سيموندي: مهمتي ليست انتحارية ولا أملك عصا سحرية

جاء اختيار إدارة النادي الأهلي للمدرب الفرنسي سيموندي لقيادة فريق الكرة خلال الفترة المقبلة خلفا للمدرب الوطني عبد الله مبارك ليزيد من الترقب لنتائج الأهلي بعدما كان الجميع ينتظر ظهور العميد في الدوري بثوبه الجديد مع بومبارك الذي نال لقب أفضل مدرب في دوري نجوم قطر بعد انقاذ الفريق من الهبوط بأعجوبة الموسم الماضي.

ولاشك في أن مهمة سيموندي – مدرب منتخبنا الأولمبي السابق ونادي الخريطيات- مع الأهلي لن تكون سهلة ، فالفريق حصد نقطة وحيدة فقط من خمس مباريات، وأمامه مواجهة صعبة أمام فريق أم صلال الأحد المقبل.

موقع "قناة الكأس" أجرى حوار خاصا مع المدرب الفرنسي سيموندي بعد ساعات قليلة من توليه مهمة تدريب الأهلي، لمعرفة ما يدور بخاطره خلال الفترة المقبلة.

ونلخص أبرز ما قاله في تلك العناوين.

* أحاول انتشال اللاعبين من الاحباط لنحقق الانتصارات

* المركز الأخير لا يليق بالأهلي وسأبدأ بمعالجة اللاعبين نفسيا

* مباراتنا المقبلة مع أم صلال صعبة لكنها ليست مصيرية

* لهذه الأسباب رفضت عروضا كثيرة وجلست في قطر

* لم أتوقع رحيلي عن المنتخب الأولمبي بهذه السرعة..ولم أقصر معه

 وفيما يلي نص الحوار.

في البداية..كيف ترى المهمة مع الأهلي في الفترة المقبلة؟

لا شك في أنها ستكون صعبة نظرا للحالة النفسية السيئة التي يمر بها اللاعبين بسبب الخسارة في المباريات الأربع الماضية في الدوري، فقد لمست ذلك خلال الجلسة التي عقدها معهم بعد ساعات قليلة من تولي المهمة ،وطلبت منهم نسيان الماضي تماما وفتح صفحة جديدة في المرحلة المقبلة، وسأحاول إخراجهم من الاحباط لنحقق الإنتصارات.

متي بدأت المفاوضات مع الأهلي ومن تحدث معك من مسؤوليه؟

تحدث معي رئيس النادي الشيخ أحمد بن حمد بن علي آل ثاني منذ أيام قليلة ، وعرض على الأمر ولم أتردد في قبول المهمة لرغبتي دخول  تحد جديد خلال مسيرتي التدريبية.

ما تعليقك على الأنباء التي ترددت خلال الفترة الماضية حول تفاوضك مع إدارة الأهلي؟

كنت أتابع هذا الكلام في وسائل الإعلام فقط ، فقد تردد أنني مرشح لتدريب الأهلي تارة ، وكذلك لنادي قطر والغرافة تارة أخرى، كما قال البعض أنني ساعود لتدريب نادي الخريطيات.

وبم تفسر حضورك لمباراة الأهلي الأخيرة مع نادي قطر مع مساعدك "جوزيه"؟

لقد حضرت العديد من المباريات في الدوري هذا الموسم لأتعرف على مستويات جميع الأندية بحكم تواجدي في الدوحة.

وما سر رفضك للعديد من العروض خارج قطر وإصرارك على التواجد بها رغم عدم العمل مع أي ناد؟

بعد رحيلي عن المنتخب الأولمبي بشكل سريع وغير متوقع ، كان من الصعب الرحيل عن الدوحة لأنني مستقر مع أسرتي وأبنائي يدرسون في الدوحة، وعموما فقد كان تواجدي بالدوحة بناء على تنسيق مع اتحاد الكرة نظرا للعلاقة الجيدة مع مسؤوليه، فضلا على شعوري براحة نفسية في الدوحة ورغبتي في الاستمرار أطول وقت ممكن، وكنت أنتظر حدوث أي تغييرات في الأجهزة الفنية للأندية على امل العودة للتدريب مجددا في قطر.

كيف لم تتردد في قبول تدريب الأهلي رغم النتائج السلبية في الدوري؟

أنا بطبعي أحب التحدي والمغامرات ، فقد سبق لي تدريب فريق الخريطيات في ظروف مشابهة ونجحت معه في تحقيق نتائج جيدة، وبالنسبة للأهلي أرى أن الفريق جيدا ويضم لاعبين متميزين ، وصادفه سوء حظ في المباريات الماضية، وأحب التأكيد على انني لا أملك عصا سحرية حتى أنجح بسرعة في تحسين مستوى الأهلي وتحقيق الانتصارات معه ليعود الفريق لمساره الصحيح، فالتحسن سيكون بشكل تدريجي.

معنى كلامك أنك ترى صعوبة تحقيق الفوز في المباراة المقبلة أمام فريق أم صلال؟

لا يمكن التنبؤ بنتيجة أي مباراة ، وسنحاول في مباراة أم صلال الأحد المقبل تحقيق الفوز رغم صعوبة المباراة ، وعموما أرى أن المباراة ليست مصيرية فالمشوار مازال طويلا في الدوري.

كيف سيتم الاعداد لمباراة أم صلال؟

سأحاول مع الجهاز المعاون عمل توليفة من اللاعبين مع التأهيل النفسي بشكل جيد ، وأتمنى تحقيق نتيجة طيبة في تلك المباراة لتكون البداية جيدة مع الأهلي وتساهم في رفع معنويات اللاعبين.

باعتبارك مدرب كبير..ما تفسيرك لخسارة الأهلي في آخر مبارتين رغم أنه كان متقدما بفارق هدفين؟

لا أملك التعليق على هذا الأمر ، لأنني احترم المدرب السابق عبد الله مبارك ، وأفضل التركيز مع فريقي حاليا لنبدأ صفحة جديدة في الفترة المقبلة.

بعيدا عن النادي الأهلي..كيف ترى رحيلك عن المنتخب الأولمبي؟

كما قلت لك في البداية ، رحيلي السريع كان أمرا مفاجئا بالنسبة لي حيث تم ذلك بعد 5 شهور تقريبا، وكنت أتمنى الانتظار فترة أطول لأترك بصمتي مع الفريق بعد الصعود لدور المجموعات في التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 ،  وبشكل عام لم أحزن كثيرا لأنني لم أقصر لحظة واحدة في أداء واجبي مع المنتخب الأولمبي ، فقد عملت بإخلاص شديد خلال فترة تولي تلك المهمة ، واستفدت كثيرا من تلك التجربة ، كما أن علاقتي بمسؤولي اتحاد الكرة كانت ومازالت جيدة ، وأتمنى التوفيق للمنتخب في مشواره خلال الفترة المقبلة مع المدرب أتوري.

في النهاية..من خلال متابعتك لمباريات الدوري..كيف ترى المنافسة على اللقب هذا الموسم؟

أعتقد أنه سيكون أصعب المواسم ، فالمستوى متقارب بين جميع الأندية وذلك الأمر يجعل هناك صعوبة في تحديد الفريق الذي سيتوج باللقب، وبمرور الجولات ستتضح الصورة.  

اقراء ايضا