مسفر يعلن للكأس: قبلت التحدي مع الأبيض

تحدي صعب للغاية يواجهه الدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخب الإمارات الجديد خاصة بعدما تسلم قيادة سفينة الأبيض وهي تكاد تكون شبه منحرفة نحو السقوط في أعماق التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014 بالبرازيل عقب فشل ربان السفينة السابق السلوفيني كاتانيتش، في الحفاظ على خط سير الإمارات خلال التصفيات ، بل ووصل الحال لأن يدخل بها في نفق مظلم بعد الخسارة من الكويت ولبنان لتتضائل حظوظ الأبيض في إستكمال مشوار التصفيات .. وبات مسفر مطالباً في الوقت الحالي ان يتحول إلى جراح شاطر يمسك بالمشرط لإنقاذ حياة الأبيض الإماراتي بعدما استشرى المرض في جسده بفضل الكثير والكثير من الأخطاء التي فعلها كاتانيتش .. موقع قناة "الكأس " التقى في حوار لم تنقصه الصراحة مع الدكتور عبدالله للوقوف منه عن الكثير من الأمور الهامة المتعلقة بالمنتخب الإماراتي وكعادته كان صريحا للغاية ..

 

أبرز عناوين الحوار :

اتحاد الكرة وفر كل شيء لكاتانيتش ولكن

اواجه عدة عوائق ..لكن نعمل على تجاوزها

لم افقد الأمل في الإستمرار في تصفيات كأس العالم رغم الخسارة امام الكويت ولبنان

مهمتي مع الأبيض وطنية واتمنى ان احقق المفاجآة

لست مدرب طوارئ وقد استمر لفترة طويلة

سنجني ثمار الاحتراف بعد سنوات لكن ليس الآن

 

  دكتور عبد الله.. مهمة الامارات تبدو شبه مستحيلة في إستكمال مشوار تصفيات كأس العالم .... أليس كذلك ؟

حسابيا الامل موجود لكل الفرق ،أقول حسابيا ،الواقع يقول ان مبارتي المنتخب الاماراتي مع الكويت ولبنان كان من الممكن ان نجمع منها على الاقل ثلاث نقاط  أونقطتين من خلال التعادل معهما ولكن ماحدث اننا خسرنا ولكن بالنسبة لما تبقى من مباريات فالمنتخب الكوري الجنوبي  كما يعلم الجميع على مستوى فني عال واغلب لاعبيه يلعبون في الدوريات الاوروبية وهو منتخب قوي وربما الظروف شكلت علينا هذه الصعوبة ولكن لدي الامل بأننا قادرون على تقديم شيء خلال لقائنا معه وتحقيق نتيجة إيجابية.

ما الذي تقصده بالظروف ؟

الظروف ليست فقط النتائج  وأقصد بها  أننا في الامارات لم نبدأ الموسم بعد على عكس لاعبي كوريا الذين باشرو في دورياتهم فالتعود على المباريات يجهز اللاعب ذهنيا وهذا ما يعيق عملي كمدرب للمنتخب في هذه الفترة لأنني اود أن اباشر  عملي  والإهتمام بالنواحي الفنية لتصحيح الاخطاء الموجودة في اداء الفريق بالاضافة الى الإصابات وتجهيز اللاعبين القادمين من الاندية.. وعلى كل حال لدينا اسبوعان وهي فترة قصيرة لكن اتحاد اللعبة سيوفر لنا كل ما نحتاجه خلالها لتجهيز اللاعبين بشكل جيد للمباراة .

 ما الذي حدث مع المنتخب الاماراتي حتى يظهر بهذه الصورة في التصفيات وهل المدرب كاتانيتش يتحمل مسؤلية ذلك ؟

 كاتانيتش قدم برنامج اعداد للمنتخب كان يرى من وجهة نظره انه كافيا قبل مواجهة الكويت ولبنان واتحاد الكرة نفذ كل طلباته من حيث إقامة المعسكر في النمسا وإقامة معسكرات داخلية كما ان كاتانيتش كانت لديه فترة زمنية كافية للاعداد،ولكن ربما يكون قد واجه مشكلات اثناء تنفيذ برنامجه مثل عدم جاهزية اللاعبين  أو عدم ملائمة المباريات التي خاضها خلال فترة الإعداد واتمنى ان يسأل كتانيتش عن تفسيره لما حدث لأني كنت بعيداً عن المنتخب وعلى كلٍ ما يهمني الآن وضعية اللاعبين وقت ان استلمت مهمتي  ونحن كجهاز فني وضعنا برنامجاً وأول ما سنقوم به خلال تجمعنا  اختبار الجانب البدني للاعبين لتقييم المستوى بشكل عام ، مهمتي ان اعمل على حل المشكلات التي ظهرت في اداء المنتخب خلال المبارتين مع لبنان والكويت .

