لوثار ماتيوس ينتقد تعامل إدارة بايرن ميونيخ مع ليفاندوفسكي

 انتقد لوثار ماتيوس، قائد بايرن ميونخ الألماني السابق، إدارة النادي في تعاملها مع المحادثات مع المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي والذي يبدو وأنه في طريقه لمغادرة الفريق في الصيف.

وقال ماتيوس في مقال له على موقع شبكة "سكاي" اليوم الاثنين، إن بايرن قضى وقتا طويلا في محاولاته لضم المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند لاعب بوروسيا دورتموند والذي انضم الآن إلى مانشستر سيتي، مؤكدا أنه كان يجب إخبار ليفاندوفسكي منذ عدة أشهر برغبة النادي في تجديد عقده بعد عام 2023 عوضا عن ذلك.

كان بايرن وليفاندوفسكي قد أكدا يوم السبت الماضي أن اللاعب لن يجدد عقده، فيما يبدو وأن المهاجم البولندي / 33 عاما/ في طريقه للانضمام إلى برشلونة الإسباني حيث تردد أنه  عُرض عليه عقد لمدة ثلاثة أعوام.

ويصر بايرن، الذي قيل إنه سيمنح المهاجم البالغ من العمر 33 عاما عقدا لمدة عام واحد إضافي مثل باقي اللاعبين الكبار، على أن  يواصل اللاعب مسيرته مع الفريق حتى نهاية عامه الأخير في العقد.

وقال ماتيوس قائد منتخب ألمانيا المتوج بكأس العالم :1990 "كان يجب عليهم التحدث إليه منذ عدة أشهر، وإرسال  رسالة واضحة برغبة النادي في الإبقاء عليه، لكن يبدو وأنهم انشغلوا بالمفاوضات مع هالاند وحاولوا ضمه حتى جاءهم الرفض".

وأضاف: "وحينما حاول النادي تحديد موقف ليفاندوفسكي والعمل معه، كان عليهم إدراك أن اللاعب لم يعد كذلك". وتابع: "كنت لأفعل كل ما بوسعي لتجديد عقد اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم مرتين، كان يجب عليهم تقديم استثناء له رغم سنه وإضافة عامين في عقده، هناك فوارق بين اللاعبين ويجب عليك في بعض الأحيان أن تقدم استثناءات في الحياة".

وأوضح: "وفي حال طالب بالمزيد من الأموال، سيكون ذلك لأنه يستحق، لقد سجل أهدافا أكثر من أي لاعب آخر، بعكس هالاند الذي تعرض لإصابات عدة، أنه يبدو وكأنه لازال يبلغ من العمر 30 عاما، وهو صورة مشرفة وواجهة تسويقية لبايرن".

اقراء ايضا