟

** من خلال تجربتي مع نادي سباهان والمشاركة في البطولة خلال الست سنوات الماضية، أرى أن العربي يحتاج لإعادة تأهيل بدني وفني ونفسي ، لأن كل الفرق قوية جدا في البطولة الاسيوية ، والمجال قصير ، ولا وقت للتعويض مثل دوري نجوم قطر، ولاعبي العربي يفتقدون خبرة التعامل مع تلك البطولة القوية ، كما أن الفريق يحتاج تدعيم لخط هجومه.

* كيف ترى فوز نادي السد بالبطولة الاسيوية؟

** لقد كان أمرا جيدا ، وجاء عن استحقاق ، لأن السد تعامل بذكاء شديد وحنكة مع المباريات الحاسمة في الدور النهائي ونصف النهائي، واعتقد انه استفاد كثيرا من درس نادي سباهان ، عندما خسر منه ذهابا وإيابا ، لكن السد استفاد من خطأ اداري في مباراة الذهاب والاتحاد الاسيوي منحه الفوز 3-0 ، وهذا الأمر كان حافزا قويا للسد في المباريات التالية ، وأستغل الفرصة لأوجه التهنئة للسد وأتمنى له التوفيق في كأس العالم للأندية.

* بعد 8 جولات من دوري نجوم قطر .. كيف ترى المنافسة، ومن ترشح للفوز بالدرع؟

** المنافسة قوية للغاية نظرا لتقارب مستوى كل الفرق ، وأعتقد أن النتائج تعكس ذلك، اما عن الترشيح للفوزبالدوري ، فبالطبع أتمنى فوز العربي ، لكن على أرض الواقع هناك فرقا قويا أبرزها فريق لخويا الذي يملك عناصر مميزة ، وأرى ان المنافسة ستستمر حتى اللحظات الأخيرة من المسابقة.

* بعيدا عما سبق.. لماذا تأخر احترافك خارج إيران رغم امتلاك مقومات اللاعب المتميز؟

** الظروف لم تساعدني في خوض تلك التجربة، فقد تلقيت بعض العروض الأوربية في السنوات الماضية ، لكن وقت تلقيها لم يكن مناسبا ، حيث اكون قد جددت عقدي مع نادي سباهان ، ويتمسك النادي ببقائي ، فضلا على أن الأندية الأوروبية تفضل جلب أي لاعب اسيوي دون دفع قيمة انتقال ، حيث تفضل أن يكون اللاعب حرا .

* هل مازلت تطمح لخوض التجربة؟

** ولم  لا ، ففي حال تلقي عرض جيد سأقوم بدراسته مع وكيل أعمالي واتخاذ القرار المناسب.

* في النهاية..كيف ترى فرصة إيران في التأهل لكأس العالم 2014 وكذلك منتخب قطر؟

** المنتخبان يلعبان في مجموعة واحدة، ومنتخب ايران ضمن بلوغ الدور الرابع من التصفيات، ومنتخب قطر سيلحق به ، حيث يتبقى مواجهة واحدة في المجموعة ستجمع بينهما في فبراير المقبل، واتمنى من كل قلبي صعود ايران وقطر للمونديال.   

 

 

اقراء ايضا