 هناك مدربين وطنيون رفضوا ان يكونوا "مدرب طوارئ" كيف تبدو الصورة لديك ؟

الاتحاد الاماراتي لكرة القدم لم يطلب مني ان اكون مدرب طوارئ...أنا الآن مدرب المنتخب الاول وفقط ، هذا أولاً.. وثانيا هذا التكليف هو تحدي بالنسبة لي وانا لدي الرغبة في دخول تحدي قوي ..انا احب التحدي ومن الجميل ان يكون هذا التحدي من اجل الوطن ، ولو تمكنت من تقديم شيء فهذا من رد الجميل لبلدي وأود ان اسألك لوتم التعاقد مع مدرب اجنبي في هذا التوقيت هل سيطلق عليه مدرب طوارئ .. ؟ إذن لماذا يطلق علي مدرب طوارئ ؟

ربما لأن العادة في دول الخليج ان لايستمر المدرب الوطني وغالبا ما تكون الاستعانة به في ظروف مماثلة لظروف المنتخب الاماراتي حاليا ؟

 هذه مشكلة ادارية ولا تهمني وما يهمني الآن انني مدرب المنتخب الاماراتي مثلما اعلن اتحاد كرة القدم ، قد استمر لفترة قصيرة وقد امضي مع المنتخب فترة طويلة وذلك حسب النتائج، وعلى العموم المدربان الاجنبي والمواطن في تخدمهما في النهاية النتائج  واتمنى ان اكون عند حسن ظن الجميع .

 ماذا تقول لو خرج المنتخب الاماراتي من التصفيات ؟

بدلا من افكر بخروج المنتخب انا افكر حاليا ببقائه واستمراره رغم الخسارتين انا لا استغرب أن نتاهل وإن خرج المنتخب الاماراتي فلن يكون اول منتخب يودع التصفيات لكن ان شاء الله سنتاهل .

 

وماذا تقول للاعبي الامارات ؟

لاعبو الامارات يعرفون عبد الله مسفر ويعرفون انضباطه ونظامه واعتقد انهم سيقفون معي في الفترة المقبلة لان مهمتنا مهمة وطن وليست مهمة عبد الله مسفر لوحده.

هل سنرى المنتخب الاماراتي لاحقا  كما رايناه في كاس الخليج الثامنة عشرة ؟

 ان شاء الله واتمنى ان اوفق في اعادة المنتخب لوضعه وتحقيق المفاجآة

برأيك وقياسا على نتائج المنتخب حاليا هل ترى ان الاحتراف لم يقدم شيئا للكرة الاماراتية ؟

 اعتقد ان الإنتقال من مرحلة الهواة الى مرحلة الإحتراف في الدوري الاماراتي جائت سريعة جدا وتسببت في ارباك بالنسبة للتعامل مع الاحتراف نفسه.. الاحتراف اسلوب حياة واللاعبين الهواة يحتاجون لفترة طويلة لاستيعاب ذلك ..و ربما مع الأيام سنصل الى المستوى الاحترافي المطلوب ولا يمكننا ان نقارن الآن لاعبونا بلاعبي دول سبقتنا بكثير في كرة القدم  وألا تنسى ايضا البيئة الاجتماعية للاعب الخليجي والعربي كالارتباط الاسري وغيره بالاضافة الى النظام الغذائي السليم ونظام التدريب انا اعتقد ان نتائج الاحتراف ستظهر بعد عشر أوخمسة عشر عاما علينا ان لا ننتظرها الآن .

 في الآونة الأخيرة حدث تراجع واضح بالنسبة للمنتخبات الخليجية ما السبب وراء ذلك هل هي الرفاهية التي يتمتع بها اللاعب الخليجي كما يقال ؟

 لا اعتقد ان الرفاهية تقف وراء ذلك .. يجب ان نعترف اننا في الخليج ليس لدينا اجيال متتالية .. تظهر عندنا مواهب لكن تخرج في وقت متأخر من عمر اللاعب  وربما تظهر في وقت مبكر لكن لا تجد من يرعاها ، ينبغي ان يفتح الباب للأحتراف الخارجي وحتى الأحتراف الخليجي ولو حدث ذلك أعتقد ان منتخبات الخليج بامكانها ان تعود وتصعد من جديد .

 هل تتوقع يوما ان تقدم الامارات لاعبين محترفين يلعبون خارج بلدهم ؟

والله لا ينقصنا شيء لكن يجب ان يكون اللاعبون مستعدون لذلك اعتقد مع الايام سيكون لدينا من يحترف خارج الامارات .

 

حاوره في الامارات مراسل قناة الكأس: محمد الكعبي 

 

 

 

اقراء ايضا