العطية يتوج بلقب رالي قطر الدولي ثاني جولات بطولة الشرق الأوسط

توج بطلنا ناصر صالح العطية، بلقب النسخة الثالثة والأربعين من رالي قطر الدولي 2022، الذي يشكل الجولة الثانية من النسخة الثانية والأربعين من بطولة الشرق الأوسط للراليات، التي جرت منافساتها على مدار ثلاثة أيام وبمشاركة مميزة. 
 
واللقب هو الثالث على التوالي للعطية والسادس عشر في رالي بلاده معززا بذلك رقمه القياسي، كما رفع عدد انتصاراته إلى 80 فوزا من أصل 221 جولة في بطولة الشرق الأوسط ، ليعزز بذلك حظوظه نحو لقبه الثامن عشر في البطولة الشرق أوسيطة. 
 
في المقابل، حقق الفرنسي ماتيو بوميل الملاح المساعد للعطية، فوزه الخامس في قطر والـ28، ليصبح ثاني أنجح الملاحين في بطولة الشرق الأوسط أمام البريطاني كريس باترسون والإيطالي جوفاني بيرناكيني (25 لكل منهما) وخلف حامل الرقم القياسي الإيرلندي رونان مورجان (41 فوزا). 
 
وجاء فوز العطية بصحبة ملاحه بوميل على متن سيارة /فولكس فاجن بولو جي تي آي/، باللقب بعدما تصدر الترتيب العام بزمن إجمالي قدره 1.44.44.5 ساعة متفوقا بفارق 4.38.4 دقائق عن أقرب منافسيه العُماني عبدالله الرواحي بصحبة ملاحه الأردني عطا الحمود على متن سيارة /سكودا فابيا آر2 إيفو/  صاحب المركز الثاني بزمن قدره 1.49.22.9 ساعة. 
 
واحتل السائق الإيرلندي كريس ميك المقيم في أندورا، بصحبة ملاحه ومواطنه كريس باترسون على متن سيارة  /سكودا فابيا آر2 إيفو/ المركز الثالث بزمن قدره   1.50.51.5 ساعة، وبفارق 6.07 دقائق. 
 
فيما أكمل السائقان الكويتي مشاري الظفيري بصحبة ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري على متن سيارة /ميتسوبيشي لانسر إيفو10/، والعماني زكريا العامري بصحبة ملاحه ومواطنه محمد العامري على متن سيارة/ سوبارو إيمبريزا/   قائمة المراكز الخمسة الأولى، بعدما سجل الأول زمنا إجماليا قدره 2.08.19.3 ساعة، والثاني زمنا إجماليا قدره 2.20.15.8 ساعة. 
 
بدوره، أعرب بطلنا ناصر العطية عن سعادته بحصد لقب رالي قطر الدولي ثاني جولات الشرق الأوسط للراليات للموسم 2022، معتبرا أنه فوز بالجولة الثانية تواليا في البطولة الشرق أوسطية بعد رالي عمان الشهر الماضي، سيعزز فرصه للدفاع عن لقبه في البطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 17 لقبا. 
 
وقال العطية، في تصريح صحفي عقب الفوز، إنه قام بعمل رائع في اليوم الأخير من المنافسات، وهو الأمر الذي جعله يتقدم لصدارة الترتيب العام وحصد اللقب بعدما انهى اليوم الثاني خلف النرويجي مادس اوستبيرج، معتبرا أن منافسات اليوم كانت سهلة بالنسبة له بعد انسحاب اوستبيرج. 
 
وأضاف أن المنافسة في رالي قطر هذا العام كانت على مستوى عال من القوة في ظل مشاركة الإيرلندي كريس ميك، والنرويجي مادس أوستبيرج، فضلا عن القطريين عبدالعزيز الكواري وخالد السويدي، والعمانيين حمد الوهيبي وعبدالله الرواحي. 
 
وأوضح بطلنا أن فوزه الثالث تواليا برالي بلاده والسادس عشر من أصل 19 مشاركة هو إنجاز كبير، خاصة أن رالي قطر من أصعب الراليات، مشيرا إلى أن هذا الفوز سيعطيه دفعة قوية قبل خوض الجولة الثالثة في الكويت الشهر المقبل، لمواصلة الانتصارات وتحقيق الأرقام القياسية في بطولة الشرق الأوسط العريقة. 
 
