رونالدو: قطر تستحق تنظيم المونديال وأتمنى العمل بها

 وصل النجم البرازيلي الشهير "رونالدو" على الدوحة فجر اليوم – الاثنين- وتوجه إلى الحي الثقافي "كتارا" والتقى بمديره العام مارسيو باربوسا وعقدا سويا مؤتمرا صحفيا كشفا فيه عن أوجه التعاون بين "كتارا" والأسطورة رونالدو.

 وعلى هامش تواجد رونالدو في "كتارا" ، أدلى بتصريحات خاصة لموقع قناة الكأس ، قال فيها أنه سعيد للغاية بالتواجد في الدوحة للمرة الأولى.

 وأوضح رونالدو أنه منذ وصوله للدوحة تجول في بعض الأماكن بها وشعر أنها بلد رائعة وتستحق تنظيم كأس العالم 2022.

 وقال رونالدو أن قطر تستطيع تنظيم مونديال رائع وإبهار العالم من خلال تنظيم هذا الحدث الكبير والعديد من الأحداث الرياضية العالمية،موضحا أن هناك متسع من الوقت أمام قطر للاستعداد لمونديال 2022 بشكل جيد.

 وحول إمكانية العمل في قطر في أي مجال رياضي وتحديد التدريب، قال رونالدو أنه يتمنى التواجد في الدوحة واستمرار التعاون مع المسؤولين عن الرياضة في بعض المجالات ، مؤكدا عدم اتجاهه لمجال التدريب لأنه لا يفضله ، لكن هناك مجالات أخرى تتعلق بالتسويق الرياضي يفضل العمل فيها.

 وواصل الأسطورة البرازيلية تصريحاته الخاصة لموقعنا ، بالحديث عن الكلام الذي يتردد عن حدوث أزمة بين البرازيلي والفيفا بخصوص التأخير في الانتهاء من المنشات، قال رونالدو كل شيئ سيكون جاهز في الموعد المحدد ، وستنظم البرازيل المونديال بشكل جيد.

 وسيتواجد رونالدو في ملعب احمد بن علي بنادي الريان مساء الاثنين لمتابعة منتخب بلاده عندما يواجه نظيره المصري في مباراة ودية دولية.

 أما عن فعاليات المؤتمر الذي عقده رونالدو مع مارسيو باربوسا المدير العام للحي الثقافي "كتارا" ، فقد شهد الكشف عن أوجه التعاون بينهما خلال الفترة المقبلة.

 في بداية المؤتمر أبدى مارسيو ترحيبه بالنجم البرازيلي ، وقال أنه سعيد بتواجده في كتارا .

 وأوضح مارسيو ان الهدف من التعاون مع رونالدو يعود إلى أن الرياضة أصبحت لها دورا كبيرا في الحياة الإنسانية ، ولذلك تم توجيه الدعوة له لعمل بعض العروض الرياضية بعدما تم بحث الأمر مع اللجنة الأولمبية.

 وترك مارسيو للنجم البرازيلي الفرصة في الحديث وتوضيح أوجه التعاون مع "كتارا".

 وقال رونالدو أنه توصل لاتفاق لتنظيم مهرجان رياضي في الدوحة سيقام في أبريل المقبل ، تحت مسمى " شوبو".

 واوضح رونالدو أن هذا المهرجان سيشارك فيه العديد من النجوم العالميين من البرازيل وايطاليا وفرنسا واسبانيا والبرتغال، حيث سيقودوا بعض الفرق لتقديم عروض كروية.

 وقال رونالدو أنه واثق من أن تنظيم هذا الحدث سيكون بداية جيدة لتعاون مثمر مع دولة قطر بشكل عام وكتارا بشكل خاص ، متمنيا تحقيق مزيد من النجاحات في الفترة المقبلة.

 وسيتم تنظيم بعض الأنشطة الأخرى على هامش هذا المهرجان الذي سيتولاه رونالدو ، لتكون ذلك فرصة جيدة لمزيد من التثقيف في قطر والتعرف على ثقافتها في الماضي والحاضر.

 وقال رونالدو أنه عندما قرر الاعتزال كان الأمر صعبا عليه للغاية ، لكن ظروف الإٍصابات اضطرته لذلك حيث ناداه جسده بضرورة الحصول على قسط من الراحة.

 وحول إمكانية العمل في نادي ريال مدريد ، أوضح رونالدو أنه سيكون سعيدا بهذا الأمر خصوصا أنه يتربط بعلاقة وطيدة مع مسؤولي النادي الملكي ، مشيرا إلى أنه لا يفضل العمل في أي مجال بعيدا عن التدريب.    

 وحقق رونالدو العديد من النجاحات على صعيد الأندية والمنتخب البرازيلي، حيث فاز معه بكأس العالم 1994 ، وبطولة عام 2002 التي أبدع فيها ونال خلالها لقب الهداف.

 ولعب رونالدو لأندية كروزيرو البرازيلي وايندهوفن الهولندي وبرشلونة الاسباني وانتر ميلان الايطالي وريال مدريد الاسباني وميلان الايطالي.

اقراء ايضا