وجاءت منافسات رالي قطر الدولي 2022، قوية ومثيرة حيث حقق العطية توقيتا اجماليا 1.44.44.5 ساعة بعد منافسة شرسة مع الثنائي النرويجي مادس أوستبيرج والإيرلندي كريس ميك، إلا أن الاول متصدر الرالي حتى نهاية المرحلة الثامنة اضطر بداية للتخلي عن المركز الأول بعد حالة انثقاب في المرحلة التاسعة، قبل أن يعلن انسحابه مع نهاية المرحلة الـ 11 قبل الأخيرة جراء تسرب المياه من أحد الأنابيب بعد قفزة قوية أدت إلى الحاق الأضرار بمبرد المياه، فيما تأخر الثاني في الترتيب عقب تعرضه لحادث في اليوم الاول ليتراجع للمركز الخامس قبل أن يتقدم للثالث. 
 
وحقق العطية الفوز في أحد اصعب الراليات التي خاضها في البطولة، حيث لم يتمكن من تسجيل أسرع الأوقات سوى في 4 مراحل خاصة بالسرعة من أصل 12، ليتصدر في المرحلة الثامنة، كما اضطر للتعامل مع حالة انثقاب في المرحلة التاسعة. 
 
وعادل العطية الفائز برالي دكار أربع مرات بانتصاره الـ80، رقم أسطورة الراليات الفرنسي سيباستيان لوب الذي حقق هذا الانجاز بفوزه برالي مونتي كارلو، باكورة جولات بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" للعام الحالي. 
 
وأحكم أوستبيرج مع ملاحته النمساوية إيلكا مينور على متن سيارة /سكودا فابيا رالي2/ قبضته على الصدارة مع نهاية اليوم الاول، ليعود ويزيد الفارق مع بداية اليوم الاخير للمنافسات خلال المراحل الصباحية، إلا انه خسر بعض الثواني في المرحلة الثامنة بعدما تاه، ثم واجه إنثقاب الإطار الخلفي ليتخلى عن صدارة الرالي قبل التوجه إلى موقف الصيانة في حلبة لوسيل الدولية مع نهاية المراحل الثلاث الأولى. 
 
ومع عودته لخوض المرور الثاني، ضغط النرويجي بقوة لتعويض ما فاته ومطاردة العطية، إلا أن هبوط قوي بعد قفزة في المرحلة ما قبل الاخيرة (11) أدى إلى الاضرار بمبرد المياه وتسرب المياه من أحد الأنابيب ما دفع بطل العالم للـ "دبليو آر سي2" للانسحاب. 
 
استفاد العماني عبدالله الرواحي من المشكلات التي ضربت منافسيه، فتحين الفرصة ليصل مع ملاحه الاردني عطا الحمود إلى خط النهاية في المركز الثاني خلف مقود سيارة /سكودا فابيا آر2/ بألوان الفريق العماني، وذلك بعد حوالي ثلاثة اشهر من احرازه باكورة انتصاراته في البطولة عقب فوزه برالي بلاده العام الماضي. 
 
وتصدر الإيرلندي كريس ميك المقيم في أندورا وملاحه ومواطنه كريس باترسون الرالي بعد مرحلتين يوم الجمعة، قبل أن يخرج من دائرة المنافسة اثر تعرضه لحادث وتراجعه للمركز الخامس ليعود ويتقدم للثالث ويصعد إلى منصة التتويج. 
 
وشهد اليوم الثاني للمنافسات انسحاب القطري عبدالعزيز الكواري بسبب عطل في محور الحركة ليخسر فرصة محتملة للصعود إلى منصة التتويج، في حين لم تكن حال مواطنه خالد السويدي أفضل اذ اضطر للانسحاب بدوره بسبب كسر في محور الإطار عندما كان يحتل المركز الخامس. 
 
ووصل الكويتي مشاري الظفيري رابعا في الترتيب العام وأول ضمن فئة "أم إي آر سي2" مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري على متن سيارة /ميتسوبيشي لانسر إيفو10/، متقدما بفارق 11.56.5 دقائق عن مطارده المباشر العماني زكريا العامري وملاحه محمد العامري. 
 
وحل السائقان الأردنيان عيسى أبو جاموس وإيهاب الشرفا في المركزين السادس والسابع تواليا، بعدما استفاد الاول من مشكلات مع الإطارات لمواطنه في المرور الاخير للمراحل ليتقدم عليه في الترتيب، فيما انهى القطري محمد العطية الرالي ثامنا ووصلت الالمانية إديت فايس في المركز التاسع. 
 
 
 

اقراء ايضا